دراسات

قراءة في مشروع قانون مناهضة العنف الاسري/ الجزء الثاني  


ماجد الشويلي||

 

⭕ورد في ذكر الاسباب الموجبة لتشريع هذا القانون عبارة ((التزاما بالصكوك والمعاهدات والمواثيق الدولية))

أي ان هذا التشريع المزمع اقراره جاء تلبية لواجب الالتزام بالقرارات والقوانين الدولية . الامر الذي يحتم على مجلس النواب العراقي بالضرورة مراجعة كافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي صادق عليها العراق وعليه الالتزام بها  طبقا للقانون الدولي، بما فيها تلك المعاهدات والاتفاقيات الدولية قبل عام 2003

وبالاخص تلك المعاهدات المتعلقة بشؤون المرأة والاسرة وعلى وجه التحديد معاهدة (سيداو)

وبيان الموقف منها على وفقا للتغيرات الجوهرية التي حصلت في العراق بانتقاله من النظام الاستبدادي الشمولي الى النظام الديمقراطي النيابي ، وعلى ضوء{ اتفاقية فينا لقانون المعاهدات والتي اعتمدت في مؤتمر الأمم المتحدة بشأن قانون المعاهدات الذي عقد بموجب قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2166 المؤرخ في 5 كانون الأول/ديسمبر 1966، ورقم 2287 المؤرخ في 6 كانون الأول/ديسمبر 1967، وقد عقد المؤتمر في دورتين في فيينا خلال الفترة من 26 آذار/مارس إلى 24 آيار/مايو 1968 وخلال الفترة من 9 نيسان/ابريل إلى 22 آيار/مايو 1969، واعتمدت الاتفافية في ختام أعماله في 22 أيار/مايو 1969

 وعرضت للتوقيع في 23 أيار/مايو 1969

ودخلت حيز النفاذ في 27 كانون الثاني/يناير 1980}

فمن الواضح أن جملة من نصوص مشروع قانون مناهضة العنف ضد المرأة تتعارض  في جوهرها مع ثوابت الدستور كما نصت عليه المادة (2) (اولاً) و( أ ) من القرة (اولا)

كما ان من الواجب على ممثلي الشعب اطلاع الشعب العراقي على طبيعة تلك المعاهدات والمواثيق الدولية التي تترتب عليها تشريعات وطنية تمس  معتقداته الدينيه وواقعه الاجتماعي ؛

لكي يكون على بينة مما يدور من حوله .

ويمارس سلطته بشكل حقيقي وفاعل كما نص الدستور العراقي على ذلك في المادة (5):

السيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها، يمارسها بالاقتراع السري العام المباشر وعبر مؤسساته الدستورية.

لضمان انسجام عمل ممثلي الشعب للارادة الجماهيرية في اطار القانون

⭕نصت المادة الاولى في مشروع القانون على أن {{كل فعل يترتب عليه ضرر مادي او معنوي }}فانه يعد عنفا اسريا !!!

فقد يمكننا ايجاد تصورات ومقاربات معقولة لمعنى الضرر المادي لكن الضرر المعنوي يصعب حصر مصاديقه .ولذلك فان بقاء هذه الصيغة على هذا النحو سيفتح باب التأويلات على مصراعيه ويدخل السلطة القضائية وعمل الجهات المعنية بتطبيق هذه التشريعات في نفق مظلم من الممارسات والاعتراضات ، وتكون الاسرة العراقية هي الضحية الاكبر فيه.

وعلى سبيل الفرض

🔷 لو ان رب الاسرة حاول الزام ابنته بالحجاب مع بلوغها سن التكليف وفقا لتعاليم الشريعة واحست هذه الفتاة بالمضايقة النفسية او كانت غير راغبة بالحجاب فان ذلك سيعد عنفا معنويا ضد المرأة واحد افراد الاسرة يحاسب عليه القانون

🔷ولو ان هذه الفتاة ارتدت لباسا يخدش الحياء ومنافيا لاعراف البيىئة الاجتماعية التي ترعرعت فيها واراد الاب ان يمنعها من ذلك فانه سيمارس العنف معها بحسب القانون

🔷والشاب الذي اراد الارتباط بفتاة معينة وكذلك العكس ومنع رب الاسرة من هذا الارتباط فسيكون الاب حينها قد ارتكب عنفا اسريا يحاسب عليه القانون !!

🔷وعلى هذا فقس .

ولن يتوقف الامر عند حد معين وستستباح حرمة الاسرة وتنتهك بحجة القانون وسيصل وضعنا الاجتماعي لمستوى يتماهى فيه مع الواقع الاسري المتفكك للدول الغربية لو بقيت هذه الصيغ على حالها في القانون

(يتبع)

‏@Majed_Alshowaily

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك