اليمن

أطفال اليمن في يومهم العالمي: نريد البقاء على قيد الحياة..!


 

إكرام المحاقري||

 

للعام السادس على التوالي وأطفال اليمن يحتفون بيومهم العالمي تحت الركام وبين الأنقاض واليم المعاناة المختلفة، ومابين تعدد للازمات وقصف للطيران ضاعت الطفولة في اليمن بين الدماء المسفوكة والأمراض والأوبئة المصطنعة والتأمرات الدولية!! فأين ميلاد أطفال اليمن بين كل ذلك بالنسبة لحقوق الأطفال؟ وهل يوجد في قاموسهم طفولة يمنية أم أن الحقوق في اليمن حصرت نفسها في زاوية "البترودولار "

(نريد البقاء على قد الحياة) هكذا استقبل أطفال اليمن يومهم العالمي، بشعارات منددة لاساليب "الأمم المتحدة" في التعامل مع حق الطفولة في اليمن،والمتاجرة بمعاناة أطفال اليمن في سوق النخاسة العالمي الخاص "بالأمم المتحدة" والتي قايضت فيه على قيمة معاناة الأطفال مع دول العدوان!! حيث حصرت هذه المنظمات نفسها في قاموس العمالة والإرتهان واستغلال آفات الحروب لمصلحتها الذاتية،واستغلال أبشع الجرائم بحق الطفولة كي تُقيد الجريمة ضد مجهول أو تنسبها لاطراف  ليست إلا مدافعة عن كرامة الوطن، أو سحب تقارير الجريمة بعد قبض ثمنها والتنكر لعواقبها كما حدث في جريمة (أطفال ضحيان) وليست الجريمة الوحيدة لكنها قد تكون الأبرز.

ولتعلق المنظمات الحقوقية في اليوم العالمي للطفولة، صورة لـ (الطفل سميح)  وهو يحتظن جثة والده الذي قُتل إثر غارة وحشية لطيران العدوان، يذرف الدموع ويصرخ بلسان المظلومية مناديا لوالده عله يسمعه أو يعود للحياة!!  وليكتبوا بخط عريض هذا سميح وهذه الطفولة في اليمن!!  فلا يوجد داع للمزيد من التزوير لما يشهده واقع الطفل في اليمن، وليسجنوا ضميرهم الوحشي في زنزانة مع ميزان (طفل الميزان)، والذي هو الأخر قتلته غارات مقاتلات العدوان دون أي ذنب، فـ بأي ذنب قتلت !!

أطفال اليمن يعانون الويلات جراء الحصار، يموتون في كل لحظة جراء الأمراض المستعصية والتي تتطلب سفرهم لدول الخارج لتلقي العلاج المناسب لحالاتهم، لكن!! دول العدوان والعالم الخانع لم يكتف بـ خلق كل هذه المعاناة، بل قاموا بـ إغلاق "مطار صنعاء الدولي" في جريمة سياسية قذرة، يندى لها جبين الإنسانية، ناهيك عن أطفال تلاشت لحومهم وبرزت عظامهم جراء نقص الغذاء، وهاهي المنظمات الحقوقية تتفنن في التقاط الصور البارونامية لهؤلاء الأطفال !! كل هذا يحدث في اليمن، لذلك: لا يريد أطفال اليمن يوم عالميا منافقا ومنافيا للحقيقة، بل أنهم يريدون الحياة لا غيرها .. دعوا أطفال اليمن وشأنهم أيتها "الأمم المتحدة"!!

نعم، لقد تفنن المجرمون في قتل أطفال اليمن ووئدهم أحيا تحت التراب، ونهبوا حقهم في الحياة، وسلبوا منهم أباءهم وأمهاتهم وتركوهم أيتام يتجولون في الشوارع باحثين عن لقمة العيش، وغيرهم تمت المتاجرة بهم من قبل منظمات محسوبة على "الأمم المتحدة" ليكونوا موظفين في شركة التسول العالمية..  لحساب مجهولين!!  وهكذا تستمر حكاية الطفولة في اليمن بين المعانات، وبتر الطفولة، وسفك الدماء، وليهب نار العدوان.

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك