دراسات

( موسوعة عن قتل و اضطهاد مراجع الدين وطلاب الحوزة الدينية في بلد المقابر الجماعية )

18251 08:37:00 2006-10-08

( تاليف : مقرر حقوق الانسان في العراق سفير السلام العالمي الدكتور صاحب الحكيم )

بدأت يوم الجمعة 15/9/2006 من مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية في لندن حملة التعريف بصدور ( موسوعة عن قتل و اضطهاد مراجع الدين وطلاب الحوزة الدينية في بلد المقابر الجماعية " العراق") التي استغرق تأليفها حوالي العشرين 20 عاما ، لمؤلفها الدكتور صاحب الحكيم، و هي أهم و أكبر موسوعة عن اضطهاد مراجع الدين الشيعة وعلماء الدين و خطباء المنبر الحسيني و المبلغين و المؤلفين في العراق، ، تتضمن عرضا موجزاً لتاريخ حياتهم و أعمالهم و ما تعرضوا له من سجن و تعذيب واعتقال وتشريد و إعدام، طيلة الفترة من وصول حزب البعث الفاشي للحكم عن طريق الانقلاب العسكري في العراق من عام 1968 - حتى عام 2003، يبلغ عدد صفحات الموسوعة 3485 صفحة، و تحتوي على أكثر من 1646 صورة و وثيقة وتقرير دولي، وشهادات إعدام، وأوامر بالقتل والشنق، التي أصدرها النظام الصدامي البعثي المجرم. حيث أقامت المؤسسة حفل استقبال في مقرها في لندن حضره الأمين العام للمؤسسة و علماء الدين ووزراء سابقين، وعدد من مسؤولي المراكز الإسلامية في بريطانيا، و مثقفون وأجانب و صحفيون و كتاب، ولم تغب المرأة العراقية عن ذلك الاجتماع النوعي. كما حضرت وسائل الإعلام التي تهتم بالجانب الوثائقي والإنساني والسياسي في العراق ومختلف الشرائح الاجتماعية. و بعد انتهاء وقت التعارف والاستقبال اعتلى المنصة الأستاذ غانم جواد مسؤول القسم الثفافي في المؤسسة ليقدم تعريفا عن المؤلف و تجربته الشخصية عندما كان عضوا فعالا في منظمة حقوق الإنسان في العراق مع المؤلف في كل من سوريا ولندن. ثم قدم المؤلف الذي استعرض على الشاشة التعريف الموجز بالموسوعة بما يتناسب مع الوقت المخصص حيث أن تفاصيل الموسوعة لا تحتويها ساعات عدة. فابتدأ المتحدث بشكر المؤسسة على تكريمها له و للحاضرات و الحاضرين، و للعلماء الشهداء ثم عرض مقاطع وصورا من الموسوعة لإعطاء فكرة سريعة عن محتوياتها، ابتدأها في عرض عن:

* مقبرة الشهداء ( الذين استشهدوا يوم العاشر من محرم سنة 63 هجرية في كربلاء، و اعتبرها أول مقبرة جماعية أقيمت في العراق، دفنوا في مكان و زمان واحد، و قد سبق للمؤلف أن اعتمد طلبا إلى لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بتسجيل هذه المقبرة، كأول مقبرة جماعية بالعراق، و عرض نماذج لبقية الفصول مثل:

* حرية التفكير و الوجدان و الدين.

* الحرمان العشوائي من الحياة.

* معلومات مفصلة عن العراق: تاريخه وجغرافيته وتركيبته السكانية والقومية ولغات شعبه.

* صفحات من تاريخ العراق السياسي: الحديث منذ قيام الملكية عام 1921 حتى سقوط النظام الصدامي عام 2003.

* رؤساء العراق منذ عام 1932- حتى عام 2005 وكلهم من السنة بالرغم من أن الشيعة هم الأكثرية، كما تنص على ذلك جميع تقارير المنظمات و الهيئات الدولية و وزارات الخارجية المختلفة في العالم.

* بعض الأرقام الخاصة بانتهاكات حقوق الإنسان بالعراق منذ مجيء حزب البعث بالقوة للحكم.

* تواريخ بعض انتهاكات حقوق الإنسان في العراق المختلفة. كحملات التهجير والإبعاد عن العراق، و الاعتقالات العشوائية، و مأساة حلبجة والأنفال، وتواريخ حملات الإعدام الجماعية التي تعرض لها العلماء و أتباعهم.....

* لا أحد يعرف ماذا كان يجري في العراق، فكما لا احد يعرف موارد النفط، و أين تذهب، كذلك لا يوجد من يعرف عدد المعتقلين أيام صدام، وميزانية العراق، و مكان نوم رئيس الجمهورية...الخ، و لا عدد من يموت تحت التعذيب، و لا عدد الأرامل و الأيتام بالعراق من ضحايا صدام.... الخ وإلى الوقت الحاضر.

* القوميات التي ينتمي لها الضحايا في هذه الموسوعة و هي ثمانية.

* الدول التي ينتمي لها الضحايا في الموسوعة و هي 13 دولة.

* الدول التي استشهد بها الضحايا المترجمون في الموسوعة و عددها 6.

* الدول التي وقعت بها محاولات الاغتيال حيث لوحق العلماء خارج العراق و عددها 7 .

* المدن التي ينتمي لها الضحايا و عدها 67 مدينة موزعة على أنحاء مختلفة من العراق والعالم الإسلامي، و لكن كان للنجف الاشرف الحصة الكبرى.

* بعض الأعذار التي تبدو غريبة تلك التي برر بها النظام إعدام العلماء مثلا اعدم الشيخ الشهيد محمود نصيف جاسم الخفاجي، لأنه لبس ملابس الشيخ الشهيد عارف البصري بعد استشهاده ،فقط ! ، و وجد ملف الشهيد المفقود السيد مرتضى جواد الخلخالي و كتب عليه انه يتسكع في الشوارع ( وهو عالم دين من مواليد 1903) !! و في ملف الشهيد السيد كمال الدين يوسف الحكيم الذي وجده الثوار مكتوب على غلافه: حسن السيرة و السلوك: الحكم : الإعدام رميا بالرصاص...!!

* طرق الإعدام و القتل التي زادت على الثلاثين و التي لم تتعرض لها أية شريحة عراقية. فضلا عن طرق التعذيب الوحشية الرهيبة. كالخنق بالعمامة ( الشهيد الشيخ محسن مال الله) والذبح بالرصاص، و القتل بالكماشة على الرقبة، فضلا عن الشنق بالمشنقة، وإلقاء الضحية حيا على قطعة خشبية كبيرة مملوءة بالمسامير و سحب الجسم ليتقطع إلى أوصال مخلوطة باللحم و الدم، كما جرى للشهيد السيد محمد صادق البطاط، و الحرق بإطار سيارة ( الشهيد السيد كاظم الاعرجي) و شد الجسم بسيارتين تسيران باتجاهين مختلفين كما أمر المجرم علي حسن مجيد التكريتي بقتل عالم دين بالبصرة، و غيرهم...

* اصغر ضحية كان طفلا عمرها 3 سنوات قتل، و اكبر ضحية هو الشهيد السيد محمد صادق القزويني وعمرة 103 سنوات، و اصغر معتقلة ذكرت بالموسوعة طفلة بعمر حوالي (6) أشهر فقط !.

* ثم جرى الحديث عن تعريف المرجعية الدينية في العراق و تتألف من المرجع و المؤسسات و المكتبات التابعة له و طلابه و التابعين له بالتقليد و كذلك الأطر المتصل به في الخارج....

* صور و تراجم ثلاثة عشر 13 من مراجع الدين الشيعة الكبار، اضطهدهم النظام الصدامي البعثي المجرم، و لا زال بعضهم حيا، و هو حسب الحروف الأبجدية :

السيد أبو القاسم الخوئي ( اعتقل واستشهد ابناه)، و السيد الشيخ بشير النجفي (تعرض لمحاولة اغتيال)، و السيد عبد الأعلى السبزواري ( استشهد)، و الشيخ علي أسد الغروي ( استشهد)، و السيد علي باقر السيستاني ( اعتقل و تعرض لمحاولة إغتيال) ، والسيد محسن الحكيم ( اضطهد و اعدم أبناؤه و أحفاده)، والسيد محمد باقر الصدر ( استشهد و أخته)، والسيد محمد باقر الحكيم ( استشهد و قبلها اعتقل و تعرض لـ 7 محاولات إغتيال و استشهد أخوته)، و السيد محمد سعيد الحكيم ( اعتقل و استشهد أخوه و اعتقل أولاده و إخوته)، و السيد محمد محمد صادق الصدر( استشهد و ابناه)، و السيد محمد مهدي الشيرازي ( حكم بالإعدام غيابيا و استشهد أخوه)، و الشيخ مرتضى علي البروجردي ( أستشهد)، و آخر المراجع الشيخ ميرزا جواد التبريزي ( اعتقل).

* من يعدم في العراق ؟ : كل من يسب صداما، و من يستفسر عن صحة عدي بن رئيس النظام و كل من لم يصوت لصدام، و كل من يتحدث عن قصوره، وكل من يستمع لإذاعة دولة تهاجمه ، ووو.... الخ.

* حالة حقوق الإنسان في العراق : لم يسن دستور دائم بهذا البلد لمدة 33 عاما و يسمى ( جمهورية الخوف) و تسيطر العائلة التكريتية على وسائل الإعلام، و تعمل فيه أكثر من 10 أجهزة سرية قمعية لكتم الأنفاس ، و اعتقال الأبرياء ، و تصفيتهم جسديا ، بالإضافة إلى متابعة العراقيين بالخارج بواسطة السفارات التي كانت أوكارا للمخابرات الصدامية، هذا غير القتل العام في انتفاضة شعبان آذار عام 1991 ، و اختفاء عشرات الالآف من الناس حيث احتل العراق قمة قائمة دول فقدان مواطنيها.

* تعريفات: من هو: المعتقل، المفقود، الشهيد، الشهيد المفقود، سجين العقيدة، المضطهد...

* من المسؤول عن قتل الإنسان في العراق السلطة، و كذلك من أيدها من الدول الخليجية، و من ساعدها من الأحزاب العراقية العربية و الكردية و حاصلوا كوبونات النفط... و المرتزقة من الصحفيين العرب و الأجانب الذين كان يغدق عليهم صدام أموال النفط.

* الفصل الأول و فيه تفاصيل عن حياة العلماء الشهداء و كيفية اعتقالهم و استشهادهم أو فقدهم : صورة أول شهيد حسب الحروف هي للشهيد الشيخ إبراهيم حمودي قنبر، و آخر شهيد و هو الشهيد الشيخ يد الله عبد الله الإبراهيمي الذي اختطفوا ابنته و قتل و هو يلهج باسمها ص1545

* الشهداء الذي اغتيلوا خارج العراق و أولهم الشهيد السيد حسن الشيرازي الذي اغتيل في لبنان وآخرهم السيد مهدي الحكيم الذي أغتيل في السودان...

* الفصل الثاني الخاص بمحاولات الاغتيال بطرق عديدة، و فيه نبذة عن حياة و صور العلماء الذين تعرضوا لمحاولات الاغتيال و أولهم السيد أمير محمد القزويني و آخرهم الشيخ نجاح عطا الطائي الذي تعرض لمحاولة الاغتيال في الصين ، مما يدلل و بقوة على طول الذراع الصدامي المجرم، و منهم السيد حسين السيد إسماعيل الصدر الذي كان معتقلا سابقا و صعدوا به على المشنقة لرفضه حضور حفلة إفطار دعا لها دكتاتور العراق فاضطر مرغما على حضورها ! ص 1678

* الفصل الثالث وفيه بعض تفاصيل عن حياة مراجع الدين الكرام و علماء محترمين أجلاء من سجناء الرأي و العقيدة و المعتقلين المعذبين الذين رتبتت أسماؤهم حسب الحروف الأبجدية، و أولهم الشيخ إبراهيم الجابري وآخرهم المعتقل السيد يوسف السيد محسن الحكيم ( أب و جد الشهداء) الذي فرضت عليه الإقامة الجبرية من تاريخ إطلاق سراحه حتى وفاته و لا يعرف مكان قبور أبنائه و أحفاده الذي سكنوا المقابر الجماعية و في هذا الفصل صور التقطها المؤلف لكتابات على حيطان سجن أبو غريب قبل قيام الأمريكيين بمسحها، و في تلك الكتابات من يقرأ الفاتحة على روحه قبيل إعدامه!، ويكتب أسماء المعتقلين معه في الزنزانة...

وفي الفصل قصص حية لتعرض المعتقلين للتعذيب، مستخلصة من شهادات شخصية رواها المعتقلون للمؤلف عن صور الإرهاب الوحشي الذي لا يطاق، بالإضافة للقمل و الروائح الكريهة و موت البعض من الاختناق... و ينتهي هذا الفصل في الصفحة 2725 حيث يختتم بمعلومات عن الشيخ يوسف يحيى الدكسن الذي اعتقل في الكويت و ابعده منها بدون سبب.

* إما الفصل الرابع فهو فصل المضطهدين الذين تعرضوا لمختلف أنواع التعسف و لكنهم نجوا من الاعتقال، وأولهم الشيخ إبراهيم علوان النصيراوي، و منهم السيد جمال أبو القاسم الخوئي الذي تعرض للاعتداء الذي أصيب بـ 17 جرحا جراء ضرب الجلاوزة له ! و منهم من حكم بالإعدام وهرب، و منهم من قدم شهيدا أو أكثر... و آخرهم السيد يوسف السيد محسن الحكيم الذي فرضت عليه الإقامة الجبرية حتى وفاته ينتهي هذا الفصل في ص 2728

* الفصل الخامس ويشمل الشهداء من علماء الدين السنة و أولهم الشهيد الشيخ ... البرزنجي الذي ذكره مؤلف كتب في ضلال صدام، و آخرهم الشيخ ناظم عاصي العلي العبيدي و كذلك في هذا الفصل معلومات مفصلة عن المعتقلين وأولهم الشيخ إبراهيم المشهداني، وآخرهم ياسين طه البونيون.

ولا يفوتني أن اذكر المعتقل الشيخ علي بن الشيخ عبد العزيز الذي سبق أن أصيب بالأسلحة الكيماوية في حلبجة و اصطحبه السيد عبد العزيز الحكيم إلى جنيف فوراً للإدلاء بشهادته أمام الأمم المتحدة ( و كان المؤلف برفقته) و رائحة المواد الكيماوية عالقة بملابسه التي أصر على البقاء في ارتدائها لإثبات حجته مما كان لها الوقع الإعلامي المؤثر وقتها ...

إن أكثر الشهداء من العلماء السنة هم من الأكراد حيث ينتهي هذا الفصل في الصفحة 2892

* الفصل السادس خاص بالشهداء بعد سقوط النظام من المراجع و العلماء و طلاب الحوزة و أولهم الشهيد السيد أياد شبر الموسوي و آخرهم الشهيد الشيخ وسام جاسم عطية ألفؤادي الذي زار المؤلف بيته و وجد عائلته و قد احتفظت بعمامته و أشياءه الخاصة به في زاوية غرفة الاستقبال ( حتى تاريخ طبع الموسوعة) ، و من أشهر من استشهد بعد سقوط النظام هو الشهيد عبد المجيد الخوئي، وشهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم مع أكثر من 130 شهيدا و 300 مجروحا منهم أطفال و نساء ، مع ملاحظة أن هناك شهداء سقطوا بعد طبع الموسوعة لينتهي الفصل الدامي هذا في الصفحة 2971

* و في الفصل السابع محاولات الاغتيال التي تعرض لها علماء الدين في العراق بعد سقوط النظام الصدامي المجرم و تراوحت المحاولات بين التفجيرات و إطلاق الرصاص على الضحايا أو الدهس بالسيارات، و أولهم الشيخ بشير حسين النجفي و آخرهم السيد محمد بحر العلوم ، و تعرض عدد كبير من علماء الشيعة إلى محاولات الاغتيال بعد ذلك .... مثل السيد عبد العزيز الحكيم و غيره...ينتهي هذا الفصل عند الصفحة 3108 .

* الفصل الثامن يضم المعتقلين بعد سقوط النظام وأولهم الشيخ أحمد الشيباني و آخرهم الشيخ هاشم الشوكي لينتهي الفصل في ص 3118 مع التأكيد على انه قد اعتقل عدد من علماء الدين بعد ذلك التاريخ ...

* الملحق و يبدأ من الصفحة 3111 حتى نهاية الموسوعة و هو كتاب بحد ذاته يحتوي على وثائق و ملاحق منها أوامر بإعدام و اعتقال العلماء و النص الكامل لإعلان شيعة العراق ، و تقارير من مدير المخابرات الصدامية مرفوعا إلى رئاسة الجمهورية عن الاعتصام المشهور في لندن و هو الاعتصام المستمر الذي استمر 333 أسبوعاً حتى سقوط النظام في 9 /4/ 2003 و نية المخابرات الصدامية قتل مؤلف الموسوعة و حرق بيته و مكتبته، و يتضمن الملحق كذلك أسماء أعداد كبيرة من الشهداء و الضحايا، و تقارير دولية عن انتهاكات حقوق الإنسان في العراق، مثل تقرير منظمة العفو الدولية، و منظمة مراقبة حقوق الإنسان، والمقررين الخاصين لحقوق الانسان المعينين من قبل الأمم المتحدة، الذي تضمن شرح عن تقلص عدد طلاب العلوم الدينية بشكل رهيب بسبب " الاعتقالات العشوائية و الإعدامات التعسفية و الاختفاءات القسرية وغيرها من ضروب المعاملة المهينة والحاطة للكرامة " و مقتطفات من كتاب عذاب بلا نهاية إصدار منظمة مراقبة حقوق الانسان و أسماء شهداء عائلة الحكيم و آل بحر العلوم و آل الخرسان و آل المظفر و أسماء المجرمين الذين ساهموا بذبح أبناء انتفاضة شعبان آذار 1991 ووثائق أخرى مهمة.

و في ختام الحفل جرت مناقشة الحاضرين مع المؤلف عن الموسوعة وتوجيه بعض الملاحظات، و كتابة بعض النقاط عن ما تم عرضه من مقتطفات الموسوعة، وقام بعض المشاركين في الحفل بتزويد المؤلف، ما استجد من انتهاكات لحقوق العلماء على يد القوى التكفيرية الغاشمة، و عملاء النظام الصدامي المجرم الذين لا يزالون بمنأى عن المساءلة. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
اسعد الجابري الموسوي
2013-08-07
ورد في الحديث (من ارخ عالما فقد احياه) بوركت ياسيد بمسعاك جعلك الله من المدافعين عن مذهب الحق وعلمائه وحشرة مع كفلاء ايتام آل محمد
مجتبى الشيخ محسن مال الله
2010-05-10
وبعد يا اخي العزيز ابو يوسف احب الاستفسار عن رسالة والدي _ رحمه الله _ التي اعطاك اياها ؟ هل سلمتها لعائلتنا ام ما زلت محتفظ بها ؟ وفقنا الله واياكم لخدمة المذهب الشريف مذهب محمد وال محمد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مجتبى الشيخ محسن مال الله
2010-05-10
الى الاخ العزيز ابو يوسف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكر الله لك سعيك ووفقك الله لخدمة مذهب ال محمد ص .... قسما بالله ان هذا الكلام وهذه التصريحات عن مقتل والدي واعتقاله رحمه الله ورحمنا جميعا قد فاجأتني واراحتني في نفس الوقت , اذ لم اكن اعلم بوجود الشيخ الوالد في معتقل بهذا الحجم وهذا الرعب الذي كنتم جميعكم تعيشون بين اوساطه _ وفقكم الله وجزاكم خيرا _ كذلك اراحتني بسبب ان سماحة الشيخ الشهيد _قد_ حتى في فترة اعتقاله لم يكن يهاب السلطات اذ كان يعطيكم دروسا منها ما تستفيدون به لرضا الله\يتبع
khalil mohmed96@yahoo.com
2010-04-09
سدد الله خطاك يادكتور بما تفدمة خدمة للعراق الجريح وتكشف اعمال المجرم صدام ومافعلوه و من اعمال اجرامية بحق البشريةوفقك الله يادكتور صاحب
أبو يوسف
2009-02-05
شكرا لمدير الموقع لنشره رسالتي أرجو من الأخ مجتبى أن يلاحظ أن ترتيب التعليقات يبدأ من الأسفل لأن الموضوع متصل ولا يمكن فهمه إلا بقراءة التعلقة الأولى التي تظهر هنا على أنها آخر التعليقات. والسلام عليكم ورحمةالله وبركاته
أبو يوسف
2009-02-05
عموما لقد كان الشيخ بمثابة أب ومعلم طيلة الأيام اتي قضيناها معا وكان حديثه الشيق ودروسه الإيمانية التي يلقيها لينا يوميا لبعد الحرس عنا إذ كان يفصيهم عنا ثلاثة أبواب كانت زنزانة في زنزانة في زنزانة بحيث كان وضعوا ساحبة هواء تعمل حتى في أشهر اشتاء لأنها لو توقفت لم يكن اهواء ليصل إلينا حيث كنا ثلاثة عشر موقوفا في زنزانة مساحتها 2.5 /3 متر ومع ذلك لم تكن تلك الأيام بالتعيسة القاتمة بل كان يسود جو من الروحية الإيمانية والدعم الغيبي حتى أنه لم تمر ليلة لا يرى أحدنا مناما مبشرا من أحد الأئمة (ع)
أبو يوسف
2009-02-05
كان رحمه الله يتوقع الإفراج عني لعدم ثبوت شيء بحقي، فأوصاني إن خرجت أن أذهب إلى سامراء وأنقل إلى أهله رسالة بواسطة الشيخ الغراوي الذي أخبرني أنه يصلي في حرم العسكريين ومفاد الرسالة أن الشيخ بصحة جيدة لم يتعرض للتعذيب فلا يقلقوا بشأنه وبالفعل ذهبت إلى سامراء بعد شهر أو شهرين وسألت عن الشيخ الغراوي ولم يكن في حينها موجودا
أبو يوسف
2009-02-05
ولكن آخرين ممن في المعتقل كانوا جازمين بإنه أخذ ليعدم، وكنت أقول إن الشيخ لم يحاكم بعد والمعروف أن محاكمة السياسيين كانت تجري كل يوم ثلاثاء وكان اليوم الذي أخذوه فيه ليس بثلاثاء، فقالوا إن أمثال الشيخ من العلماء يعاملون معاملة خاصة وبالسر لكي لا تشيع أخبارهم، وانقطعت أخباره ولم أعلم باستشهاده إلا بعد أن أخبرني أحد المفرج عنهم لاحقا
أبو يوسف
2009-02-05
وقد كان يقول أنه كان أحد الناشطين في حزب الدعوة في البصرة، وأن عنده وكالة التصرف بالحقوق الشرعية من السيد محسن الحكيم ومن السيد الخوئي ومن السد محمد باقر الصدر وقبل يوم واحد من الإفراج عني مع معتقلين اثنين آخرين- لعدم إدانتنا بشيء سوى صداقتنا في الدراسة مع أحد المتهمين-أخذوا الشيخ محسن رحمه الله من الزنزانة وكان غالب ظني أنهم سيفرجون عنه لحسن معاملتهم له،
أبو يوسف
2009-02-05
وقد روى لنا أن سبب اعتقاله هو أنه كان راكبا في القطار من البصرة إلى سامرء حيث يقع بيت زوجته الثانية وقد جلس إلى جانبه في القطار أحد جلاوزة أمن النظام السابق الذي عمل على إثارة موضوع ظلم النظام الحاكم مما دفع الشيخ إلى التصريح بموقفه من ظلمهم وشتم صدام وفوجيء الشيخ بأنه يعتقل عند المحطة، وكان يقول لو كان تحقيقهم اقتصر عى الكلام الذي قلته لكان الأمر هين، ولكنهم أثاروا معي قضايا تتعلق بملف اعتقالي السابق بسبب تجاوزي الحدود إلى إيران في بداية الثورة الإسلامية ثم عودتي إلى العراق
أبو يوسف
2009-02-05
وقد روى لنا أن سبب اعتقاله هو أنه كان راكبا في القطار من البصرة إلى سامرء حيث يقع بيت زوجته الثانية وقد جلس إلى جانبه في القطار أحد جلاوزة أمن النظام السابق الذي عمل على إثارة موضوع ظلم النظام الحاكم مما دفع الشيخ إلى التصريح بموقفه من ظلمهم وشتم صدام وفوجيء الشيخ بأنه يعتقل عند المحطة، وكان يقول لو كان تحقيقهم اقتصر عى الكلام الذي قلته لكان الأمر هين، ولكنهم أثاروا معي قضايا تتعلق بملف اعتقالي السابق بسبب تجاوزي الحدود إلى إيران في بداية الثورة الإسلامية ثم عودتي إلى العراق
أبو يوسف
2009-02-05
الأخ العزيز مجتبى نجل الشيخ الشهيد محسن مال الله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد كنت أحد المعتقلين مع الشيخ الشهيد في زنزانة واحدة لمدة ثلاثة أشهر وذلك ابتداءُ من 21/11/1987 وحتى 22/2/1988 في زنازين مديرية أمن الكرخ في بغداد وكان حينها في صحة جيدة وكان يشكر الله أنه لم يتعرض للتعذيب الجسدي أثناء التحقيق معه وإنما كانوا يؤذونه بالشتم والسباب، وعموماكانت الأوضاع فيذلك الحين تعتبر أخف نسبيا مما كان عليه الأمر في بداية الثمانينات لا سيما وقد ذكر لنا أن قضيته خفيفة سأكمل في التعليق اللاحق
علي الغانم
2009-02-03
جريئة وطويلة ومتقدمة للرد وللوقوف بوجه الهجمة الاعلامية الشرسة التي تدفع باتجاه قلب الحقائق وتشويهها..يجب ان يستثمر هذا الجهد الرائع وان يكون مدعاة لاستثارت الهمم لتوثيق كل تفاصيل المرحلة لحفظها من التشويه والمصادرة.
علي الغانم
2009-02-03
بعد ان بذل جهد جبار من قبل السيد المؤلف لجمع هذا الكم الكبير من المعلومات والوثائق والصور التي تبين وضع حقوق الانسان المزري في جمهورية الخوف الصدامية..ياتي الان دور كل من يستطيع العمل على ترجمة ونشر هذه الموسوعة الغنية الى مختلف اللغات والى شتى اصقاع المعمورة لترى الشعوب العربية والاسلامية المخدوعة بشخص صدام المقبور ونظامه..لترى هذه الفظائع ولتقدر حجم المظلومية لاتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام ومقدار الحيف الذي وقع عليهم..مازلنا متخلفين اعلاميا ونعاني من سطوة الاعلام المعادي والموسوعة خطوة جر
مجتبى الشيخ محسن مال الله
2007-03-01
انا ابن الشهيد الشيخ محسن مال الله والوارد ذكره في موقعكم المعروف والمشكور سعي من قام به , احب ان اعرف التفاصيل الكامله عما ذكر عن والدي الشهيد الشيخ محسن مال الله رجاءا , اترجاكم وكلي امل انكم _اعزكم الله_ سوف تساعدونني في ما ابحث عنه وسوف تؤتون اجوركم انشاء الله من رب العباد فالرجاء دلوني على الطريقه التي بها استطيع ان اعرف اكثر عن اعدام والدي الشهيد المذكور انفا , واذا استطعتم ان تكتبوا لي الجواب عن طريق ايميلي المكتوب والمدون عندكم , وفقكم الله لكل خير وحشركم مع الشهداء الابرار والسلام عليكم
المهندسة بغداد
2006-10-08
السلام عليكم اللام تتبع اللام ونشوف سود الاعلام هذه حالة الدنيا وهذه غدرة الايام نشكر السيد صاحب الحكيم على هذا الجهد في انجاز الموسوعة جعلها الله في ميزان حسناتكم فهذا تاريخ الشيعة الذي دائما ينكرونه ويخفونه لكن بفضل امثالكم فانه يورث جيل بعد جيل الله ينصركم ويحفظكم رحم الله شهدائنا من مراجع الدين الموقرين وطلاب الحوزة الشريفة وكل شهداء المذهب حسبنا الله ونعم الوكيل ونساله الصبر والسلوان على هذه المصائب ونساله ان يحفظ المراجع الدينية ورجال الدين في العراق وان يبعد عنهم كل شر لقد كان عام 2003 سعيدا وحزينا ذات الوقت فسقوط الطاغية حلم لكن استشهاد السيد عبد المجيد الخوئي والسيد محمد باقر الحكيم كابوس حقيقي على الموالين وخسارة ما بعدها خسارة
فرات علي
2006-10-08
ندعو للسيد صاحب الحكيم بالموفقية والتسديد على عمله الرائع وكشفه لبعض جرائم طاغية العصر المجرم الخائن صدام لطخة عار على جبين البشرية قاطبة لانهم اشتركوا مع صدام من خلال سكوت حكوماتهم ومؤسساتهم واعلامهم المزيف عن هذه الجرائم التي فاقت كل جرائم البشر قاطبة في كل زمان ومكان ويا ليتهم سكتوا فحسب بل شجعوه ودعموه سرا وعلانية بالاموال والاسلحة والمعلومات والاعلام الكاذب ودفعوا كل الاعراب لمؤازرته كل ذلك في سبيل ضرب الاسلام والصحوة الاسلامية لان العراق كان متوقعا ان تقوم فيه حكومة اسلامية!!
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك