الأخبار

الرئيس برهم صالح: في ذكرى الاربعين نرفض القتل والظلم وتكميم الافواه


وجه رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الجمعة، كلمة بمناسبة اربعينية الامام الحسين (ع)، مبديا رفضه "القتل والظلم وتكميم الافواه"، كما شدد على "لا طريق إلا الاصلاح".

وقال صالح في كلمته "كلَّ عام، وفي هذه الأيامِ، ينطلقُ الأحرارُ صوبَ أبي الأحرارِ الإمامِ الحسين ع، إنهم يزحفون بقلبٍ واحد وإرادةٍ وطنيةٍ واحدة، وإيمان عميق بالقيمِ النبيلة، بما يعززُ تلاحمَهم، الذي يؤكدونه كلَّ عامٍ وهم يمضون نحو الحسين (ع) إماماً ومثالاً ورمزاً للفقراء والمحرومين وقِبلةً للعاملين لأوطانهم".

وأضاف، أن "الحسين ع علّمنا ان نتخطى الصعابَ ونتجاوزَ المحنَ ونذودَ بالأنفسِ عن الأوطان وندافعَ عن الإنسان ونلزمَ القولَ بالفعلِ، كما عبّرَ بإصرار وعزيمة، إنما خرجتّ لطلبِ الإصلاحِ، فالإنسانُ والوطنُ والقيمُ العليا النبيلة غاياتٌ كبرى رسّختها ثورةُ الحسين "ع" في حياةِ الثوار والأحرار".

وتابع، "هكذا هو الإمام في وجدانِ العراقيين باختلافِ مكوناتهم ودياناتِهم. وهكذا تُستعاد عاشوراءُ وبعدها أربعينيةُ الشهيدِ كلّ عام. إنها استعادةٌ لقيمِ الحسين وقيمِ البطولة وقيمِ الإيمان من أجلِ الخير والمحبة والسلام، فنُحْيي الأربعينيةَ هذا العام، وكلنا يحدونا الأملُ وتجمعنا الإرادةُ للمحافظةِ على وطننا وللتمسكِ بالإصلاحِ ومكافحةِ الفساد لما فيه خيرُ الوطنِ والإنسان".

واشار الى أنه "يجمعنا عزمٌ واحدٌ نستلهمُه من هذه المناسبة بأن نرتفعَ إلى مستوى التهديدِ والتحديات التي تواجه بلدَنا وشعبَنا في ظرفٍ إقليمي عاصف، نحافظُ على بلدِنا ونؤكدُ على ضرورة المضي نحو الإصلاح، ونتمسكُ بشبابِنا ومطالبِهم وحقوقِهم المشروعة مثلما نتمسك بالأمنِ والاستقرارِ لتنفيذِ تطلعاتِ مواطنينا إلى العدالةِ والحياةِ الحرة الكريمة".

واكد صالح، "في أربعينية استشهاد الحسين (ع) نشدّ على أيدي المطالبين بالإصلاح ونشد على أيدي الشباب المطالبين بحقوقهم وهم يرفعون الأعلام العراقية. ونشد على أيدي القوات الأمنية التي تحميهم وتدافع عن الممتلكات العامة والخاصة، كما نترحم ونحفظ ذكرى الشهداء من المتظاهرين ومن قواتنا الأمنية، ونقدر تضحية عائلاتهم"، لافتا الى أنه "في ذكرى سيدِ الشهداءِ نرفض كل أنواع القتل والظلم وتكميم الأفواه".

واكد رئيس الجمهورية، أن "لا طريقَ إلا طريقُ البناء والإصلاح لبلدنا، والعراقيون يستحقون الأفضل، وواجبُنا أن نتكاتفَ ونستلهمَ العِبرةَ من ثورة الحُسين وننتصِرَ للمحرومين والمظلومين، وننتصر للعراق".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك