الأخبار

موقع امريكي : واشنطن تطالب بتفويض جديد لبقاء قواتها في العراق لتعزيز صراعها مع فصائل المقاومة


اكد تقرير لموقع جست سيكيورتي الامريكي المتخصص بشؤون الامن القومي، الاربعاء ، ان الولايات المتحدة لاتزال في حالة حرب في العراق على الرغم من ان التفويض المحلي لبقاء القوات الامريكية في البلاد اصبح ضعيفا بعد هزيمة تنظيم داعش في العراق.

وذكر التقرير انه “ومنذ عام 2017 احتفظت الولايات المتحدة بوجود عسكري محدود في العراق وفي حين أن داعش لم يعد يسيطر على الأراضي، فقد أظهر مرارًا قدرته على الظهور مرة أخرى ، فيما لاتزال الحكومة العراقية  ترى ان هناك حاجة وجود عسكري أمريكي محدود ومتواصل”.بحسب زعمه.

واضاف أنه “وفي استجابة جزئية للدعوات العراقية المتزايدة للانسحاب، أنهت الولايات المتحدة رسميًا مهمتها القتالية الأخيرة في العراق في كانون الاول عام 2021 بعد سلسلة من الحوارات الاستراتيجية بين الإدارة الأمريكية والحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي. لكن في حين أن مهام التحالف القتالية قد تنتهي، لا يزال 2500 جنديا أمريكيا في البلاد تستمر هذه القوة المتبقية في العمل بدعوة من الحكومة العراقية التي لا تزال داعمة للوجود الامريكي المستمر”. بحسب التقرير

وتابع ان “القيادة المركزية الامريكية اشارت في اوقات متعددة الى انه لا توجد نية لسحب تلك القوات من العراق في اي وقت قريب وفي حين أن القوات العراقية المحلية تؤدي الآن جميع أنشطة تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب تقريبًا ضد داعش في العراق ، فإن المخابرات الأمريكية واللوجستيات والتدريب والتجهيز تستمر في وجودها بحجة تمكين القوات المحلية ومنع داعش من إعادة تجميع صفوفه”.

وتساءل التقرير عن شرعية العمليات العسكرية الامريكية في العراق من الناحية القانونية ففي حين أن العمليات ضد داعش في العراق قد يوجد لها سند قانون في كل من القانونين الدولي والعراقي المحلي ، لكن هذه القوانين لا تمتد إلى الصراع بين الولايات المتحدة وفصائل المقاومة العراقية واساسها من وجه نظر القانون الامريكي لايزال ضعيفا ولذا فان على السلطة القادمة في العراق إعطاء الموافقة بحرية لاستمرار العمليات العسكرية في العراق “.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك