دراسات

للقائد فكر ورأي حر...


كندي الزهيري

 

تعريف القائد القائد: هو الإنسان المبدع الذي يأتي بالطُرق الجديدة؛ ليعمل على تحسين العمل وتغيير مسار النتائج إلى الأفضل، والقائد الناجح هو الذي تظهر مهاراته في وضع وإعداد الخطة، وفي طريقة تنفيذها، وهو مُتميزٌ في بثّ روح الحماسة والمثابرة عند الآخرين.

ان المقصودين هم أولئك الذين كتب لهم أن يتحدثوا بأمر العامة ,أو أولئك الذين يطلق عليهم قادة الرأي وأصحاب المشورة .

نرفع قبعتنا إحتراما لمن يقدر هذا الموقع ويدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه,ولمن يضع كل إمكانياته وخبراته وقدراته المادية والمعنوية والمعرفية في خدمة الصالح العام وخدمة من حوله من الناس الذين يتوسمون فيه خيرا ويتوخون فيه التضحية من أجلهم حتى لو كانت سعادة من حوله على حساب وقته وجهده وماله.

ونقدرمن يدوس على مصالحه الخاصة ويقدم مصالح الآخرين على مصالحة الخاصة حبا واحتراما وتقديرا لهم ,ولمن يتعامل مع الناس بعدل ومساواة إذا قضى ولا يتحيز لهذا أو ذاك خوفا أو طمعا .ولمن يتعامل مع من حوله بتواضع , ولمن يدرك أن الحقيقة ليست حكرا عليه وإنما قد تكون لدى الآخرين فيستشير قبل أن يشير, ولا ينفرد بالقرار.

ونحترم من يتراجع عن خطأه إذا شعر أن قراره أو فعله في هذا الموقف أو ذاك لم يكن موفقا فيراجع نفسة ويعتذر ويصحح المسار.

ونجل من يفهم معنى القيادة فيجعل من نفسه قائدا لا منقادا , وشتان بين المعنيين ، فأن تكون قائدا يترتب عليك مسؤوليات جسام وليس الأمر بالبساطة التي يظنها البعض. فالقيادة أمانة وعهد على الوفاء والولاء للجماعة،وليست مجالا للإستعراض وممارسة الشوفينية البائسة ، والقيادة ريادة ومبادرة تضع هم الجماعة على رأس أولوياتها . ورؤيا ورأي ثاقب مبني على معطيات صحيحة ترتكز على العقل لا على العواطف ، والقيادة رؤية مستقبلية هادفة تخطط وترسم بهدوء وبخطوات واثقة وإصرار على النجاح ،بهدف الرقي ورفعة شأن الجماعة،والقيادة أنجازات محسوبة وليست تنظيرا ونوايا حسنة لا تسمن ولا تغني من جوع ،والقيادة استثمار لشبكة من المعلومات وتوظيف لهذه المعلومات لتحقيق أهداف الجماعة , والقيادة شبكة اتصالات وتواصل مع المجتمع المحلي وربط لمجموعة من الشبكات وتوظيفها لخدمة الجماعة ،والقيادة قدرة على فض الاشتباكات وحل النزاعات بعدالة وروح أخوية بعيدة عن التعصب والمصالح الضيقة، والقيادة ضمير حي وحزم وقوة في الشخصية وقدرة على قول كلمة الحق في موضعها بغض النظر عن أطراف المعادلة،

أما التبعية في القرار، وعدم القدرة على الاستقلال بالرأي ،والخوف والتردد والضعف ، وعدم القدرة على مواجهة الحقائق ، والتسويف والتأجيل ومجاملة الباطل ،والإنتهازية والأنانية والنظرة الضيقة للأمور , وتغليب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة ، فهذه وتلك من صفات القيادة الفاشلة ،التي تفقد القدرة على الاستجابة لمتطلبات الجماعة وبالتالي تفقد السيطرة ،مما يقودها بالتالي الى اللامبالاة فتبني بذلك حائطا منيعا بينها وبين من تقود يصعب كسره ،فتعيش حالة من اليأس، وتبدأ بالقاء اللوم على الآخرين ،والبحث عن مبررات لتبرير فشلها بعيدا عن نقد الذات ، فالقيادة ممارسة وليست إدعاء.

 

ان صفات القائد الناجح تظهر بالآتي:-

 

الدقّة والتنظيم: فكلّ أعمال القائد مُنظّمة، كما أنّ وقته وأوراقه وأهدافه مُنظّمة.

صناعة الحدث والقدرة على اتّخاذ القرار المُهم: فالقائد الناجح لا ينتظر الأحداث بل يصنعها.

التأثير في الآخرين: فالقائد الناجح يؤثّر في الآخرين، ويتواصل معهم بمهارة، ويوجّههم لتحقيق الأهداف المطلوبة.

الرّؤية الثاقبة: فالقائد الناجح يستطيع أن يرى ما لا يراه الآخرون، ولكنّه يتقبّل النقد الذي يُوجّه إليه وإلى أفكارهِ المقترحة.

التحفيز: فالقائد الناجح يعتمد التحفيز عُنصراً أساسيّاً في عمله؛ لبثّ روح الحماسة لدى العاملين معه.

الثّقة الكبيرة بما لديه من قدرات وإمكانيّات ومبادئ: فالقائد الناجح يعرف ما لديه من نقاط القوّة، وتكون حافزاً وداعماً له في قيادته.

التّخطيط: فالقائد الناجح هو الذي يضع الخطط الصّحيحة والمدروسة للعمل، ولا يترك مجالاً للصدفة في عمله وطريق نجاحه.

الذكاء الاجتماعي: فالقائد الناجح لديه المهارة الاجتماعيّة التي تُعطيه القدرة على التواصل مع الآخرين وإيصال ما لديه من أفكار، فهو مستمعٌ جيد، ومحاورٌ ماهر.

التّفويض: يستخدم آلية التّفويض في عمله، فيعرف متى يُفوض الأشخاص، ومن يُفوض، ويُحدّد المهام التي يُمكن تفويضها.

الثّقافة: القائد إنسانٌ مثقف، على درجةٍ عاليةٍ من الوعي والثّقافة، يُطور من نفسه، ومن قُدراته، وإمكانيّاته، ومهاراته، بالقراءة والدورات التدريبيّة.

الالتزام بالخطط: يضع القائد الخطط ويعرف أنّ نجاحها يحتاج منه أن يُطبقها، ويلتزم بما جاءت به، ويعرف أنّها تحتاج إلى الوقت والجهد حتّى يُكتب لها النجاح.

الالتزام الخُلقي: يُراعي القائد الناجح المبادئ والقيم أثناء عمله ومسيرته نحو النجاح، فلا يُقدّم سرعة النجاح الدنيويّ على قيمهِ وأخلاقه.

الذّكاء العقلي: وهذا لا يعني أنّ القائد يجب أن يكون عبقريّاً، بل أن يتمتع بذكاءٍ متوسط، يُعطيه القدرة على حلّ المشكلات التي تعترضه، واتخاذ القرار المُناسب في الوقت المُناسب.

ونختم بالقول، كم شخص منح صفة قائد ، وهو ليس اهل لها؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك