الأخبار

ازمة مناهج ام ازمة مبادئ 

1306 2016-11-02

عمار جبار الكعبي 

ان المؤسسات التعليمية في العراق فقدت قدرتها على التأثير في المجتمع تدريجياً اذ كانت وتيرة التغيير الجاري في الحياة العامة أسرع من وتيرة التغيير داخل تلك المؤسسات ، كذلك ليس من سبيل الى ان مناهج دراستنا في التربية حسنة او سيئة ، لان دراستنا ليس لها في التربية منهج ما ، فقد ظلت زمناً طويلاً تعتقد ان التربية شيء يتحقق بالكتب والحكم التي يستظهرها الأطفال ، اذ لو سألت كثير من المعلمين لإجابوك ان غاية التعليم إنما هو انشاء الشخصية وتكوينها ، وذلك شيء لا يختلفون فيه ، فأذا نزلت الى الأصول والقواعد والمناهج التي اتخذت للوصول الى هذه الغاية لم تجد اصلا ً ولا قاعدة ، بل ان الغاية قد اهملت كل الاهمال . 

فقر المناهج التعليمية مقارنة مع التقدم التكنولوجي والعلمي والمعرفي الذي وصل اليه العالم ، قد يحتاج البعض الى قراءة بعض المجلات والجرائد لتغنيه عن بعض مناهجنا التعليمية ... ان المناهج يجب ان تركز على المعرفة والمهارات والقيم التي من شأنها ان تركز على كفاءات المخ وتنميتها 

كل ما تقدم هو انتقاد نظري لمشكلة التعليم في العراق ، وان انتقلنا الى الواقع فسيكون الحديث ذو شجون ، من قلة المدارس وردائتها ، وقلة عدد الصفوف داخل المدرسة الواحدة ، حيث يجلس اكثر من ٧٠ طالب في صف واحد ، واكثر من ٤ طلاب في الرحلة الواحدة ، والكثير الكثير من الاهمال واللامبالاة بمستقبل الأجيال القادمة 

المناهج التعليمية اصبحت عقبة امام تقدم العملية التعليمية والتربوية في العراق ، اذ اقترب نصف العام ولم يحصل الكثير من الطلبة على الكتب ، بسبب تغيير المناهج ، فلا الوزارة غيرت المناهج بشكل كامل ، ولا هي ابقت على المنهج القديم حتى يتسنى إكمال طباعة المنهج الجديد ، حيث ان وزارة التربية تعلم ان مخصصاتها كانت ٥٠٪‏ ومع ذلك غيرت المناهج واعادت طباعتها ، كذلك ان الوزارة تعاقدت مع المطابع على إنجاز الكتب بعد شهر من بداية العام الدراسي ، واستغلت ذلك المطابع بشكل سيّء ، حيث قامت بتوزيع الكتب في السوق السوداء قبل ان تسلمها الى الوزارة ، وَمِمَّا يظهر كذلك ان هنالك تعمد في اعادة طباعة المناهج في كل سنة حتى لو لم تحتاج الى اعادة ، وذلك لان اعادة الطباعة يترتب عليها إيفادات وكوميشنات لمافيات الفساد داخل الوزارة 

ان التطور التقني المتسارع للعالم ، قلب جميع المعادلات وجعل تطوير نظم التعليم وإعداد المعلمين والمناهج شيئاً لا يستهدف التحسين ، وانما شيئاً يتطلبه البقاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك