دراسات

مشروع الدراسات المستقبلية الذي مات

1102 2022-07-29

د.علي المؤمن ||      من أهم الأهداف الأساسية التي وضعناها لمشروع "المركز الإسلامي للدراسات المستقبلية" عند تأسيسه في العام 1998: ((نشر الوعي بالمستقبل وقضاياه ومعارفه وعلومه، في الوسط الفكري والأكاديمي والثقافي والديني والسياسي والمالي والإقتصادي، والسعي لتحويل هذا الوعي إلى رأي عام يجد له صدى في وسائل الإعلام والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والتخطيطية)).     ويعني هذا أننا كنا نخاطب أصحاب الاختصاص والاهتمام بشرائحهم كافة، ولاسيما النخب، ليسهم الجميع في تركيز حالة الوعي بالمستقبل، والتعبير عن الاهتمام به بالوسائل العملية الفاعلة التي تجعله التزاماً فردياً وجماعياً ورسمياً يدفع بالهدف نحو التحقق، ويعمل على تثبيت دعائم كمطلب استراتيجي لا يمكن تجاوزه.   والواقع أن تحقيق هدف خلق وعي إيجابي بالمستقبل، يتوقف على تعاضد جهود من مختلف الألوان والمجالات، وتتمثل في الشرائح التي يخاطبها المشروع أساساً، ابتداء بالمرجعيات الدينية وفقهاء الشريعة، والمفكرون والكتّاب والباحثون والمثقفون والخبراء، والمؤسسات العلمية والأكاديمية والدينية والفكرية والثقافية والإعلامية، وانتهاء بأصحاب الأموال والعطاء، وأجهزة الدولة.    وبكلمة أخرى فإن دعائم تحقيق الهدف وتطبيق الفكرة ونجاح واستمراره تتمثل في:   1 ـ الجهد الفكري والعلمي الذي يمارسه المفكرون والخبراء والباحثون.    2 ـ التأصيل والتوجيه الشرعي من قبل العلماء.    3 ـ دعم الخيرين وبذلهم.     4 ـ تعاون المؤسسات والمراكز البحثية والفكرية.    5 ـ التشجيع والاهتمام الذي تبديه وسائل الإعلام.    6 ـ حماية المسؤولين والمؤسسات الرسمية.    إن توافر هذه الدعائم مجتمعة كفيل بخلق وعي نوعي بالمستقبل وقضاياه، يتمظهر في رأي عام ضاغط، وتوجه نخبوي مسؤول، ومؤسسات بحثية رصينة، إذ لابد من مظاهر عملية مؤسساتية لهذا الوعي، تأخذ على عاتقها بلورة النظرية الإسلامية الوطنية المستقبلية وتأصيل منهجها، والتنبيه على قضايا المستقبل، وتستشرف صوره وتخطط لبدائله، وتحدد الوسائل اللازمة لذلك، لتدفع بالأمة نحو بناء مستقبلها الحضاري.    ولا شك أن بذور هذا اللون من الوعي لابد أن تنمو ـ أولاً ـ في الدعائم التي تمسك بالواقع الإسلامي الوطني برمته، ثم ينطلق منها إلى رحاب الأمة.   للأسف؛ بعد إقامة مجموعة دورات وورش وندوات، وتكوين نواة من (٧٠٠) باحث في أكثر بلدان العالم الإسلامي، وتواصل مع أغلب مؤسسات الدراسات المستقبلية في اوروبا، وكذلك صدور أعداد من مجلة "متابعات مستقبلية" الشهرية، و"مجلة المستقبلية" الفصلية المحكمة؛ مات المركز في العام 2004، ومعه أغلب مخططات تحويل منهجية الدراسات المستقبلية الى ثقافة أكاديمية وحكومية وسياسية وأمنية وأقتصادية. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
٧ : السلام عليك ايها الطاهر النقي وللعنة الله والملائكة والناس اجمعين على من قتلك وسفك دمك الطاهر ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
أبو حسين : أحسنت . أصبت كبد الحقيقة . يريدون الجندي و الضابط العراقي في خدمة الأجندة الأمريكية و الأسرائيلية ...
الموضوع :
إهانة للرتبة عندما تخدم الزائر
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم وبجميع المنتظرين ...
الموضوع :
رسالة ترحيب عاجلة ..
باقر : لا عاب حلكك والله يحفظك ...
الموضوع :
لماذا أحب الفرس الإيرانيين؟!
هدايت جعفر صادق : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاخوة والاخوات في الصين الشعبية سلام مني وتحيات لكل مسلم شيعي ...
الموضوع :
بالصور.. الشيعة في الصين يحتفلون بليلة النصف من شعبان المباركة
فراس كريم كاظم : اللهم العن ابو بكر الزنديق اللهم العن عمر الفاجر الكافر و قنفذ خادم عمر اللهم العن عثمان ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
Umahmad : وفقكم الله لخدمة زوار أبي عبدالله الحسين عليه السلام ...
الموضوع :
معلومات تفيد المشاية من النجف إلى كربلاء المقدسة..
الكردي : السلام عليك أيها الأمام الهمام الحسن بن. علي بن. ابي. طالب السلام عليك وعلى جدك. وابيك. السلام ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
فيسبوك