دراسات

تاريخ الفكر السياسي  الفكر السياسي الغربي (10) ظهور المسيحية  

321 2020-06-25

محمد البدر ||

 

يوم ظهرت المسيحية كانت الإمبراطورية الرومانية في ذروة قوتها وتتقاسم القوة والنفوذ في العالم القديم مع الإمبراطورية الفارسية الساسانية.

كانت الإمبراطورية الرومانية التي ولد تحت ظلها السيد المسيح تعتنق الديانة الوثنية كدين رسمي وبعد انتشار المسيحية قام اليهود الذين كانوا يسكنون بلاد الشام بتحريض الرومان ضد المسيحيين وبدأت حملات اضطهاد ممنهج ضد المسيحيين شملت قتلهم ونفيهم ومصادرة املاكهم وسجنهم واستمر الحال كذلك إلى وقت ظهور الإمبراطور قسطنطين الأعظم (272ـ337 م) الذي رفع الاضطهاد الديني عن المسيحيين وسمح لهم بممارسة عقيدتهم بحرية تامة واعتبر الدين المسيحي أحد الأديان المعترف بها وبنى مدينة (القسطنطينية) وهي أول مدينة مسيحية خالصة ثم اعتنق هو المسيحية في أواخر حياته كل هذا بسبب رؤيا رآها قبل أحد معاركه تخبره برفع الصليب لينتصر على اعداءه وهذا ما حصل فعلاً.

في زمن الإمبراطور ثيوديوس الأول (347ـ395 م) أصبح الدين المسيحي هو الدين الرسمي والأوحد للدولة وانتهى الدين الروماني الوثني القديم. وبذلك بدأ ظهور العامل الديني في صنع الأفكار والقرار السياسي.

v    فترة الضعف والبداية..

كانت الكنيسة في بدايتها وفي عهد الآباء الأوائل للكنيسة(أشخاص تجمع على تقديسهم مختلف الطوائف المسيحية) تقر بسلطة الدولة وتعترف بالتمايز بين الدين والدولة وتعتبر إن مجال الكنيسة هو الجانب الروحي والمعنوي بينما الحكم والإدارة وكل أمور الدنيا هي من اختصاص الدولة. وهي بذلك تؤمن بما يُعرف (نظرية السيفين) والسيف هنا إشارة للسلطة والقوة والمقصود السلطة الروحية والدنيوية.

v    فترة التغول والقوة..

بمرور الوقت ونتيجة ضعف وسقوط الامبراطورية الرومانية القديمة تغولت الكنيسة وتمددت واستحوذت على السلطة الدنيوية(الحكم) ليبدأ عهد (الإمبراطورية الرومانية المقدسة) وبقية الإمبراطوريات الأوروبية المسيحية الكاثوليكية التي تستمد شرعيتها من تأييد البابا. أو من المنطلق الديني مثل الإمبراطورية المسيحية الشرقية (البيزنطية) والتي كانت تعتنق المذهب الأرثوذكسي.

أصبحت الكنيسة  تُنصب وتَعزل الملوك وبلغت سطوتها لدرجة إن الإمبراطور شارلمان الأعظم(742ـ814 م) أحد أعظم أباطرة أوروبا في يوم تتويجه زحف على ركبتيه متسلقاً ومُقبِلاً كل درجة من مُدرج كان في نهايته البابا ليون الثالث(750ـ816 م) ليضع التاج على رأسه.

v    فترة الضعف والتراجع..

ظهرت حركات التصحيح الديني (البروتستانتية) وظهرت الحروب الأهلية الدينية في أوروبا مثل (حرب الثلاثون عام) وبروز مفكري وفلاسفة التنوير و عصر النهضة ثم الثورة المجيدة في إنكلترا  والثورة الفرنسية التي شكلت بداية النهاية لتدخلات الكنيسة في السياسة التي استمرت لأكثر من ألف عام لتنتهي بالرجوع إلى(نظرية السيفين).

إن ظهور العلمانية في أوروبا كان ردة فعل على تغول وتدخل الكنيسة وليس لمحاربتها وكان مطلبها هو رجوع الكنيسة إلى بداياتها وسابق عهدها حيث تختص بالأمور الدينية والروحية وتعترف بالتمايز بين الدين والدولة.

نجحت العلمانية في المجتمعات الأوروبية في تحجيم نفوذ الكنيسة لكنها لم تقضيعليه أبداً بل تكيفت الكنيسة مع الوضع وتكيفت العلمانية لتَقبل بنفوذ الكنيسة حيث لازالت بعض البلدان الأوروبية تعتبر المسيحية الدين الرسمي للدولة ولازالت هناك أحزاب دينية مسيحية (حزب انجيلا ميركل حزب ديني مسيحي) ولا زالت الأفكار الدينية تؤثر في صنع القرار مثل دور الكنيسة الانجيلية في أمريكا.

سنتكلم لاحقاً عن المراحل الثلاث للكنيسة

(الضعف والقوة والتراجع) وسنشرح أفكار مجموعة من رجال الدين الكَنسيين.

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك