اليمن

"أنصار الله" تهدد بإعادة شن هجمات جوية وصاروخية داخل السعودية والإمارات


نفى رئيس اللجنة الثورية العليا، عضو المجلس السياسي في جماعة "أنصار الله" في اليمن، محمد علي الحوثي، ما يروج عن تراجع مخزونات الجماعة من الصواريخ الباليستية.

وقال الحوثي في مقابلة مع قناة "فرنسا 24" إن تراجع الهجمات الباليستية كان بادرة حسن نية لإفساح المجال أمام السلام لكن الجماعة قد تعيد النظر في خياراتها، رافضا التعليق على فرضية وجود اتفاق ضمني مع القوى الانفصالية الجنوبية لتقاسم اليمن على أساس الحدود الشطرية السابقة.

وفيما يتعلق بعملية السلام وتعثر اتفاق ستوكهولم أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أن الطرف الآخر لم يقدم أي خطوات سلام حقيقية ولم يتوقف عن الخروقات المستمرة داخل الحديدة أو في مناطق الحديدة.

"قدمنا المبادرة تلو المبادرة من أجل السلام، بينما الطرف الآخر لم يقدموا أي نوع من الحلول، هم لا يريدون أن يعترفوا بأننا نقدّم المبادرة تلو المبادرة من أجل السلام، بينما هم لم يقدموا حتى اللحظة أي نوع من الحلول نحو السلام، لم يقدموا أي مبادرة أو أي خطوة تؤكد أو تثبت بأنهم يسعون نحو السلام، إنما يريدون فقط التصعيد، والتصعيد هو الذي يتحدثون به سواء عبر وسائلهم الإعلامية أو عبر الميدان، والطرف الآخر مع الأسف يتحدث بأننا نعيق السلام وكأنه حمامة سلام يُلقي إلينا بالورود".

وأضاف "نحن عندما نتجه إلى السلام نتجه إلى السلام بحرية لكن لا يمكن أن نقدم أيدينا لتُقطع ولا رقابنا لتُذبح ولا يمكن أن نخوض سلام الأذلاء".

وحول سؤال القناة بأن هذا العام سيكون للتطوير الصناعي الحربي وللطائرات المسيرة، قال "نحن لا نفصح عن أي خطوات إلا بعد أن تنفّذ في الميدان، وكذلك قائد الثورة تحدث على أن الميدان هو من سيثبت الخطوات التي تحدث عنها، لذلك نحن نؤجل أي تصريح من هذا النوع للميدان حتى يكون هو الشاهد على وجود ما نتحدث أو ما تحدثت عنه القيادة".

وأوضح الحوثي أن الأمريكيين أنفسهم تحدثوا أن هناك خطرا يهدد الإمارات والسعودية من الطيران المسير، لكن ما يقال قبل أسبوع تقريباً أو عدة أيام أن طائرات مسيرة قصفت خميس مشيط هذه معلومة غير صحيحة.

وأضاف "الأخوة في وزارة الدفاع متمسكين بالدعوة التي تبنيناها منذ اليوم الأول لتقديمنا لها وهي المبادرة بإيقاف الطيران المسير والصواريخ، ولا أعتقد أنه استجد جديد حتى اللحظة مع وزارة الدفاع، ولا يوجد هناك أي طيران أُرسل إلى (خميس مشيط) أو غيره من مناطق السعودية ولا إلى الإمارات".

وأكد أن هذه الخطوات قُدِمت على أساس الحل السياسي وعلى أساس أن يكون هناك مبادرة من أجل توقّف الاعتداء بالطائرات وتوقّف العدوان.

وقال "لكن يبدو أن هذا غير مجد، وربما نعيد دراستنا في هذا العام وندرس من جديد خيارات أخرى، قد لا نبقى مكتوفي الأيدي إلى الأبد، هذه المبادرة المطروحة من أجل تعزيز السلام لكن إذا ما استمر عتوهم واستمر تحشيدهم واستمروا في مواجهتنا فقد نتخذ خيارات أخرى".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك