اليمن

اليمن/ استراتيجية الصبر الجميل..! 


 

احترام المُشرّف ||

 

الصبر وما أدراكم مالصبر وكيف يكون الصبر وما أشقه، وأصعبه وما أثقل تحمله وما أمر مذاقه ! وكم وعد الله الصابرين من الأجر والثواب وماذلك إلا لمشقته وصعوبة تحمله .. 

 

الصبر هو رفيق اليمنى منذ ولادته وطيلة حياته ولا يفارقه إلا ساعة وفاته، إنه

زاد رحلته في الحياة منذ كان جنين في رحم أمه وهو يعاني من نقص التغذية التى يحتاجها الجنين يذهب معها لتجلب الماء وترعي الماشية وتجمع أعواد  الحطب تحت أشعة شمس الظهيرة فهاهي اليمنية الصبورة التى وإن سمعت مايقوله الأخصائيون كيف تعامل الحامل فلن تأبه لقولهم وكيف لها أن تستريح وهي ترى زوجها الصبور الذي يكدح من شروق الشمس حتى غروبها، وكما هو في صبره هي في صبرها وجنينهم يتلقى أول دروس الصبر منهم،  ويأتي إلى الدنيا.   طفل اليمن فيبدأ برضاعةالصبر مع حليب أمه الذي ينقصه الكالسيوم والحديد بسبب نقص التغذية. ليفطم قبل أوان  فطامة ويبدأ رحلة الصبر التي يعيشها أبويه وأهله وكل يمني،  "أطفال يولدون فتيان" ..

سنوات من الصبر يمر بها حتى يكبر ويشتد عوده ويغدو رجل غير كل الرجال إنه الرجل اليمني الذي تلقي دروس الصبر من أمه وهو جنين في رحمها وهو طفل في حضنها ويتلقاها وهوفتى يخرج خلف أبيه ليتلقى دروس أخرى في صبر الرجال الذي لاتتحمله الجبال،

نعم  حتى الجبال هزمها وكان أقوى وأجلد منها وبصبره نحت صخرها وروض وعرها وصنع من مرتفعاتها مدرجات ومن منبسطها جنات، وبناء السدود ورفع الناطحات ..

ولم يكن اليمني ذاك الصبور المغلوب على أمره فقط بل إنه الصبور المتفأل بوعد ربه 

:{إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}

من سورة الزمر- آية (10).

فكان أسطورة في صبره وتحمله  ويقينه أنه لاشئ يصعب عليه فكان هذا الصبور الأول في كل شئ وكان الذي يعشق أرضه ولايرضَ بسواها ومهما ارتحل عنها فلايطيب له العيش إلا بها، وكانت أرضه كذلك لاترغب بغيره عليها ومن سولت له نفسه بدخولها رفضته وكان قراره وبال عليه وإبادة كل من غزاها، من فرس وترك وحبش، هذا هو اليمني من مهد الأزل هو قصة تروى ومجدا لم يزل لايستكين ولايلين مهما تمادى المجرمين ..

وجاء العدوان الجديد وأرادو أن يصنعوا باليمن مالم يستطعه من سبقهم وأرادو هزيمة ذلك الصبور واحتلال بلده ونسوا أن بين اليمني وأرضه استراتيجية الصبر الجميل ..

وأتى العدوان الكوني ليضعضع ويقهر صبر اليمني، عملوا كل مابوسعهم من ضرب وحصار وقطع للأموال وارتفاعا للأسعار. ضربوا المدن والقرى أحرقوا الأخضر واليابس، وماذا حصدوا لاشئ، إنهم في مواجهة غير متكافئة أنهم في مواجهة من سلاحهم الأول الصبر وليس صبرهم وليد ساعته إنه صبرا عمره ممتد بعمر اليمن الضارب في أعماق التاريخ، وإذا كان هناك مقولة "بان النصر صبر ساعة"

فكيف النصر على صبرٍ عمره آلاف السنين .. 

قاوم ذاك الصبور ولم ييأس ولم يخف من كثرة عدوه ولم يأبه لأسلحتهم  الكبيرة وكان يعرف أنه يملك أقوى سلاح على وجه الأرض. الإيمان والصبر، دفن أحبابه تحت ركام المنازل  واحتسبهم عند الله وقام مشمرا عن ساعديه وصنع وابتكر السلاح الذي يواجه به عدوه ولم يثنه قوة سلاحهم وحداثتة فهوا يعلم أن السلاح يعتمد على قوة من يستخدمه. 

تسلح بالصبر الجميل الواثق بالنصر والتمكين فكان له ذلك. وكان هو المنتصر وكان عدوه مندحر، صبرا جعل العالم يعيد حساباته ويتسأل أي أناس هم اليمنيون وإلى أي كوكب هم منتمون وكيف لايقهرون ولا يهزمون على مدى كل القرون ..

ويحق لهم أن يتسألو فهم لا يعرفون ولايفهمون سر اليمنيون، إنهم الذين صبروا وصابروا ورابطوا وانتصروا، ومن كان الصبر رديفه فالنصر حليفة والعاقبة للمتقين ..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك