اليمن

اعصار اليمن يقصف الإمارات


 

احترام المُشرّف ||

 

اليمن يصمت فيظن عدوها الأحمق الأخرق بأنه لم يعد لليمن ماترد به وبأن قوة اليمن قد انتهت، اليمن أعطاهم فرصة للعودة للحق فأخذتهم العزة بالإثم بأنهم قد قضوا على اليمن وبأن عاصفتهم الواهنة قد قضت على أعاصير اليمن الغاضبة، وأن ماهي إلا أيام حتى يحسموا الحرب بنصرهم الكذوب منذ سنين وهاهو إعصاراليمن أتى ؛ ليقول للعدو  المتغطرس في دويلة الإمارات ومملكة الرمال لٱ أمل لكم في اليمن، ولستم أنتم وأسيادكم الأمريكان والإسرائليين بأنداد لليمني ولا لإعصاره المدمر .

وها هو إعصار اليمن يعصر بدويلة الزجاج ويضرب مطار أبو ظبى ومطار دبي ومصفاة النفط، إعصار اليمن يدك عاصمة صهاينة العرب المطبعين إعصار اليمن بدأ وسوف يغير بالخريطة ويمسح منها كل النتؤات التى طرأت عليها إعصار اليمن الذي عمره الآف السنين يهب على دويلة عمرها أصغر من عمر مصنع بسكويت في اليمن، إعصاراليمن يقصف أبوظبى عاصمة التطبيع والتصهين العربي ودبي عاصمة العهر والانحلال،  إعصار اليمن بدأ فانتبهوا ياصهاينة العرب  ، إعصار اليمن بدأ فانتبهوا ياملوك الرمال إعصار اليمن يعلن الإمارات تحت النار وغير آمنة وعليها الاستعداد لما هو أشد وأكثر ، إعصار اليمن سيعيد الإمارات إلى اللاشيء التى كانت عليه، إعصار اليمن سيعيد بعران الخليج إلى رعي الإبل وسيعرفهم من هو اليمن .

إعصار اليمن يعلن انطلاقه ، وعلى العدوان مراجعة حساباته والحذر كل الحذر من إعصار اليمن ومن انطلاقه، فهو لن يبقى ولن يذر إعصار اليمن يقف في مواجهة عاصفة الرمال ؛ليعيدها قاعا صفصفا وهاهو وكإنذار لدول العدوان يمر على تلك البقعة الصغيرة المسماة الإمارات ليؤدبها ويعرفها بأن جزيرة العرب لاتقبل المتصهينين ولا الأذناب،  إعصار اليمن يعلن سنؤدب الإمارات ومتوجهين لتأديب بقية الأقزام فهذا هو واجب الكبار تجاه كل الصغار.

اعرفوا حجمكم واحتفظوا بما تبقى ڵڱم مـِْن ماء وجه وكونوا على يقين بأن ما ينتظركم إن استمر غيكم سيكون أسوأ من ذي قبل فخياراتنا مفتوحة وبنوك أهدافنا تتوسع أكثر وأكثر

فاحذرو من أعاصير اليمن

فنحن أهل سلام وإسلام ولسنا أهل ذل واستسلام فلا تظنوا أن تجدوا في اليمن غير الموت ولاتظنوا أنكم سوف تأمنوا في دياركم واليمن غير أمن.

الأمر إليكم أن تتوقفوا عن غيكم

أو تستمروا في خزيكم ولن تنفعكم أمريكا وهيلمانها المزعوم ولو كانت ستنفعكم لكانت نفعتكم في أعواما مضت، أنتم الآن في عد تنازلي أمريكا تستفيد من حلبكم ونحن في سير حثيث لاقتلاعكم فأنتم نبت شيطاني نحن عرفنا تصهيونكم

وأمريكا قد تيقنت بأنكم أصبحتم ورقة خاسرة ويجب حرقهاوالعمل على بديل لها

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك