الأخبار

المعتصمون في النجف يتبرأون مما يحصل خارج ساحات التظاهر


رفض المعتصمون بالنجف أي اعمال تحصل خارج ساحات الاعتصام، وذلك في اشارة الى اعمال التخريب وحرق المؤسسات الحكومية.

وقال المعتصمون في بيان لهم “لا يخفى على الجميع ما تعرض له بلدنا العزير من ظلم وجور وفساد واستبداد وتسلط من قبل الحكومات المتعاقبة منذ سقوط النظام العفلقي عام ٢٠٠٣ ولغاية يومنا هذا، وما رافقها من غياب للعدالة الاجتماعية وسلب للحقوق مما دفع بنا وسائر اخواننا في الوطن الحبيب ، ان نخرج لإصلاح ما خلفه المفسدون مع اداركنا بصعوبة ما نقوم به والتي رافقها  بعض الممارسات من بعض المنفلتين ومن اتباع هذه الأحزاب التي تحاول تشويه سلميت تظاهراتنا وبناءا على ذلك ونظرا للخصوصية التي تتمتع بها مدينتنا العزيزة (النجف الاشرف ) من خصوصية دينية واجتماعية ولوجود رموزنا الدينية فيها ومركز القرار الديني، ولكوننا نتخذ شعار ( النجف الاشرف طريقنا الى الحرية )، نجد نحن مجموعة من المعتصمين السلميين في النجف الاشرف أن ما حصل ويحصل من تصرفات وخروقات مثل غلق الشوارع والجسور ومحاولة غلق مطار النجف الاشرف الدولي ومهاجمة الدوائر الخدمية  والمستشفيات والمدارس من أجل إغلاقها انما هو تصعيد خطير وغير مبرر ويتنافى مع إعلاننا عن سلمية التظاهرات والاعتصام السلمي الذي اتخذناه وحسب توجيهات مرجعيتنا الرشيدة التي أكدت سلمية مظاهراتنا.

ونحن نتبرأ من كل هذه الأعمال وغير مسؤولين عنها، ونؤكد أن من يقوم بهذه الأعمال لا يمثل هذه المجموعة وان اعتصامنا هو داخل ساحة الصدرين فقط، ولن يخرج منها في الوقت الحاضر،

علما ان لدينا خطط تصعيدية مدروسة تشل حركة الحكومة ولا تمس حياة أبناء المدينة ولن تضايق حركة اعمالهم، كما نهيب باهلنا التعاون معنا من أجل القضاء على الفساد والمفسدين.

ونحن نفتخر إذ كانت ولا زالت وستبقى النجف ومتظاهريها نموذجا للتظاهر السلمي الراقي والتي لم تسجل فيها لا إصابات ولا شهداء ولا حوادث ولا تخريب للمؤوسسات او الاعتداء على المصالح الخاصة او الاحتكاك مع الأجهزة الأمنية الذين نعتبرهم آبائنا واخواننا، حيث كنا طيبت هذه الفترة حريصون أن نبقى بمستوى يليق بالنجف الاشرف وعليه وقعنا بالبراءة من كل منفلت ومخرب ونطلب من القوات الامنية التعامل معهم وفق القانون وسنبقى سلميين دائما وابدا”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك