دراسات

العمل والجهد (١ )،مكانة العمل والجهد ...


  د.مسعود ناجي إدريس ||    العمل والجهد يعتبر المسلمون والمؤمنون آيات القرآن وكلام الله أقوى كلمة وأقنع سبب ووثيقة لنمو وتميز أنفسهم ومجتمعهم ، وهم يقبلونه ويعملون بأوامره دون ان يسألون عن السبب . في القرآن الكريم هذه المعجزة الخالدة ، التي اتى بها نبي الرحمة (ص) لجميع البشر ، الذي ورد ذكره بين المسلمين على أنه الدستور وحق الإنسان للمجتمعات البشرية ، يشير إلى العديد من القضايا في توجيه الإنسان ونموه وتميزه وتطوره من بينها العمل والجهد. لقد أعلن القرآن الكريم في آياته المستنيرة بصوت عالٍ للعالم وللإنسان عبر تاريخ الإسلام أنه أيها البشر اعلموا أن الإنسان لن ينفعه إلا عمله ،أي بقاء وجوده ووجوده كإنسان ، وحياته المادية والروحية ، وحياته الدنيوية والعالمية ، وشخصيته وهويته ، و كل شيء يعتمد على عمله وجهده ولا شيء غير ذلك. ومن اجتهد وسعى فقط سعى لنفسه ونفعه يعود عليه لأن الله في غنى عنه. واما في القرآن ، تم ذكر مرادفات  "العمل والجهد" كثيرا: على سبيل المثال: في القرآن ، كلمة « عمل » بمشتقاتها ذكرت 366 ، وكلمة "فعل" بمشتقاتها ذكرة 107 مرة، وكلمة "جهد" بمشتقاتها ذكرت 41 مرة ، وكلمة "سعي" بمشتقاتها ذكرت 30 مرة ، وكلمة  « صنع » بمشتقاتها ذكرت  30 مرة ، إلخ. كما تم تضمين حوالي 400 آية في القرآن الكريم في التشجيع على "العمل والجهد والتعبير عن قيمة وأهمية" العمل والجهد.  ▪︎ فلسفه العمل والجهد  الإنسان ، بصفته خليفة الله على الأرض ، مسؤول وملزم باستعمار الأرض وتطويرها وهذا الهدف كأحد الأهداف الأساسية له. يقول القرآن في هذا الصدد: <هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا > ( سورة هود / ٦١) إن تطوير الأرض كمسؤوية بشرية على الأرض غير ممكن بدون جهد وعمل. من خلال الجهد والسعي طور البشر الأرض في شكلها الحالي واستفادوا من التسهيلات والفرص التي واجهوها ، لأن الإنسان ، بسبب طبيعته وفطرته يحب العمل ، ويتجه إلى المجتمع ليكون الشكل الاجتماعي لحياته للاستفادة من الفرص والمرافق الأخرى  في تلبية احتياجاته والقضاء على مشاكله. تعتمد عجلة الحياة البشرية على التعاون والخدمة والاستخدام المتبادل لخدمات بعضنا البعض ، وإحدى طرق ذلك هي العمل. يقول الله في هذا الصدد: < نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا ... >»( سورة الزخرف / ۳۲ )  في رواية عن الإمام علي (ع)، سبب اختلاف خلق البشر هو أنهم ينتفعون من خدمات بعضهم البعض ، فقال: 《ما من إنسان له القدرة على أن يكون بنّاءً أو نجارًا أو حرفيًا ويقوم بكل أعماله بمفرده دون تشجيع.》   قال القرآن الكريم في سورة النجم: < وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى> . ( سورة النجم / ۳۹-٤٠ )  في أكثر من مائتي حالة ، استشهد الله بـ "عمل" الإنسان  وذكر سبع حالات لمقال "صنع" ، أي القيام بالعمل ، كمعيار لشخصية الإنسان وأحد مقامات البشرية. كما جاء في القرآن الكريم في الآيتين 79 و 80 من سورة التوبة في مدح العمل والجهد: <الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ ۙ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ > هناك نقطتين ملحوظتين وصادمتين في هاتين الآيتين اولها إن الله يساوي بين أولئك البشر الذين يسخرون من الناس الدؤوبين بالكفار. وثانيًا يقدمهم على أنهم فاسقين ويحرمهم من الهداية. هذه وثيقة قوية لفهم أهمية وضرورة النشاط والجهد لكسب العيش عند الله. ومن هنا ندرك أن القرآن قد أولى اهتماماً خاصاً بالعمل والجهد والتشجيع. ( وسائل الشیعة ج ۱۹ / ص ۱۰۳ )...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك