دراسات

دروس في التنمية الإدارية..كيف يتعامل القائد مع الأزمات؟!


علي عبد سلمان

 

التعامل مع الازمات يكون على ثلاث مراحل:

0-                       قبل الازمة..

. ضع موضوع الازمة امامك على طاولة الادارة.

. كلف مساعديك بتهيئة المعلومات الاولية وتعيين الاشخاص الذين يمكن الاستعانة بهم.

.ا ستمر بعلاقتك الصادقة مع المؤسسات االبحثية ولا تتجاهل الباحثين الذين تعتقد بأنهم غير وديين او مشاكسين.

. لا تعط اجابة قاطعة على أسئلة المتعطشين الى جواب.

0-                       مرحلة اثناء الازمة:-

. أعلن وقوع الازمة او الحدث فورا ولا تتأخر.

. حدد موقف وهواتف الاشخاص المعنيين عن الازمة وزود القريبين بها.

. كن على اتصال مع أطرف الأزمة.

. حدد الطريقة الافضل لإيصال المعلومات عن الأزمة.

. قل ما تعلمه فقط وعندما تتضايق قل انني في طور جمع المعلومات.

استخدم ما تملكه من قدرات وعلاقات للحصول على المعلومات باسرع وقت ممكن.

.زود معيتك بالمعلومات الصحيحة عن الازمة..

.حافظ على الهدوء والتوازن ولا ترتبك.

. كن سباقا بنشر المعلومات الصحيحة.

. ليكن الميدان هو موقع الحديث عن الازمة.

0-                       مرحلة ما بعد الازمة:-

. قوم الاجراءات التي اتخذتها.

. اشر نقاط الضعف والخلل لتجاوزها مستقبلا.

. اشر مراكز القوة والإيجاب لتعميقها مستقبلا.

. اشر ما يمكن وضعه لتطوير الخطط.

   الاخطاء الشائعة في مجال التصدي للأزمات

١. اعتقاد المكلفين أن لديهم قدرات جاهزة لتجاوز الازمة.

٢.اعتقاد المكلفين ان بأمكانهم السيطرة على مشاعر وعواطف الناس.

٣.اعتقاد المكلفين ان الامكانات ستتوفر حال وقوع الازمة.

٤.اعتقاد المكلفين ان الجهات المعنية ستستجيب للحاجات الملحة عند الطلب.

٥.اعتقاد المكلفين ان لديهم موديلا او نماذج جاهزة يمطن تطبيقها حال وقوع الازمة.

٦.اعتقاد المكلفين أن بأمكانهم استخدام انموذج طبق في مكان او دولة اخرى

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك