دراسات

أهمية الاستقطاب للأحزاب السياسية


علي عبد سلمان

 

يُعد الاستقطاب العادي والنوعي إحدى المهارات الأساسية التي ينبغي توافرها في قيادة الحزب السياسي، ومن الأولويات التي يتوجب أن تكون في مقدمة أجندة عمل أحزابنا السياسية، والتي تشبه إلى حد قريب جداً مهارة التسويق الموجودة في التسويق التجاري، فالحزب الذي يسعى لبناء قاعدة شعبية واسعة وانتخابية تؤهله للفوز في الانتخابات هو الذي يسعى دوما لاستقطاب الأعضاء العاديين والمميزين.في الدول التي تُمارس فيها الديمقراطية بشكل حقيقي وفعّال، وتلعب فيها الأحزاب دوراً كبيراً ومؤثراً في الحياة العامة، نرى أهمية الاستقطاب بالنسبة لها كركيزة عمل رئيسية، يُؤسس لها دائرة أو قسم خاص ويتولى مهام إدارتها نشطاء أكفاء ومميزون، يعون جيداً أهمية الاستقطاب وأنواعه ووسائله الفاعلة. في سعي لبناء وتوسيع قاعدة الحزب الشعبية، لكسب أكبر قدر ممكن من تأييد الرأي العام لمواقف وبرامج الحزب.

قد يبدو طرح فكرة إنشاء دائرة خاصة داخل المنظومة الحزبية، تكون الغاية منها ترويج الفكر الحزبي واستقطاب الأعضاء، ضربا من الخيال وعملا غير مألوف، ولا يصنف بطيعته كوظيفة سياسية، ناهيك عن التساؤلات الكثيرة التي قد تطرح حول نوع وطبيعة وجدوى العلاقة التي تجمع بين العمل التجاري والعمل الحزبي.

ولذلك تغفل أحزابنا السياسية هذه الركيزة الهامة، باستثناء فترة تأسيس الحزب الأولى فقط، حيث ينشط المؤسسون في البحث عن الأعضاء واستقطابهم لغاية إكمال العدد المطلوب من عدد مؤسسي الحزب، ثم سرعان ما يفتر نشاطهم بعد الانتهاء من تأسيس الحزب واكتمال شروط التأسيس، أو قد تنشط عملية الاستقطاب في بعض الحالات الفردية والشخصية لبعض الأعضاء أو القيادات الحزبية من خلال استقطاب عابر سبيل أو صديق أو قريب، دون مراعاة للاستمرار في أداء هذه الركيزة باستمرار.

وللوقوف على أهمية الاستقطاب بالنسبة للأحزاب السياسية، فإنه لا بد من التطرق لشقيه، العادي والنوعي لبيان مفهومهما وبيان مزايا كل شق منهما.

الاستقطاب العادي : العمل على زيادة أعضاء الحزب من غير المؤسسين، من أفراد المجتمع، دون تحديد لفوارق او محددات معينة كالسن أو الجنس أو الأصل أو اللون أو الفكر الثقافي أو المستوى التعليمي أو التخصص المهني، لزيادة عدد أعضاء الحزب وانتشار فكره ومبادئه بين أكبر عدد من أفراد المجتمع، وبالتالي من قاعدته الشعبية.

وتظهر أهمية الاستقطاب العادي للحزب بقدر نجاحه في عملية التمدد الأفقي والاستقطاب الجغرافي، فكلما زاد عدد الأعضاء المنتسبين من مختلف المحافظات والمدن ، كلما زادت شعبية الحزب وقوّيت قاعدته، ومثال ذلك :

الحزب الذي يملك مئة ألف عضو في مدينة واحدة فقط ويهمل باقي المحافظات والمدن أولا يوجد لديه أعضاء يمثلون باقي المحافظات الأخرى، لا يعتبر حزباً قوياَ و ذا قاعدة شعبية، لأنه لن يكسب بالمحصلة النهائية تأييداً عاماً للرأي،، ولن يستطيع كسب مقاعد انتخابية( برلمانية أو بلدية) باستثناء ما ستكسبه قاعدته الشعبية الرئيسية فقط في المنطقة التي يتمركز فيها الحزب(مدينة بغداد) وبالمحصلة لن يحصد غير تلك المقاعد أو فرص الفوز المتاحة لمدينة بغداد.

والعكس صحيح، فيما لو افترضنا أن حزباً سياسياً لديه خمسة ألاف عضو في كل محافظة، فإن شعبية الحزب تتمدد أكثر داخل كل محافظة، ناهيك عن فرص الحزب بالمنافسة بقوة على مقاعد أي دائرة انتخابية في أي محافظة، وتبقى حظوظه قوية وقائمة في حصد مقاعد داخل المجالس البلدية، أكثر من حزب المئة ألف عضو والمتمركز في مدينة بغداد فقط.

وتبرز أهمية الاستقطاب العادي للحزب فيما يلي :

- إظهار اهتمام الحزب بجميع شرائح المجتمع.

- زيادة شعبية الحزب وزيادة رقعة تمدده الأفقي(الجغرافي).

- كسب فرص أكبر للتأثير على سياسات المجتمع المحلي من خلال التصويت والمشاركة والفوز في الانتخابات البرلمانية والبلدية.

- تسليط الضوء بشكل أكبر على واقع المجتمعات المحلية، من خلال تبني الحزب لمطالب أعضاءه ومجتمعاتهم المحلية.

- تنمية المشاركة الحزبية الفاعلة وتفعيل دور العمل التطوعي والاجتماعي للمواطنين.

- مساهمة الحزب في استحقاق التنمية الحزبية.

الاستقطاب النوعي: توجيه الاستقطاب والاهتمام بعضوية أشخاص محددين و/ أو فئات خاصة من داخل المجتمع لغايات التمدد العمودي والعمودي – الأفقي بالنسبة للفئات الخاصة، لأنها تمثل مجموعا وليس فردا فقط، والغاية الإستراتيجية من الاستقطاب النوعي : زيادة عدد القيادات المؤثرة داخل الحزب السياسي.

يعكس الاستقطاب النوعي حقيقة مدى نضوج الوعي الفكري لقيادة الحزب، ومستوى انفتاحهم على المجتمع كحزب، ويعتبر ترجمة عملية للممارسات الديمقراطية النزيهة التي يؤمنون بها، ويعكس مدى حرصهم على تنمية العمل الحزبي وتقوية دعائم حزبهم.

ويتمثل الاستقطاب النوعي بالعمل الجاد والدوؤب والمستمر لاستقطاب رموز المجتمع في كافة المجالات العامة والخاصة، من مفكرين وسياسيين بارزين تتوافق مبادئهم وأفكارهم ومبادئ الحزب، واستقطاب رجال أعمال وشيوخ عشائر ورواد ثقافة وفن ومرجعيات دينية.

وقد يكون الاستقطاب النوعي هنا متخصصا وموجها لفئة او فئات خاصة ومحددة، أي متجه لاستقطاب شريحة معينة من المجتمع كالطبقة المثقفة أوالأكاديمية منها أوفنانين أومعاقين أو التي يجمعها فكر سياسي أو ثقافي أو ديني واحد كالأحزاب الخضراء والأحزاب الدينية والأحزاب القومية.

وتبرز أهمية الاستقطاب النوعي للحزب فيما يلي :

- إبراز قيادات حزبية مشهورة وناضجة فكرياً أو سياسياً أو اقتصادياً او اجتماعياً او فنيّاً، يملكون بأساس قاعدة شعبية، مما يزيد من شعبية الحزب داخل المجتمع ويقوي حظوظه في الانتخابات البرلمانية والبلدية، وفي كسب تأييد الرأي العام.

- قدرة الحزب على تشكيل أو الدخول في تحالفات نيابية أو حزبية لتشكيل الحكومات.

- نضوج الفكر الحزبي للحزب وبروز برنامجه وأهدافه بشكل أسرع وأفضل.

- تنمية الممارسات الديمقراطية وتطبيق أمثل لمبادئ الحكم الرشيد داخل منظومة العمل الحزبي.

تفعيل عملية الاستقطاب ( العادي والنوعي ) داخل الأحزاب السياسية :

التالي خطوات عملية ننصح بها أحزابنا السياسية داخل العراق بالعمل على تطبيقها داخل الحزب.

إنشاء دائرة أو قسم خاص تحت مسمى دائرة الاستقطاب أو التسويق الحزبي، تماما كما يُنشئ الحزب دوائره المختلفة....الدائرة الاقتصادية او البيئية او السياسية او الاجتماعية. استخدام مصطلح الاستقطاب هنا، أكثر قبولاً واستحساناً لدى المواطنين بشكل عام.

تُولى إدارة هذه الدائرة لمجموعة من الأعضاء الأكفاء، الذين يُشترط بهم الإلمام بمبادئ الاستقطاب ومعرفة شقيه، وامتلاك مهارات الإقناع، لا يزيد عدد أعضاء المجموعة عن خمسة أعضاء، لتسهيل عملية التواصل والاجتماع المستمر فيما بينهم، ولا ينقص عدد أفراد الدائرة عن اثنين من الأعضاء.

تضع هذه المجموعة أو الدائرة برنامج عمل لها مكونا من خطة تهدف في محصلتها الى استقطاب أكبر عدد ممكن من الأعضاء بشقيه العادي والنوعي.

ينبغي أن يتوفر لدى الحزب منشورات توضح ما هي مبادئ الحزب وبرنامجه وأنشطته السابقة والمستقبلية ونبذه عن تأسيسه والغايات التي أنشئ من أجلها بالإضافة إلى النظام الداخلي للحزب.

ينبغي أن تكون خاصية الاتصال والتواصل الحزبية فعالة، او تحت الإنشاء، ويمكن الرجوع الى هذه الخاصية من وسائل الإدارة الحديثة للأحزاب السياسية، والتي كنا قد نشرناها في وقت سابق ضمن هذه السلسلة.

رسم خطة الاستقطاب والتي ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية :

- الاستقطاب بشقيه مرتبط بدرجة قناعة الطرف الآخر. فهل سيكون الحزب قادراً على إقناع المواطن أو تلك الفئة من المجتمع ؟

- بماذا يختلف حزبي عن باقي الأحزاب الأخرى، وما يميّز برنامجي الحزبي عن برنامجهم ؟

- هل جميع الدوائر الهيكلية موجودة في الحزب ( الدائرة السياسية – الاقتصادية – البيئية – الشباب – المرأة – البرامج الثقافية والفنية – الدراسات.... الهيكل التنظيمي للحزب ومسميات الخ.

- هل الحزب يمارس الديمقراطية الداخلية للمساعدة في إقناع المواطنين؟

- ما مدى انتشار الحزب حالياً ؟ لمعرفة حدود الخطة المرسومة، والحد الممكن الوصول اليه ؟ كنتائج متوقع تحقيقها.

- هل جميع مطبوعات ومنشورات الحزب كاملة وجاهزة ؟ لتزويد المواطن بمعرفة وثقافة حول الحزب ( أهدافه وغاياته وبرامجه )؟.

- هل خاصية الاتصال والتواصل متوفرة وكاملة، خصوصاً الإلكترونية منها ؟ لضمان التواصل والاتصال المستمرين.

تحديد نقطة الصفر : وهي معرفة الجوانب السلبية للعمل الحزبي داخل العراق مثلاً والمخاوف التي تتملك المواطن العادي من الانضمام للأحزاب السياسية ومعرفة انطباعه العام حول الأحزاب، لإقناع المواطن بأن الحزب يختلف عن باقي الأحزاب في هذا المجال أو ذلك الموقف، ولشرح أهمية الاستقطاب في تنمية الممارسات الديمقراطية داخل المجتمع.

- تحديد نقطة الانطلاق. هل الخطة تستهدف الانتشار الأفقي أم العمودي أم كليهما ؟. أم تستهدف استقطاب فئة معينة لتحديد من هي الجهة المستهدفة؟.

- الاستقطاب عمل مؤسسي وأشبه ما يكون بشبكة متفرعة، يتم إدارتها من قبل دائرة الاستقطاب التي ستتوسع تلقائياً مع افتتاح كل فرع أو تنفيذ نشاط ومع استقطاب كل فئة جديدة أو عضو(عادي أو نوعي ).

- ربط أعضاء الحزب الحاليين والجدد بوسيلة اتصال فعالة ودائمة ومضمونة كالبريد الإلكتروني أو/ والهاتف الخلوي و/ أو الواتس أب على سبيل المثال.

تنويه : من الضروري جداً. وضع إجابات حول التساؤلات السابقة، التي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار قبل الشروع في رسم خطط الاستقطاب والتي تعتبر بمثابة مفاتيح عمل تسهّل العمل.

وسائل الاستقطاب العادي :

- توسيع نقطة الانطلاق : فإذا كان المحدد يستهدف الانتشار الأفقي فإن الخطّة بالتالي تستهدف التمدد الجغرافي للحزب داخل العراق وهذا يعني عملياً :

1- افتتاح فروع في المدن الأكثر اكتظاظاً بالسكان أولاً ثم بالأقل فالأقل، والحرص الشديد على دعوة جميع أبناء المنطقة ما أمكن لحفل الافتتاح وتجهيز “ الكلمة المعبرة “ بالإضافة إلى منشورات وأدبيات الحزب كاملةً.

2- و” الكلمة المعبرة “ التي تعي خصوصية أبناء المنطقة وتلامس حاجتهم ومطالبهم وتزيل لديهم الشكوك والانطباعات السلبية حول العمل الحزبي وتحفّزهم على المشاركة أو التجربة مرة ثانية مع الحزب، فهي “ الغاية للإقناع “ بدلاً من تلك الكلمة التقليدية الترحيبية بالحضور أوبإطلاق الوعود غير الصادقة التي اعتاد المواطن على سماعها في كل مناسبة، فالبحث عن المفردات والعبارات الجديدة والتي تهم المواطن هي مفتاح “الكلمة المعبرة “ والتي ينبغي أن يهتم لها الحزب ودائرة الاستقطاب.

3- تشجيع أعضاء الحزب على وضع خطة عمل سنوية خاصة بهم ( تراعي حاجة ومطالب واهتمامات أبناء المنطقة وأعضاء الفرع )، تتضمن عمل أنشطة وبرامج على مدار العام دون تحديد لعدد أو لكلفة.

4- وضع ميزانية خاصة للفرع مع تأمين الحزب بكافة مستلزمات الاتصال والتواصل والمنشورات ووسائل الدعاية.

5- الاجتماع الدوري لأعضاء الفروع ولأعضاء الفرع الواحد، يضمن استمرارية عملية الاستقطاب.

وسائل الاستقطاب النوعي :

ينبغي على دائرة الاستقطاب وبالتعاون مع قيادة الحزب أن تخطط سوياً لتفعيل هذا النوع من الاستقطاب وذلك بعد حصر الإجابة على التساؤلات التالية :

- من هم الأشخاص المستهدفون ؟

- هل هم منضمّون لأحزاب أخرى أم لا ؟

- وما الفائدة المرجوة من استقطاب هذا الشخص أو ذاك ؟

- كيف سيتم إقناع ذلك العضو المميّز بالانتساب للحزب ؟

- ما هو الموقع الحزبي الذي سيقدمه الحزب لذلك العضو المميز ؟ وهذه نقطة مهمة للغاية خصوصاً ونحن نتحدث عن أحزاب تقليدية النشأة ولم تطبق العمل الديمقراطي الحقيقي، فينبغي أن تسعى لاستحداث مواقع أو دوائر أو مسميات جديدة.

- ما هو الموعد المناسب لزيارة الأشخاص المميزين ؟

- ماذا سنقدم لهم من منشورات خاصة بالحزب ؟

- هل تم إعداد الخطاب المقنع “ الكلمة المعبرة “ ؟

- ماذا يتأمل الحزب من ذلك العضو لتقديمه ؟

وسائل أخرى للاستقطاب :

تجهيز الحقيبة الحزبية على الدوام.

الحقيبة الحزبية هي حقيبة يد خاصة للمتفرغين بالعمل الحزبي، تحتوي على الدوام على منشورات الحزب، من الممكن أن يلتقي العضو المتفرغ بأي شخص في الشارع أوفي مناسبة عامة او خاصة، ويتم تجاذب اطراف الحديث حول العمل الحزبي، فتكون الحقيبة جاهزة بالمواد المقروءة، التي ستعرف الطرف الآخر بمبادئ الحزب.

تجهيز الطاولة الحزبية على الدوام.

ينبغي أن يستغل الحزب أي نشاط أو مشاركة أو حتى دورة يشارك بها من خلال إحضار طاولته الصغيرة المخصصة للعرض، ليضع عليها منشوراته وادبياته للاطلاع عليها من قبل الآخرين.

بطاقات التعريف الخاصة بالأعضاء. مثل بطاقة العضوية وبطاقة الزيارة.

الوسائل الإعلانية المتنوعة : من المفيد وجود ستاند اعلاني ليتم عرضه في أي مناسبة يشارك فيها الحزب أو ينظمها، بالإضافة إلى توفير بعض المواد الدعائية للحزب كالأقلام أودفاتر الملاحظات.... الخ.

المشاركة الفاعلة والمستمرة : في المهرجانات والمناسبات العامة والخاصة كحزب مشارك وكأعضاء ممثلين.

نشاط الحزب ويعتمد ذلك على ما يقدمه الحزب للمواطنين من خدمات وبرامج توعية أو خدمية.

إصدار نشرة – صحيفة او تملّك وسيلة إعلامية مسموعة أومرئيّة للترويج والتعريف ببرامج ومبادئ الحزب.

في ختام هذه الدراسة نتمنى أن نكون قد قدمّنا توضيحاً علميّاً وعمليّاً لأهمية ودور ركيزة الاستقطاب بشقيّها العادي والنوعي، وإبراز دورهما في الترويج للحزب وتوسعة قاعدته الشعبية والقيادية في خطوة نحو بناء القدرات الذاتية للأحزاب السياسية في العراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك