اليمن

القوات المسلحة اليمنية.. عهد ووفاء


  إكرام المحاقري ||   من صمت عن حصار اليمن واغلاق المنافذ والمطارات وتجويع 24 مليون نسمة، قد تحدث يوم امس ناعقا بصوت مشؤوم يتأوه مما يحدث في محافظة مأرب من سيطرة واسعة للجيش واللجان الشعبية على منطقة الرحبة وغيرها من المناطق التي احتلتها قوى العدوان، وما بين عهد ووفاء قامت قائمة النصر المؤرز وإلى مابعد ذلك سيتحرر الوطن بشكل نهائي من دنس المحتل الغازي. فتلك المشاهد التي وثقت سقوط المرتزقة وتحرير الأرض، كانها مشاهد قد رآيناها مسبقا في عمليات واسعة للجيش واللجان الشعبية اليمنية؛ لكن السر في هذا التشابه هو ما تحمله نفسيات المرتزقة من ذل وهوان، لا يستطيعون المواجهة في كل معركة.. بعكس الجيش اليمني الحر والذي دحر قواهم من المنطقة خلال ساعات معدودات ووثق ذلك بعدسة الإعلام الحربي، لتكون خطوة توثيق النصر في صفحات التاريخ الازلية. لا جديد بحق المرتزقة الانذال، ولا جديد بحق قوى العدوان سواء في واشنطن او تل ابيب ام في مملكة العهر وإمارات الصهينة، هم يواصلون فشلهم لاغير، أما الساحة فهي تشهد على تمكين الجيش الوطني وسيطرته التامة عقب كل معركة سواء قبل الحدود أو خلفها. فالجيش اليمني والقوات المسلحة بشكل عام قد اثبتت واحدية المسار الذي لا يوجد فيه فاصلة شتات كما هو حال قوات العدوان، واثبتوا التسليم المطلق والوفاء الوطني للقيادة القرآنية الحكيمة المتمثلة بالقائد السيد عبدالملك الحوثي، والعهد هو لله وللوطن ودماء الشهداء وتضحيات الاحرار بأنا سنحرر بلدنا ونستعيد كل المناطق التي احتلها تحالف العدوان، والضمانة الاكيدة هي للوطن بان يكون حرا مستقلا لايخضع لأي احتلال، ولا يخضع لأي وصاية. فبعد كل ما ورد ذكره على قوى العدوان مراجعة الحسابات والرجوع من حيث أتوا، وهذا حال الأمم المتحدة (ممر الإجرام)، فالعهد والوعد اليمني سيتحقق عاجلا وليس أجلا، وهناك مفاجآت لم يُكشف الستار عنها، هي سبب رئيسي في خلخلة صفوف مرتزقة العدوان ليس في محافظة (مأرب) فقط، بل في جميع المحافظات المحتلة. ختاما: سنواصل مشورانا في التصدي للعدوان على بلدنا وفي نصرة أمتنا في قضاياها الكبرى.. وإن غدا لناظره قريب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك