دراسات

دراسةٌ وجيزة في رسالة الإمام السيستاني حفظه الله لمبعوثة الأمم المتحدة في العراق. جينين هينيس بلاسخارت

644 2019-11-13

حيدر الطائي

 

إستقبل سماحة السيد السيستاني (دام ظله) يوم أمس  السيدة (جينين هينيس بلاسخارت) رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق وجرى خلال اللقاء معها الوضع الحالي العراقي. وكانت من أهم البنود الذي ذكرها سماحته مع المبعوثة الأممية البنود التالية. 👇👇

 

أولا : عبّر سماحته عن ألمهُ الشديد وقلقه البالغ لما يجري في البلاد الآن.

____

 

#تحليل البند الأول👆👆

 

{كيف لايدخل الحزن والأسى والكمد واللواعج والخطوب لقلب السيد العطوف الرؤوف والرزايا أخذت به مأخذًا جسيمًا كيف لايدخل الرزء على قلبه وهو يرى الشعب العراقي يعصفُ به الظلم والجور والرزايا فهو أسوةٌ نموذجية كجده الرسول الأكرم.ص. وجده علي.ع. ولا يهدأ البال ولايكفف الدمع حتى يأخذ بالعراق وشعبه نحو بر الأمان}

 

ثانيا:  وأشار إلى تحذيره المكرر منذ عدة سنوات من مخاطر تفاقم الفساد المالي والإداري وسوء الخدمات العامة وغياب العدالة الاجتماعية. إلا أنه لم يجد آذانًا صاغيةً لدى المسؤولين لمعالجة ذلك. وقد وصلت الأمور إلى ما نشهده اليوم من أوضاع بالغة الخطورة.

_____

 

#دراسة البند الثاني 👆👆

 

{ صدقت يا سيد النجف وزعيمها. يشهد الله تعالى إنك بالغة في النصيحة وبذلت غاية المجهود وبُحّ صوتك. ويشهدُ بذلك أيضًا كل صاحب قلمٌ نظيف مستنير من "كتّاب ومفكرين

ونشطاء ونخب ومثقفين والمخلصين من هذا الشعب. وزلت على نفس العهد حتى تحول بحة الصوت

بعد ذلك مصطلح( المشهد الآخر) في خطبك

وتفاعلت الجماهير العراقية معه. وضلت هذه الطبقة السياسية الحاكمة التي وزرت بالإثم والظلم والإجرام. ولن ولم تصغي لخطاباتك الحكيمة حتى اوصلوا العراق وشعبه إلى ماوصل له الآن من أمرٍ جسيمٌ وخطير}

 

ثالثا:  وأكد سماحته على ضرورة إجراء إصلاحات حقيقية في مدة معقولة.

______

 

#دراسة البند الثالث👆👆

 

{ وهذا هو الكلام الأصوب والأدق ياسيدنا. لأنك أعلمُ بدقة مكر وخداع ومماطلة هذه الطبقة السياسية الحاكمة. والشعب العراقي يعي ذلك أيضًا وتفتحت بصيرته من خداعهم ومكرهم. واستخدام السيد السيستاني مفردة(مدة معقولة) لهي والله الصوابُ بعينه لأن الطبقة السياسية الحاكمة للأسف كثيرةُ الوعود معدومة الأفعال}

 

رابعا: وأُشير أيضا إلى أنّ السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية إذا لم تكن قادرة على إجراء الإصلاحات اللازمة أو لم تكن تُريد ذلك فلا بدّ من التفكير بسلوك طريق آخر في هذا المجال.

________

 

#دراسة البند الرابع👆👆

 

{ قلت قبل أيامٍ معدودة إن صبر المرجعية نفث تجاه مظالم الطبقة السياسية وسلطاتها الثلاث(القضائية والتشريعية والتنفيذية)  من خذلان المطالب والتسويف المراوغة بها

وتحقيق مصالحها الخاصة على حساب مصالح الشعب المظلوم. حتى استخدمت المرجعية كل المسارات والنصائح والإرشادات. لكن للأسف أصبحت نصائحها " في أزمنة النسيان فلهذا لم ولن تسمح المرجعية العليا في النجف الأشرف بجر العراق وشعبه إلى الهاوية والمجهول والفوضى والانقسامات والفتن والاقتتال الأهلي. وسيكونُ صوتها هذه المرة عاليًا وصادحًا جدًا. بقوة إيمانها ومبادئها ونهجها المعتدل وسيكون الشعب العراقي معها في السلوك التي تتبناه المرجعية ضد الطغمة الحاكمة الظالمة وسيرى العراقيون بشائرها في أثير الآمال المرتقب}

 

خامسا: وأكد سماحته على ضرورة الكف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين ووقف الاعتقال والاختطاف في صفوفهم ومحاسبة من قاموا بذلك خلافاً للشرع والقانون

______

 

#دراسة البند الخامس 👆👆

 

{ كل عاقلٍ حفيصٍ منصف يعلمُ تمامًا إن المرجعية العليا في النجف الاشرف هي جزء من هذا الشعب المظلوم وتشاطره آلامه وخطوبه ورزاياه وهي دائمًا بصف المظلوم ضد الظالم ولقد نوهنا سابقًا في منشور سابق لكن البعض من الناس ران الله على قلوبهم وعُميت بصائرهم واصطفوا مع الباطل ضد الحق. والأمر الأهم في ذلك إن المرجعية تعاود كل يوم مساندتها ووقوفها مع الشباب الثائر السلمي الوطني المنتفض من أجل بلده السليب وشعبه المظلوم وستبقى داعمة ومساندة له رمزيًا وروحيًا مهما طالت أيادي الشر والظلام بخطفهم وسجنهم وتصفيتهم أحيانًا. وطالبت المرجعية وستبقى تُطالب بالدفاع عنهم حتى يحققوا الأهداف والمطالب المشروعة. وليس هذا فقط بل يجبُ معاقبة الأيادي الخبيثة التي اعتقلتهم ومارست الظلم تجاههم. مهما كانت قياداتهم ومراتبهم ومواقعهم وهذه رسالة اطمئنان من مرجعية النجف مؤداها أن أي دولةٍ خارجية(إقليمية أو مجاورة) تحسب هؤلاء الشباب بأنهم مشاريع تخريبية وارتباطات مخابراتية فهم عليهم مراجعة منظومتها الفكرية.

 لأن صفعة المرجعية لها دلالةٌ قصدية واضحة ودقيقةٌ في ذلك}

سادسا: كما شدد على رفض التدخل الأجنبي في الشأن العراقي واتخاذ البلد ساحة لتصفية الحساب بين بعض القوى الإقليمية والدولية.

_____

#دراسة البند السادس 👆👆

{ وهذه الفقرة كثيرًا ماعانا  منها سيدنا السيستاني وهي مسألة التدخل في الشأن الداخلي العراقي. وهذه الدول لاتُريد بناء جسور صلة وثيقة لمساعدة العراق وجعله ضمن منظومة مصافي الدول الراقية على جميع الصعد. وهذا مالمسته المرجعية العليا في النجف الاشرف والشعب العراقي الكريم

من تصريحات أمريكا المنافقة الداعمة لهذه الحكومة الظالمة الفاسدة وتصريحاتها المتخبطة. وكذلك التصريحات الإيرانية  المغروسة بالعداء والإساءة لشعب العراق الثائر.

#كلام قبل الختام 👇👇

على الشعب العراقي أن يتوحد بجميع طوائفه ومكوناته وتوجهاته من أجل إعلاء راية العراق وجعله الهدف الأوحد

وعليه أيضًا ترك قدسنة الرموز والزعامات ( ولو وقتيًا) ويكون الهم الوحيد بلدهم العراق. وعلى الولايات المتحدة الأمريكية  والجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تلعب خارج الساحة العراقية. فالعراق يكفيه مابه من الخطوب والمحن والرزايا والفواجع والكوارث التي مُنيَ به. والسلام..

______

 

                               #

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (دراسات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك