الصفحة الفكرية

عن شعيب بن صالح والتمهيد للإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف وطبيعة التهاوي في الامن الصهيوني


حسين (بريد الموقع الخاص): ماهو تفسيركم لهذه الرواية: تخرج راية سوداء لبني العباس ثم تخرج من خراسان أخرى سوداء قلانسهم سود وثيابهم بيض على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح من تميم يهزمون أصحاب السفياني حتى تنزل بيت المقدس توطئ للمهدي سلطانه ويمد إليه ثلاثمائة من الشام يكون بين خروجه وبين أن يسلم الامر للمهدي اثنان وسبعون شهراً.(الفتن لنعيم بن حماد: ١٨٨)

 

 

 

الجواب: ما نقلتموه رواه نعيم بن حماد بسنده لمحمد بن الحنفية رضوان الله عليه، والسند مما لا سبيل لنا لاعتباره فهو من أسانيد العامة، ولكن الخبر فيه ما له شاهد من حديث اهل البيت عليهم السلام، وفيه ما يتناقض معه، فالرايات السوداء الاولى التي ذكرها لبني العباس إما أن تكون متعلقة بأبي مسلم الخراساني وحالها معروف أو أنها متعلقة ببني العباس في صورتهم الثانية المقاربة لعصر الظهور الشريف، والتي أشرنا في غير مرة أنها رايات المسوّدة اي الذين اتخذوا من السواد شعاراً في ملابسهم وراياتهم كما كان يفعل بنو العباس، وهم الحركات التكفيرية التي تنضوي تحت إطار القاعدة وما أولدت، وهذه يمكن أن تنسب لخراسان لأن منشأها كان من أفغانستان، وخراسان التاريخية تستوعب أفغانستان وقسم كبير من الهند، ومن طبيعة السياق الزمني للرواية يبدو أن المراد به هو الرايات الثانية، وهذا ما يمكن أن ينسجم مع روايات أهل البيت ع.

 

أما الراية الثانية فبقرينة وجود شعيب بن صالح، فهي راية الخراساني التي يتزامن خروجها مع اليماني والسفياني، ولكن يجب حمل عبارة اصحاب السفياني على الذين يقتحمون العراق، فينسجم ذلك مع رواياتنا باعتبار ان جيش الخراساني هو احد العوامل الاساسية في طرد جيش السفياني من العراق بعد اقتحامه، وذلك بمعية جيش اليماني، ولا يمكن حمل هذه العبارة على أكثر من ذلك باعتبار ان الدحر النهائي للسفياني سيكون على يد الإمام روحي فداه.

 

أما كون أنهم ينزلون في بيت المقدس فهذا الأمر سكتت عنه رواياتنا إن أريد به محض الوصول الى بيت المقدس، أما إن أريد به تحرير بيت المقدس فالغالب أن هذا الامر متعلق بنفس الإمام المنتظر روحي فداه، ولكن لا يمنع من تصور تراجع نفوذ الصهاينة يومذاك قبل خروج الإمام عليه السلام، وتساعد عليه رواية مارقة الروم الذين ينزلون في الرملة، وهي ميناء اشدود، فلولا الضعف الذي سيعاني منه الصهاينة يومذاك ما كنا لنشهد نزول مارقة الروم في مينائهم، وهؤلاء لا ينزلون إلا لمهمة الدفاع عن أولئكم، ولا يمكن تفسير هذا الضعف الا بسبب وجود من يعجز الصهاينة في مقاومته لهم ويعمل على استنزافهم، بحيث يستغيثون بمارقة الروم وهم في الغالب الامريكيون، لمساعدتهم على القوة التي تعجز الصهاينة، وكل ذلك فيه تمهيد للإمام صلوات الله عليه.

 

يبقى أن الحديث عن الفاصلة الزمانية بين خروج شعيب بن صالح وبين تسليم الراية للإمام روحي فداه والذي حدده الخبر باثنين وسبعين شهراً، إن أريد به تحديد المدة ما بين خروج شعيب وبيعة شعيب للإمام عليه السلام فهو مستغرب ولا ينسجم مع منطق رواياتنا لان شعيباً هذا في رواياتنا سيقبل على العراق بعد اقتحام السفياني للعراق، والفاصلة بين حصول ذلك وخروج الإمام روحي فداه لا تزيد على السنة، وخروجه ومن ثم وصوله بأبي وأمي للعراق لا يرقى الى كل هذا الزمن الذي يتحدث عنه الخبر، وفي هذه الفترة سيكون الخراساني وهو قائد شعيب بن صالح مبايعاً للإمام، وعليه فلا يكون ثمة معنى لتأخير المبايعة لمدة تطول كثيراً بعد خروج الإمام صلوات الله عليه،  أما إن أريد بهذه الفاصلة الزمانية هو انه سيسلم راية الجيش المرابط عند بيت المقدس فيها، بمعنى أن جيش الإمام سيصل إلى ذلك الموضع فيبايعه الجيش المرابط هناك، فذلك ما يستبعد لان البيعة الخراسانية للامام روحي فداه ستكون شاملة لكل ما ينضوي تحت ملك الخراساني، وهو امر يتحقق قبل هذه الفترة قطعاً.

وغني عن البيان أن الفهم الشعبي لمثل هذه الأخبار والذي يتصوّر أن خروج الإمام بابي وامي سيتأخر عن خروج شعيب مدة اثنين وسبعين شهراً ما هو الا محض وهم ولا اعتبار له، لاننا كما اشرنا من قبل إن الخروج المهدوي المبارك يتم قبل ذلك بكثير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك