اليمن

انتصار باليستي..المنتخب اليمني يتصدر المشهد السياسي والرياضي


  إكرام المحاقري ||   فلتكن سياسية، فالواقع يتحدث عن حرب قائمة، حيث لم تترك المملكة السعودية أي مجالا لتحييد الصراع في المنطقة، وترك الحسم للقوة العسكرية، سواء بالنسبة لهم أم لليمن، فقد تعمدت المملكة إثارة ملف الحرب سياسيا وحرف البوصلة باتجاه الغرب. ولتكن اليمن مدفونة للقرار السياسي السيادي حاول تواجدهم، لكن معايير الصراع والوجود قد تغيرت أخيرا وبعد ما يقارب الـ 40 عام من السيطرة الخليجية على القرار اليمني، تحررت اليمن أرضا وإنسانا وتحقق النصر على يد الاجيال التي عشقت الحرية. فـالمفاجأة قد حدثت وتصدرت المشهد الرياضي والسياسي، وحفزت الواقع العسكري لابطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية، فـ المعركة واحدية الهدف للحفاظ على الكرامة وإثبات وجود الشعب اليمني كـشعب اختار لنفسه الحرية والخلاص، لسنا في صدد خلط الاحداث والمكايدة، لكن الواقع الذي تحدث عنه الشعب اليمني حال خروجه للشارع واحتفاءه بفوز المنتخب اليمني هو من قال ذلك، كذلك تلك المشاهد الفرائحية لاطلاق الألعاب النارية بكثافة على سماء العاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى خاصة محافظة عدن جنوب اليمن والتي تعاني من سطوة وغطرسة الاحتلال. نعم هناك أشياء كثيرة تغيرت وتفردت بالنسبة للكثير من المحللين السياسيين والخبراء العسكريين المتابعين للمشهد اليمني، فمن يتحدث بلسان العقل سيقول متسائلا ما الذي يحدث؟! فـ المتغيرات بالنسبة لواقع الشعب اليمني باتت لا تحصى خاصة واليمن يعيش أزمة اقتصادية وإنسانية خانقة جراء الحرب والحصار المفروض من قبل دول تحالف العدوان، لكن الصمود الاسطوري هو من حقق المعجزات وزرع الانكسارات لدى العدو دولة وشعبا، وهذا ما حدث اليوم بالنسبة لـ فوز المتخب اليمني بكأس غرب أسيا للناشئين ولأول مرة عبر التاريخ المعاصر. فـالذي نريد الوصول اليه حتى نختصر الكلام، هو أن اليمن قد تغير واقعه في جميع المجالات ولم يعد اليمن الذي يخاف تسديد الاهداف من العقوابات الداخلية قبل الخارجية، فواقع اليوم هو واقع القوة والحرية، وهذا مايصنعة التفرد بالقرار، ينتصر الوطن للشعب وينتصر الشعب للوطن وتتوحد الوجهة والقضية حيث يكون النصر نصب العين ويكون عاقبة محمودة. فـ مبارك للمنتخب اليمني هذا الفوز والنصر المؤزر ومبارك للقيادة اليمنية الحكيمة هذا النصر، ومبارك للشعب اليمني هذا الفوز والنصر والتمكين، وهناك نصر وفتح عظيم سيخلده التاريخ في انصع صفحاته وقد يكون قريبا بأذن الله، والعاقبة للمتقين.   كاتبة صحافية / اليمن
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك