الأخبار

اخر فضائع وفضائح حكومة الكاظمي .... البرلمان يتهم مستشاري الكاظمي بتجاوز صلاحيتهم ونقل “نفايات مشعة”


اتهمَت لجنة الصحة النيابية، الاثنين، هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء بنقل «نفايات مشعة خطيرة” بين المحافظات من دون علم الجهات المختصة، بينما وقع 60 نائبا في البرلمان على طلب يتضمن الغاء لجنتي الامرين الديوانيين المرقمين 73 و 78 المعنيتين».

ويستضيف البرلمان يوم الاربعاء المقبل وكيل وزارة الصحة والبيئة ومسؤولين اخرين لمناقشة القضية، بينما تعهدت الوزارة بمتابعة الملف.

وقالت عضو اللجنة اكتفاء الحسناوي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية  إنه «شكلنا لجنة فرعية لمتابعة ومراقبة تصفية النفايات المشعة في العراق، اذ ستتم استضافة وكيل الصحة والبيئة جاسم الفلاحي ومركز الوقاية والاشعاع بتصفية النفايات المشعة المعني بالمفاعل النووي بالتويثة لمناقشة تصفية النفايات المشعة والوصول الى حلول للخلاص منها بطريقة علمية والاستناد الى رأي الوكالة الدولية للطاقة الذرية».

وكشفت الحسناوي في وقت سابق عن «وجود مخطط لنقل» نفايات مشعة خطيرة بين المحافظات، وإن البعض ممن يدعون الخبرة يحاولون اجتهادا طمس الحقائق العلمية في طريقة معالجة النفايات المشعة، مدعين انها نفايات عادية وغير مؤذية، ويحاولون نقلها ليلا الى بعض المحافظات، وبشكل سري يدعو الى الشك والريبة».

بدوره اوضح، وكيل وزارة الصحة والبيئة جاسم الفلاحي ان “تصريحات النائبة اكتفاء الحسناوي محط اهتمامنا كجهة رقابية وبالتأكيد هذا الموضوع ستتم متابعته بشكل دقيق مع الجهات ذات العلاقة وهيئة المستشارين».

وكانت لجنة الصحة النيابية قد قدمت طلبا الى رئاسة مجلس النواب يتضمن توقيع 60 نائبا في البرلمان العراقي لالغاء لجنتي الامرين الديوانيين المرقمين 73 و 78 المعنيتين بتصفية النفايات المشعة  من دون علم الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة.

وافادت اللجنة بان «عمل المستشار في المؤسسات الحكومية هو ابداء الرأي والاستشارة وهي غير ملزمة للتنفيذ الا ان الذي يحدث ان المستشار يتدخل ويصدر قرارات ويشكل لجانا وهذه اشارة للتدخلات المباشرة والكبيرة من قبل هيئة المستشارين في رئاسة الوزراء في اداء عمل المؤسسات الحكومية».

وتابعت ان «ذلك يؤثر سلبا في المجال البيئي والصحي مستقبلا و يعد مخالفا في ذلك لتعليمات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذا نطالب بالغاء اللجنتين اعلاه وتشكيل لجنة امر ديواني جديد تعتمد على القوانين الدولية والمحلية في آلية تصفية المواد المشعة».

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك