اليمن

اليمن/ الحنين إلى الوطن.. وطريق الموت


 

محمد صالح حاتم ||

 

عندما تحن إلى أمك  واخوانك، وتشتاق لملاقات اصحابك واصدقائك، عندما تكون مغترب بعيد عن وطنك وناسك، تشتم نسيم الوطن، تحسب الدقائق والثواني، مهما كانت سرعة الطائرة فإنها تسير بك ببطئ،  هكذا كان شعور الشاب عبدالملك السنباني، الذي قتلته مليشات الامارات اثناء عودته،  من موطن الاغتراب امريكا.

لم يكن يعلم ماذا ينتظرة كان الشوق الى الوطن يسابق الرصاص القاتل ،  والحنين الى حضن الأم،  اسرع من صوت الطلقات النارية..

لم تكن حادثة مقتل الشاب عبدالملك السنباني في محافظة لحج المحتلة ،   اثناء عودته من امريكا،  اول حادثة ولن تكون الاخيرة، فقد سبقتها عدة حوادث قتل وتعذيب ونهب لمواطنين يمنيين من ابناء المحافظات المحررة الغير خاضعة لسيطرة دول تحالف العدوان،ما اكثر تلك الحالات،سواء ً في طريق العبر حضرموت، او طريق لحج، او طريق الضالع، او حتى في وسط شوارع المدن المحتلة،   بل إن هذه الحالة اخذت حقها اعلاميا ً، وتفاعل معها المجتمع، ووسائل الاعلام المحلية والعالمية،  قد ربما لان الشاب عبدالملك السنباني يحمل الجنسية الأمريكية، ولو بحثنا عن السبب في تكرار مثل تلك الحوادث، ومن ورائها، ومن المستفيد منها؟

كل من يقوم بهذه الجرائم هم عبارة عن مرتزقة ينفذون اوامر اسيادهم نظام آل سعود ودويلة عيال زايد،ولايمتون لليمن وعراقته ، وهويته ، واصالته وشهامته، ونخوته بأي صله، بل هم مرتزقه وعبيد للمحتل ، وقد ربما لو تم تحليل وفحص جيناتهم لوجودهم غير يمنيين نهائيا، والشعب اليمني منهم براء،  والهدف منها هو تفكيك النسيج الاجتماعي اليمني، وزرع الكراهية والحقد والثارات بين ابناء الوطن، وهنا علينا أن ندرك خطورة المخطط!

فامريكا وبريطانيا وعبر اذنابها وادواتها، يعملون على تفتيت وتقسيم وتجزئة المجتمع، حتى يسهل لها تمرير مخططاتها ومشاريعها في اليمن..

ونظرا لتكرار مثل هذه الجرائم فإننا اليوم مطالبون بطرد المحتل والاجنبي من ارضنا، وعلى ابناء المحافظات المحتلة الشرفاء والاحرار  رفض مثل هذه الاعمال والبراءه من مرتكبية، وان يثوروا ضد المحتل الاجنبي والخائن والمرتزق الداخلي، والوقوف صفا ًواحدا لتحرير الوطن، والعيش في عزة وكرامة وحرية واستقلال.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك