دراسات

المدراء وتحفيز العاملين


 

خالد الفرطوسي||

 

لا يخفى على المتخصص والعامل في شتى أنواع المنظمات، أن من مهام المدير التي يمكن من خلالها تطوير مؤسسته بالتزامن مع المهام الأخرى المتفق عليها عند علماء الإدارة هي مهمة "التحفيز"، وهي لا تقل أهمية عن المهام الأخرى من قبيل التخطيط والتنظيم.

والتحفيز، يطلق على التحريك للأمام، وهو عبارة عن كل قول أو فعل أو إشارة تدفع الإنسان إلى سلوك أفضل أو تعمل على استمراره فيه.

والتحفيز ينمي الدافعية ويقود إليها، إلا أن التحفيز يأتي من الخارج فإن وجدت الدافعية من الداخل التقيا في المعنى، وإن عدمت صار التحفيز هو الحث من الآخرين على أن يقوم الفرد بالسلوك المطلوب.

ومن يطالع الكتب المختصة بالتحفيز سيجد المئات من الطرق المذكورة لكيفية تحفيز العاملين، وما ذلك إلا للأهمية البالغة له؛ أحد تلك الكتب كان عنوانه "١٥٠٠ طريقة لتحفيز العاملين" وغير ذلك الكثير، أما في هذه السطور القليلة فلن أذكر سوى طرق ثلاثة؛ أرى أنها الأساسية لكل طرق التحفيز الأخرى؛ أي أن كل ما يذكر دونها هو متفرع عنها، وعليه ينبغي الالتفات والتدقيق فيها، لغرض أن يتمكن المدراء والقادة من استنباط ما يمكن استنباطه منها لتطوير الموارد البشرية والمؤسسات التابعة لهم.

·        الطريقة الأولى/ التحفيز عن طريق الخوف:

ومن الممكن أن يكون ذلك بأن يذكر المدير أو من ينوب عنه للعاملين في المؤسسة أن الأخطار تحيط بالمؤسسة وأن الوقت يداهمهم، وعليهم الأخذ بزمام الأمور والتمسك بأحسنها لننقذ المؤسسة، ونحو ذلك من عبارات ومعاني تصيبهم بالخوف على مؤسستهم الأمر الذي سينعكس عليهم سلباً، وربما أن البعض من المدراء يلجأ لتخويف العاملين بشكل مباشر دون المساس بالحديث عن المؤسسة.

وهذه طريقة تجدي في أول الأمر ثم لا تجد لها بريقًا بعد ذلك ولن تجدي ولن يكون من ورائها أي مردود إيجابي.

·        الطريقة الثانية/ التحفيز عن طريق المكافآت والحوافز المادية:

وهذه الطريقة أيضاً تجدي في أول الأمر ولكنها لا تلبث إلا أن تخف حدتها ولا تجدي على المدى البعيد؛ لأن المنتسبين إذا اعتادوا على ذلك فلن يتحركوا إلا إذا كان هناك حافز مادي ومن الممكن أن يعطوا العمل على قدر ذلك الحافز المادي فقط.

·        الطريقة الثالثة/ مخاطبة العقل بالإقناع:

بإقناعهم أن تطور المؤسسة يعود عليهم جميعاً بالنفع ويساهم في بناء مستقبل أفضل لهم، وهذه الطريقة مفيدة وذات تأثير مستمر وفاعل، ولكن يستحسن أن يكون متلازماً معها تطوير وبناء الذات للمنتسبين وإلا ستكون كما سبقها من طرق للتحفيز مع مرور الوقت، ولكن على المدى البعيد وليس كسابقاتها.

وعليه فعلى كل مدير وقائد أن يلتفتوا وينتبهوا جيداً لطرق التحفيز المذكورة آنفاً؛ وإن يجهدوا أنفسهم في أن يعملوا بأفضلها والتي في جزء منها بناء الإنسان أي الطريقة الثالثة، فكل من يريد أن يبني مؤسسة بل كل من يريد أن يبني أمة بل من يبني حضارة، إذا لم يبن الإنسان بناءً صالحاً؛ فلن تكون حضارته ولا أمته ولا مؤسسته صالحة، نعم من الممكن أن تنجح مؤقتاً ولكن المحافظة على ذلك النجاح سيكون صعباً بدون الالتفات إلى تطوير وبناء الإنسان بأي عنوان كان ذلك الإنسان ... منتسباً كان أم أباً أو أماً أو داعية ومبلغاً وغير ذلك من عناوين أخرى كلها قشور متعددة للب واحد جوهره الإنسان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك