اليمن

المراكز الصيفية فوائدها والأدوار.. لتأسيس شباب متسلح بالقرآن!! 


عبدالجبار الغراب ||

 

المراكز الصيفية فوائدها عظيمة فهي فاتحة الخير الكبير المبني على حب الدين , والتمسك الكامل بكتاب الله القرآن الكريم والتعلم والإستشعار للنهوض والتقدم الى الإمام لتحقيق العمل واكتساب القدرات ومعرفة مدى قيمة الأوطان وحبها  في القلوب والإسهام في البناء والتطلع الى مستقبل افضل مبني على التعلم والتعليم بما يحقق التقدم والتطور , والعمل على نيل وتعلم مختلف العلوم والمعارف الجديدة, والاستمرار في إكتساب العديد من المهارات والمساهمة في إكتشاف العديد من القدرات والمواهب, التى من خلالها يكون للتطور والنهوض مسالك ودروب تعزز الوقوف الصحيح وتحقيق الرفاهية للشعوب ولهذا يتطلب العمل الجاد والتحضير والتجهيز لما يحقق هذه الآمال والتطلعات وحشد الجهود العظيمة من قبل الجميع وبالخصوص الجهات المعنية الرسمية في الدوله.

فمنذ الإنشاء والى الأن وتسارع وتيرة الاهتمام سارت المراكز الصيفية نحو خطوات متصاعدة ضمن الكثير من الإسهامات والأدوار المرسومة والموضوعه لها لأجل غرس القيم والولاء وزراعة الأفكار الدينية الصحيحة وفق تعاليم ومبادئ وقيم الشريعة الإسلامية.

فأدوار المراكز الصيفية جوانبها تنويرية وهدايه لمعرفة الله معرفه حقيقية ,وعلم وجهاد ,وانشطه ودورات, ودروس ثقافية وعلمية, وتقوية للدروس التعليمية, وغرس للقيم والمبادئ الإسلامية, وترسيخ للهوية الإيمانية لتبني جيل عظيم متسلح بالقرآن الكريم فيكون لإستشعار المخاطر التي تحدثها قوى الشر والاستكبار  من خلال صناعة الأحداث والمخططات دراستها للعمل على مواجهتها  , فالمراكز لها فوائد أساسية منها تنوير الطلاب بحقائق دين الإسلام , وتغذية الطلاب وتعليمهم ثقافة القرآن وترشيدهم الترشيد  الصحيح للسير على خطى الأعلام الاخيار من آل بيت النبي الكرام.

وبهذا ينبغي التجهيز والاعداد الصحيح للمراكز الصيفية لجعلها خلاصة لعلم مستفاد اكتسبه وتعلمه مختلف أبنائنا الطلاب من خلال التحاقهم بالمركز الصيفية لتعطي وتشكل معالم واضحة لمحصله الجهود الكبيرة التى بذلهم القائمون والمشرفون على إعداد وتجهيز المراكز الصيفية  فكانت للنتائج حصادها الكبير في تعزيز وغرس حب الإسلام والأوطان, ومن توالى جنى الثمار المتلاحقة لإقامة المراكز الصيفية تتابع الإنجاز في قطف الثمار واكتشاف العديد من المهارات التى يمتلكها معظم الطلاب لتشكل بارقة امل يحقق التقدم الى الأمام والعمل للبناء والتطور والنهوض بما يساهم في بلوغ آمال وتطلعات الشعب اليمني.

لتحقق المراكز الصيفية فوائدها وحصادها التنويري وإنجازاتها في خلق الوعي والاستدراك لمختلف أبنائنا الطلاب ومن مختلف الأعمار , لتسير قافلة العطاء التنويري لتعلم مبادئ الدين الإسلامي طريقها الواضح في تصحيح كافة المغالطات المزروعة في أفكار معظم الشباب اليمني بفعل ثقافة  مغلوطة مستوردة من الخارج الخبيث لتشويه أسس وتعاليم الدين , ونحو المد التصاعدي لمحو هذه الأفكار المغلوطه كان لتجهيز وإعداد المراكز الصيفية فاتحة نور لإكتساب المفاهيم وتعلم الأصوال الإسلامية الصحيحة, ليتعزز الدور الواضح في ضمير الطالب من خلال رفده الصحيح بمفردات ومعاني القران وتقديمها له بصوره كامله بعيده عن التزييف والتبديل وخلق الاباطيل لخدمة أجندة  تتعلق بهذا التيار أو ذاك,  ليتكون لد الطالب عقلية   مفعمة بكامل الحقائق,  مستخلصة لكامل الوقائع والأحداث التى تحاك ضد الإسلام والمسلمين , عارفه بما يخطط ويرتب له الاعداء لاحتلال البلاد الإسلامية, والعمل على  اخضاع شعوبها للأمريكان والصهاينة.

وكيف لا يكون للمراكز الصيفية كل هذا الحصاد التنويري في إكتساب المفاهيم والرؤى والأفكار  ومن وراء هذا الاهتمام والتجهيز سماحة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي أولى هذه المراكز جل اهتمامه الشخصي , والذي دعا مختلف الجهات الفاعلة الى العمل الجاد في الاضطلاع المباشر للقيام بمسؤوليتها في تقديم كل ما يساعد الطلاب في تعلم وإكتساب المهارات وصقل مهاراتهم وتلبية رغباتهم والعمل على إيجاد وإعداد مختلف الورش وتدريبهم, وحديثه الدائم والضروري سلام الله عليه وخطاباته المتواصلة عن أهمية الالتحاق بالمراكز الصيفية التى تعد جانب هام ومؤشر كبير لبناء أجيال واعده سلاحها العلم والإيمان ومنهجها القرآن, لتتوالى مستويات الإقبال للطلاب الملتحقين بالمراكز الصيفية في تصاعد و ازدياد ملحوظ وتتوسع المراكز الصيفية في افتتاحها بالعديد من القرى والأرياف ليتحقق هذا العام اكبر التحاق طلابي ليكون لخاتمة العطاء المقدم في عديد الأعوام السابقة فعاليات مركزية وفي المدن والمديريات لإختتام المراكز الصيفية بإقامة المهرجانات والمسابقات والعروض الكشفية التى أرسلت واقع حقيقي عن كل ما تم تلقيه في المراكز الصيفية, اشادات واسعة من أولياء الأمور للفوائد العظيمة والعلوم والمعارف التى تلقاها الطلاب في المراكز الصيفية.

ليبرز على كل هذه المستويات المبذولة في إعداد وتجهيز المراكز الصيفية العديد من التحديات والصعوبات والعراقيل بفعل مختلف الأسباب والعوامل البارزة الان ومنها ماهو واضح للعيان ومشاهد لد الجميع من استمرار العدوان ومحاولته المتواصلة في تشويه إقامة مثل هكذا مراكز صيفية , فقد استخدموا مختلف أدواتهم ووسائلهم الإعلامية لشن العديد من الحملات المظلله وبثهم لإدعاءات ومغالطات كاذبة عن أدوار المراكز الصيفية في خدمتها لطرف سياسي معين , وتزويرهم للحقائق وايجادهم الافتراءات والبهتان لتشويه المراكز الصيفية وتابعيتها لانصارالله لبث منهجهم وفكرهم , فهي أراجيف وأكاذيب مظلله وخارجه عن كل الوقائع الواضحة, والتى هي على أرض الواقع مراكز صيفية التحق بها مختلف الطلاب ومن كل الطوائف والأحزاب والفئات ولا تتبع لطرف سياسي او ديني معين يتم فيه تدريس وتحفيظ كتاب الله والسير نحو الأمام للبناء الصحيح والعمل بما يحقق للأمه تقدمها ومجدها.

والعاقبه للمتقين.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 78.06
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك