الأخبار

ما هكذا يا أمن تورد الأبل !!


🖋ميثم العطواني

 

يضرب العراقيون بإستمرار المثل الذي يقول: "ما هكذا تورد الأبل"، وهذا المثل لمن لا يعرفه، يضرب بحق من لا يُجيد عمل أقحم نفسه فيه، أو لمن تكلف أمراً لا يحسنه، وأصله يقال أن سعداً هذا كان له أخ يدعى مالك، فزوجه أخوه سعد وفي صبيحة اليوم التالي أنتظره ليخرج مع الإبل الى المراعي كالمعتاد ولكن طال الإنتظار، فأخذها وخرج بها الى المراعي بدلاً عنه فهاجت وماجت وتفرقت عليه وصار في حيرة من أمره، فعاد الى أخيه مالك غاضباً وأخذ يناديه، يا مالك، يا مالك، ولكن مالك التزم الصمت ولم يجب أخوه، حيث أنشد سعد ابيات من الشعر موجها الكلام لمالك:

يظل يوم وردها مزعفرا

وهي خناطيل تدوس الأخضرا.

فقالت زوجة مالك: اجبه.

فقال لها: بما أجيب؟!.

فقالت: قل له

أوردها سعد وسعد مشتمل

ما هكذا يا سعد تورد الإبل.

وكم تذكرني قصة هذا المثل بما حدث ليل أمس في قضاء المدَينة شمال محافظة البصرة عندما اندلع قتال بين عشيرة وأخرى في منتصف الليل وسط الظلام الدامس أستخدمت فيه الأسلحة النارية المتوسطة والخفيفة وهذا ما يبدو من الطبيعي في أهوار الجنوب !!، إلا ان الغير طبيعي هو إنتشار تصوير فيديوي على صفحات التواصل الإجتماعي لقوة من فرقة الرد السريع تدخل بين نيران الجانبين وتقوم بفتح النار هي الأخرى بهدف فض الإشتباك العشائري !!، التصوير الفيديوي يظهر آمر القوة وهو يوجه إطلاق النار الى اليمين ومن ثم الى اليسار الى جانب العشيرتين !!، وهذا ما يزيد الطين بلة، وربما يلحق إطلاق النار هذا خسائر بالطرفين المتخاصمين بالإضافة الى المدنيين وكذلك تعرض القوة الأمنية لمخاطر الرد على إعتبار انها نيران مجهولة وكلاً من الخصم يعتبرها نيران موجهة من قبل خصمه، لذا نقول: ما هكذا يا أمن تورد الأبل، وكان على القوة الأمنية ان تداهم بعد ايقاف اطلاق النار المتبادل بين الطرفين لإغراض التفتيش عن السلاح وإعتقال المتورطين بعملية اطلاق النار .

وأخيراً نقول لعشائرنا ان ألتفتوا لما يمر به العراق من منعطف خطير تكالبت فيه قوى الإستكبار العالمي لتدمير العراق والعراقيين، وما يحدث بين العشائر من معارك يقع فيها ضحايا من الجانبين ماهو إلا إضافة قتل ودمار لأبناء البلد وإشغال الأجهزة الأمنية عن أداء واجباتها الرئيسة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.15
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك