اليمن

صنعاء..نور على نور


 

إكرام المحاقري ||

 

تلألأت الاضواء الخضراء في سماء وارجاء العاصمة الأبية (صنعاء)، إبتهاجا وتقديسا وتمجيدا لقدوم مناسبة المولد النبوي الشريف، على صاحبه اتم الصلوات التسليم.

نعم، من ينظر إلى تلك الاضواء يخال نفسه في كوكب دري  بعيد عن الأرض، لكن الحقيقة هي أن اهل الأرض قد عادوا إلى صفوة الرحمن، واستبشروا بقدوم الرحمة المهداة للعالمين بعادات وتقاليد يمنية أصيلة جسدت الدين الإسلامي الحنيف بجميع معانيه، وبثقافة القرآن تورجم واقع القرآن، أخلاقا وورعا وبذلا وعطاء في سبيل الله الملك الجليل.

نعم، فالعاصمة صنعاء وجميع المحافظات اليمنية الحرة تشهد حدثا لم تشهده له أي مناسبة أخرى من قبل، وبشكل يتميز عن باقي الدول المسلمة، فدعونا نعيش الاجواء الدافئة ولنتامل تلك الاضواء النورانية الروحانية، ولنحدث أنفسنا على ماذا يدل ذلك؟! وما منبعه؟! ومن لماذا يتفرد عندنا؟! وهل اصبح الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه يحمل في قلبه الثقافة المحمدية؟!

الإجابة هي: {ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}.. من هنا كانت الانطلاقة لنصرة النبي محمد صلوات الله عليه وآله، فكل الشعائر التي يقيمها اليمنيون إنما تدل على تجسيد واقع هذه الآية القرآنية، إنها حقا من تقوى القلوب، وإنها من مفردات تفرد بها أهل اليمن منذ القدم، انهم (الانصار) من خُلد ذكرهم في صفحات القرآن الكريم مواقفا جهادية انتصرت للدين وللنبيين على مر التاريخ.

كما أن التجهيزات للاحتفاء بذكرى مولد النور لم تنحصر على زاوية الاضواء الخضراء والكرنفالات والفعاليات الثقافية والخطابية، فـ اليمنيون يمتلكون حكمة القيادة من أكبر رأس في هرم الدولة، إلى ذاك الموطن الذي عرف قدر الحرية والكرامة، فهناك تجهيزات لفتح مأرب وجميع المناطق المحتلة، تجهيزات تخص القوة العسكرية اليمنية، فـ القوة الصاروخية والمسيرات اليمانية والقوة العسكرية الوطنية بشكل عام سيدشنون مولد النبوة بطريقتهم الخاصة وفي العمق السعودي، ومن يدري لعل العمليات تكون لما بعد ذلك .. فهناك اضواء خضراء لكل شىء بالنسبة لليمنيين.

ختاما :

سيكون تاريخ ذكرى مولد النبي محمد صلوات الله عليه واله يوم عيد، وستشهد البشرية حدث جلل ما بين سياسي وعسكري، وسيحق الله الحق حين يعرف المضلون حقيقة حب اليمنيين لنبيهم وحقيقة الأسوة الحسنة وكيف يكون واقع من يتأسون بمحمد، حين يضعون رهان العدو تحت اقدامهم وينطلقون اعزاء شامخون .. ولبيك يا رسول الله من أعماق القلوب .. ولبيك يا رسول الله تضحية وفداء وجهاد في سبيل الله وشهادة ترتقي بها الارواح الطاهرة لتنال بها مقام الرفعة في مقعد صدق عند مليك مقتدر .. ولبيك يا رسول الله، والعاقبة للمتقين.

الله أكبر

الموت لأمريكا

الموت لإسرائيل

اللعنة على اليهود

النصر للإسلام

ـ هيهات منا الذلة

ـ لبيك يا رسول الله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك