دراسات

البكاء على الحسين لماذا؟ الجزء الثالث 


د.مسعود ناجي إدريس ||   • قصة بكاء وعزاء الأئمة (ع) بعد استشهاد الإمام مفصلة جدا سنختصرها بذكر بعض منها:  عن الصادق (عليه السلام)  بكى علىّ بن الحسين (عليهما السلام) عشرين سنة و ما وضع بين يديه طعام إلّا بكى حتّى قال مولى له جعلت فداك يا بن رسول اللّه انى اخاف ان تكون من الهالكين قال إنمّا أشكو بثى و حزنى الى اللّه و اعلم من اللّه ما لا تعلمون انّى لم أذكر مصرع بنى فاطمة (ع) الا خنقتنى العبرة و فى رواية أ ما آن لحزنك أن ينقضى، فقال له ويحك إنّ يعقوب النبيّ كان له اثنا عشر ابنا فغيب اللّه واحدا منهم فابيضت عيناه من كثرة بكائه عليه واحد و دب ظهره من الغم و كان ابنه حيّا فى الدنيا و أنا نظرت الى أبى و أخى و عمّى و سبعة عشر من اهل بيتى مقتولين حولى فكيف ينقضى حزنى.  قد ذكر فى الحلية نحوه و قيل انّه بكى حتى خيف على عينيه و كان اذا اخذ إناء يشرب ماء بكى حتّى يملأها دمعا فقيل له فى ذلك فقال و كيف لا أبكى و قد منع أبى من الماء الّذي كان مطلقا للسّباع و الوحوش، و قيل له لتبكى دهرك فلو قتلت نفسك لما زدت هذا فقال نفسى قتلتها و عليها أبكى (مناقب: ج 3، ص 303 - بحارالانوار: ج 46، ص 109 ) .  روى الاربلى عن جعفر بن محمّد (ع (قال: سئل علىّ بن الحسين  (ع ( عن كثرة بكائه؟   قال‌: لا تلومونى فان يعقوب فقد سبطا من ولده فبكى حتى ابيضت عيناه و لم يعلم أنه مات و قد نظرت الى أربعة عشر رجلا من أهل بيتى فى غداة واحدة قتلى فترون حزنهم يذهب من قلبى؟   و سمع واعية فى بيته و عنده جماعة فنهض الى منزله ثم رجع فقيل له: أمن حدث كانت الواعية؟   قال: نعم فعزوه و تعجبوا من صبره فقال: إنا أهل بيت نطيع للّه فيما يحب و نحمده فيما نكره (الخصال: ص 272 .)   الصدوق حدّثنا الحسين بن أحمد بن ادريس، قال حدّثنا أبى، قال حدّثنا أحمد بن محمّد بن عيسى، قال حدّثنا العباس بن معروف عن محمّد بن سهيل النجرانى رفعه الى أبى عبد اللّه الصادق جعفر بن محمّد (ع) قال‌ البكاءون خمسة:   آدم، و يعقوب و يوسف و فاطمة بنت محمّد (ع) و علىّ بن الحسين (ع ( فأما آدم فبكى على الجنة حتى صار فى خدّيه أمثال الأودية، و أما يعقوب فبكى على يوسف حتّى ذهب بصره و حتى قيل له‌ «تَاللَّهِ تَفْتَؤُا تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهالِكِينَ» و أما يوسف فبكى على يعقوب حتى تاذى به أهل السجن، فقالوا اما أن تبكى بالنهار و تسكت باللّيل و إمّا أن تبكى بالليل و  تسكت بالنهار فصالحهم على واحد منهما. أما فاطمة بنت محمّد (صلّى اللّه عليه و آله) فبكت على رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله) حتّى تأذى بها أهل المدينة و قالوا لها قد آذيتنا بكثرة بكاؤك فكانت تخرج الى مقابر الشهداء فتبكى حتى تقضى حاجتها ثم تنصرف، و أمّا علىّ بن الحسين فبكى على الحسين (ع (عشرين سنة أو أربعين سنة و ما وضع بين يديه طعام إلّا بكى حتّى قال له مولى له جعلت فداك يا ابن رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)  إنى أخاف عليك أن تكون من الهالكين، قال‌ «إِنَّما أَشْكُوا بَثِّي وَ حُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَ أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ» إنّى لم اذكر مصرع بنى فاطمة الا خنقتنى لذلك عبرة (امالی صدوق، مجلسی، 29، ص 121 .) 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك