الأخبار

الالوسي: سماسرة بيع وشراء المناصب في الدول اخطر من داعش وعلى العراق المطالبة بطردهم

798 17:42:12 2014-08-28

كشف نائب عن التحالف المدني الديمقراطي ،اليوم الخميس، عن وجود تجار وسماسرة في عدة دول عربية واقليمية يقومون بمحاولة شراء  ذمم السياسيين والضغط عليهم من اجل الحصول على وزارات لتغطية ملفات فساد وسرقات سابقة ، رابطا الحرائق التي تحدث في مؤسسات الدولة بهذه العناصر ووجود عصابات تعمل على اخفاء ملفات الفساد .

وذكر النائب مثال الالوسي في تصريح صحفي ان " تكرار الحرائق في المؤسسات الحكومة يعطي الدليل الواضح على انها بفعل فاعل او ان من يشرف على هذه الدوائر من الوزير الى المدراء العامين والموظفين انهم غير مؤهلين لادارة هذه المؤسسات  لذلك يجب اعادة النظر في هيكلية الوزارات من الوزير والمدراء والموظفين" .

وشدد على ضرورة توجيه الاتهام بالخيانة العظمى  لمن يتورط باعمال الحريق ومن يمارس بيع وشراء الوزارات مشيرا الى ان البرلمان غير قادر على اي اجراء سوى تشكيل لجنة تحقيقة مع المعنيين ومن ثم يتم تزوير الحقائق ولن يخرج بنتيجة".

واكد على ضرورة ايجاد جهاز مخابرات عراقي وتحريات جنائية تستطيع ان تكشف هذه الامور بالتعاون مع الخبراء في العالم .

وتابع "علينا ان نبدأ برأس الدولة وكيف تجري الامور والسياقات وتوجيه الاوامر لانه لايمكن ان يكون هناك خلل عفوي من دون وجود فاعل مشيرا الى وجود شبكة من العصابات تعمل على هذه  الحرائق والجرائم ونحن بحاجة الى خبرات من شركات دولية لدراسة الحسابات ونكون تحت حيادية الشركات والمحاسبين القانونيين مؤكدا ان اكبر الحكومات في العام تتعامل مع هذه الشركات بكشف الحسابات .

وعد الالوسي المصالحة الوطنية ليست مع السراق خصوصا وهناك تجار وسماسرة في عدة دول عربية واقليمية لشراء ذمم السياسيين او الضغط عليهم من اجل الحصول على وزارات معينة  وهذا الامر ليس من اجل استمرار السرقات وانما للتغطية على السرقات السابقة ".

وطالب جهاز المخابرات العراقية بالاتصال بعدة حكومات عربية واقليمية  ومطالبتهم بطرد السماسرة كونهم خطر  من عصابات داعش ويمارسون الارهاب الفعلي".

يذكر ان العشرات من مؤسسات الدولة قد تعرضت لحرائق في دوائر حساسة خلال الاشهر والسنوات الماضية وكانت نتائج التحقيق ان الاسباب هو تماس كهربائي في حين يشكك مختصون بهذه التحقيقات و عدوها في خانة اخفاء الحقائق.

وكان اخر تلك الحرائق هو حريق نشب امس في  الطابق الثالث بوزارة الداخلية وقد سبقه حريقان في الوزارة نفسها عام 2011

وتبحث الكتل السياسية تشكيل الحكومة المقبلة ويجري الحديث عن حصة كل  تحالف من الوزارات وتوزيعها عليهم بحسب نقاط المقاعد فيما شددت عدة اطراف والمرجعية الدينية على ضرورة اختيار وزراء على مبدأ النزاهة والكفاءة لتشكيل حكومة قادة على النهوض بواقع البلد"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك