الأخبار

نائب يكشف سر اجتماعات وزير خارجية قطر الـ5 بالعراق ويؤكد: واشنطن قلقة على مصير جنودها


كشف عضو تحالف الفتح، احمد الكناني، السبت (18 كانون الثاني 2020)، عن سبب زيارة وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى بغداد واربيل.

وقال الكناني في حديث صحفي إن "زيارة وزير الخارجية القطري مؤخرا الى بغداد واربيل وعقده 5 لقاءات مع قيادات سياسية وحكومية تضمنت ملفا اساسيا الا وهو محاولة ايقاف استهداف القواعد الامريكية بعد جريمتي مطار بغداد والقائم.

واضاف أن "الوزير القطري حمل رسالة مباشرة من الادارة الامريكية تتضمن اخذ ضمانات بعدم استهداف اي من القواعد الامريكية التي تضم 5 الاف جندي في القواعد الامريكية بالعراق، لأنها تشعر بالخطر ازاء ذلك". واضاف أن " آل ثاني بحث تهدئة الاوضاع الراهنة في المنطقة ايضا".

واستدرك الكناني، أن "قرار اخراج القوات الاجنبية من الاراضي العراقية لا رجعة منه"، لافتا إلى أن "العراق قادر على حماية امنه واستقراره، والحديث عن اهمية وجود القوات الامريكية من قبل البعض هي محاولة لتضليل الراي العام".

وكان وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم، استقبل الأربعاء (15 كانون الثاني 2020) نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيّة القطريّ الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وذكر بيان للوزارة أن "الجانبين أكدا على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائيّة، والارتقاء بها إلى ما يخدم مصالح شعبي البلدين الشقيقين، كما بحثا أهمّ القضايا الإقليميّة والدوليّة ذات الاهتمام المُشترَك".

وشدد الجانبان على "أهمّية احترام سيادة العراق، والرفض المطلق بأن يتحوّل إلى ساحة للصراع، وضرورة إبعاده عن التجاذبات الإقليميّة، وسياسة المحاور"، مُشدّدين على "ضرورة إعادة إعمار المناطق المُحرّرة استكمالاً للنصر على الإرهاب".

وأعرب الحكيم عن "رفضه، وإدانته للهجمات التي طالت أهدافاً داخل الأراضي العراقيّة؛ لما تُمثّله من خرق فاضح للسيادة، وتهديد لسلامة المُواطِنين، وخرق لأحكام القانون الدوليّ".

وأضاف البيان أن "الطرفين اتفقا على العمل على تخفيف حِدّة التوتر في المنطقة بين طهران وواشنطن، وتجنيب المنطقة خطر الحُرُوب".

وحذرا من أنّ "أيّ تصعيد في المنطقة من شأنه أن يُعزّز من  قدرة الإرهابيّين على إعادة تنظيم فلولهم، ويُقوّض جُهُود المُجتمع الدوليّ في مُحاربة تنظيم داعش الإرهابيّ، ويُهدّد بتأجيج المزيد من الصراعات في المنطقة، ويُفاقِم الأزمات الإنسانيّة".

وتضمّن اللقاء بحث الإوضاع في سوريا، وليبيا، واليمن. وأوضح الوزير الحكيم الموقف الرسميّ المبدئيّ للعراق المبنيّ على احترام سيادة الدول، وعدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، ودعم المُبادرات التي تُفضي إلى حُلول سلميّة لقضايا المنطقة، وتجنيب شُعُوبها مخاطر، وكوارث الحُلول العسكريّة.

كما تطرق الجانبان إلى أمن الملاحة وتأمين إمدادات الطاقة في منطقة الخليج، وفي هذا السياق أكّد الوزير أنّ العراق لا يُؤيّد المشاريع، والمُبادرات التي تُؤدّي إلى زيادة حالة التوتر في المنطقة، وأنّ الدول المُطِلَّة على الخليج قادرة على حماية أمن الملاحة فيه، وتأمين تدفق إمدادات الطاقة.

وعن موقف العراق حيال الأزمة بين قطر وبعض دول الخليج دعا الوزير الحكيم إلى الدول المعنيّة إلى حلِّ المشاكل بالطرق الدبلوماسيّة، والتهدئة، وتغليب لغة الحوار، والنأي عن التصعيد، ودعم المُبادرة الكويتيّة.

بعد ذلك التقى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، رئيس الجمهورية، برهم صالح، أكد خلاله الاخير، أن العراق نقطة استقرار وسلام بين القوى الإقليمية والدولية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان إن "صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وجرى خلال اللقاء، بحث الوضع الراهن إقليمياً ودولياً وسبل التهدئة للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وضرورة ضبط النفس وتغليب لغة الحكمة والحوار لتخفيف حدة التوتر والتصعيد".

وبيّن رئيس الجمهورية أن "العراق يمكن أن يكون عاملاً للتفاهم الإيجابي ونقطة استقرار وسلام بين القوى الإقليمية والدولية، ويدعم توحيد الجهود الرامية لمعالجة الأزمات الحالية لكي تنعم شعوب المنطقة بالسلام والرفاهية، مشيراً الى أن البلد لن يكون منطلقاً لأي اعتداء على أي اية دولة مجاور أو ساحة لحرب جديدة تستنزف طاقات ومقدرات الشعوب".

بدوره، أكد وزير الخارجية القطري "حساسية الوضع الراهن، مشيراً الى أهمية التنسيق والعمل المشترك مع الاطراف الإقليمية والدولية بغية الوصول الى حلول سلمية لحفظ أمن المنطقة واستقرارها".

واشار البيان إلى أنه "تمت مناقشة السبل الكفيلة لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين العراق وقطر، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين".

بعدها  وصل الوزير القطري،  ، الاربعاء (15 كانون الثاني 2020)، إلى اربيل، بعد اختتام زيارته في بغداد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك