الأخبار

الكشف عن وثيقة سرية تتيح بقاء القوات الأمريكية لـ 28 عاماً في العراق


كشف عضو تحالف الفتح، النائب حسن شاكر، الجمعة، عن وجود وثيقة سرية تتيح بقاء القوات الامريكية في العراق 20-28 سنة.

وقال شاكر في تصريح صحافي، إن "بقاء الوجود الامريكي في العراق مرفوض، وقرار مجلس النواب حياله واضح وثابت"، مضيفاً أننا "قبلنا أن يكون خروج تلك القوات على مراحل تنطلق مع بداية العام المقبل 2021".

وأضاف، أن "لكن هناك امرا في غاية الاهمية كشف مؤخرا، وهو أن الحوار الاولي الذي حصل بين بغداد وواشنطن تمخض عن اتفاق غير معلن ومدون في وثيقة بوزارة الخارجية، تتيح بقاء القوات الامريكية من 20-28 سنة في البلاد".

وأكد، أنه "لم يحصل حتى الان على هذه الوثيقة، والحكومة لديها علم بها"، مشيراً إلى أن "الوثيقة إذا ما ثبت أنها مؤكدة، فإنها ستخلق ردة فعل شعبية كبيرة في العراق، لان بقاء القوات الامريكية مرفوض جملة وتفصيلا".

وأوضح، أن "ما صرح به الجنرال الامريكي ماكنزي لاحد الصحف العربية مؤخرا، وتناولته وسائل الاعلام لم يأتِ من فراغ، ويبدو ان هناك اتفاقاً غير معلن لو حصل ستكون هناك مشكلة كبيرة جدا لان الشعب رافض له"

وأمس الخميس، أفاد القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، بأن بلاده ستخفض قواتها في العراق وسوريا خلال الأشهر المقبل، فيما أشار إلى أن بلاده تحاول عدم تأجيج الأوضاع في العراق.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن ماكينزي قوله، إنه يتوقع أن تحافظ القوات الأمريكية وقوات الناتو الأخرى على وجود طويل الأمد في العراق، للمساعدة في محاربة الإرهاب ولوقف ما اسماه بالنفوذ الإيراني في البلاد، "حسب تعبيره".

وأضاف، أن "مسؤولين أمريكيين آخرين قالوا إن المناقشات مع المسؤولين العراقيين التي تستأنف هذا الشهر قد تؤدي إلى خفض عدد القوات إلى حوالي 3500".

وأكد الجنرال ماكنيزي ومسؤولون أميركيون آخرون، أنه "بإمكان الولايات المتحدة سحب قواتها من العراق وسوريا، لأن القوات المحلية أصبحت قادرة بشكل متزايد على مواجهة داعش بمفردها، مع بعض المساعدة التقنية والاستخباراتية واللوجستية الأميركية".

من جانبه، قال، نائب المبعوث الأميركي الخاص للتحالف العالمي لهزيمة داعش ويليام روبوك: "تقييمنا لداعش أنه يوجد تهديد ولكنه ليس تهديدًا متزايدًا. إنهم غير قادرين على شن هجمات أو عمليات معقدة".

وأوضح مسؤولو مكافحة الإرهاب الأميركيون والعراقيون أن "تنظيم داعش في العراق لا يزال قادراً على شن هجمات منخفضة التكنولوجيا ومنخفضة التكلفة وتستهدف مواقع ريفية إلى حد كبير، فهو لم ينفذ أي عملية كبيرة في الشهور الأخيرة، مثل التي نفذها في 2014، إلا أن عدد العمليات بدأ في التزايد من جديد".

وبحسب الصحيفة الأمريكية، يرغب البنتاغون في تخفيض قواته في العراق بسبب الهجمات التي تتعرض لها قوات التحالف، والتي أسفرت، في مارس الماضي، على مقتل 3 جنود منها أميركيان، وإصابة 14 أخرين.

وأشاد ماكينزي بـ"الحكومة العراقية الجديدة برئاسة، مصطفى الكاظمي"، مشيرًا إلى أنه "يتعين على المسؤولين الأميركيين التحلي بالصبر مع الحكومة الجديدة". وتابع: "نحاول أن نفعل كل ما في وسعنا لعدم تأجيج الأوضاع في العراق".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك