اليمن

واشنطن الإرهاب مرت من هنا..!


   احترام المُشرّف ||   نعم إنها أمريكا أم الإرهاب وعاصمته ومربيته ومرضعته وعرابته ومنشئته، وحيثما وجدت أمريكا وجد الخوف والقتل والتدمير وما إسرائيل وداعش وطالبان إلا نباتات أمريكا الزقومية التى أينما زرعتها حل الويل والدمار.. وانكشف قناع أمريكا لكل ذي بصيرة وبانت بوجهها الحقيقي الذي  بأن لكل ذي عين وبصيرة ، أمريكا الشيطان الأكبر والتي أينما  مدت ذراعيها وانشبت في أي بلد أظافرها حل البؤس وبدأ الدمار وحجتها الزائفة أنها تنشر الديمقراطية، وهي من ترفض الديمقراطية، وهي من تقول أن لم تكن معنا فأنت ضدنا، وتطالب  بحقوق الإنسان وهي من تقتل الإنسان وتنتهك الحريات.. أمريكا خَلقت الإرهاب ولقنته دروسها الشيطانية والبستها عبأتها المتطرفة العنصريّة الغير قابلة للاخر، بل وأطلقته في أرجاء المعمورة وإن كان نصيب بلاد المسلمين منه هو الأكبر، كيف لا ومخططها أن تلصق ذاك الوليد النكرة بالإسلام، وتسم الإسلام بما ليس فيه لتتمكن من محاربة الدين الذي بظهوره  الحقيقي لن يبقَ لأمريكا مكان تحت الشمس وشمس الإسلام الحق هي من ستمحي كل متطرف متغطرس قد أخذته العزة بالإثم ... وإذا أتينا إلى الحاضنات التى تولت رعاية وليد أمريكا المسخ فستكون الريادة للعبرية السعودية والتى تتولى إغداق الأموال عليهم؛ لكي يقوموا بمهمتهم في تشويه الدين الإسلامي وإظهاره بماليس فيه، وقد كان نفط الخليج وأموال الخليج وبعران الخليج هم من أدخل هذا المسخ للجزيرة العربية وهم من جعل لأمريكا قواعد عسكرية وجواسيس وعملاء وخونه، وكلهم يدندن على مذهب أمريكا ويأتمر بأمرها ويلبون بحمدها ويحجون في بيتها الأبيض ويزورون عاصمتها التى منها وإليها ولائهم وطاعتهم، وخانوا الله ورسوله وخانو أماناتهم وهم يعلمون ... ولكن يأبي الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون وكما كان هناك من ينخر في الإسلام وهو يتسمى باسمه ويلبس عبأته، فهناك أيضاً ولله الحمد من تصدى لهم ولسيادتهم اللعينة، وكان هناك منهم قائمين على حماية الدين الإسلامي الحنيف   الذي هو أساس العدل والتسامح والإنصاف والقوة والمعرفة، إن الحق هو المنتصر وإن قل أهله وأن الباطل هو المندحر وإن كثر حزبه وأن كانت أمريكا فوقه، وهاهي دول محور المقاومة تكسر عصا أمريكا التى أسموها بالغليظة،  هاهم يكسرونها فوق رؤس أذنابهم في المنطقة .. وهاهي يمن الإيمان، وهاهم الأنصار يذيقون أمريكا واحذيتها في السعودية والإمارات ومن تحالف معهم ذل الهزيمة وهاهم الأنصار يكبدونهم الخسائر المادية والمعنوية وقد جعلو منهم ومن أسلحتهم اضحوكة،  وهي تتدمر تحت أقدام الحفاة الذين انطلقوا حفاة تاركين أحذيتهم في أفواه من يقول أن العزة لأمريكا ومن معها، ونسي أن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين، أنه اليمنى الذي نكل بمن سولت لهم أنفسهم غزو اليمن،  وهم يعرفون أن اليمن لايستضيف الغزاة إلا إلى المقابر.. ومن صنعاء إلى القدس وبيروت ودمشق وبغداد وكل عاصمة حرة أبيه ستنطلق السهام التى صوبتها أمريكا، لتُرد إلى قلب عاصمتها واشنطن منبع الإرهاب  وأن غداً لناظره قريب ...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك