اليمن

اليمن/ حصة دراسية  تصنع مشروعا اقتصاديا ناجحا..! 


محمد صالح حاتم ||   بينما كان المعلم يشرح الدرس في إحدى الحصص الدراسية عن النحل والخلية والملكة والشغالة وعن العسل اليمني  وجودته وشهرته العالمية وثمنه المرتفع ،كان هناك تلميذ يبلغ من العمر ثمان سنوات يستمع للمعلم، بكل هدوء وتركيز كبير،  فكانت هذه هي البداية وهي المنطلق التي من خلالها بداء الطفل معتز زيد يفكر في مشروعه وهو امتلاك خلايا نحل ، فبداء بجمع  ثمن خليتين من مصروفه  المدرسي ، وبداء يعتني بالخليتين، ويهتم بها، ويبحث عن طرق تربية النحل، وكيف يعالجها من الامراض، تعرف على خبراء في تربية النحل من المغرب والاردن عبر الانترنت،وتكاثرت خلايا النحل مع معتز، واليوم  وبعد خمس سنوات وصل عمر معتز ثلاث عشرة سنه ،و  اصبح يمتلك اكثر من ٣٠٠ خلية، ليس هذا وحسب، بل اصبح يمتلك معلومات عن طرق تربية النحل والعناية بها، وانواع النحل واصناف العسل، وطرق جني العسل، تسمع اليه وهو يشرح لك وكأنك امام خبير عسل، وطبيب نحل، يذهلك بذكاه، وسرعة بديهيته، تراه يلاعب النحل، ويعانقها، يعشق لنحل بشكل جنوني،  لاينام حتى يسمع اصواتها ، يتعرض للسعاتها، ويحس بالسعاده، وكانها دغدغات، يبتسم لها، ويفتح لها صدرة ليحتضنها، يتنقل مع خلايا وجباح النحل من منطقته قاع القيضي بمحافظة صنعاء وجارف، إلى محافظة إب وعمران، يبحث عن مراعي للنحل.  معتز زيد اصبح نحالا ً بارعا ً، واصبح يمتلك مشروعا اقتصاديا كبيرا، سعدنا كثيرا عند زيارتنا له وجدناه يعشق النحل بشكل جنوني، حب وعشق ابدي بين معتز والنحل، لاتستطيع ان توصفه في سطور او قصة او مشهد مصور،  اصبح معتز اصغر نحال في اليمن وقد ربما يكون في العالم، وبداء يجني ثمار تعبه وكفاحه، وحبه وولعه للنحل. معتز زيد  اسم ٌ صدع في عالم العسل اليمني، علامة تجارية مميزة، جودة وشهرة تضاف إلى جودة وشهرة العسل اليمني، له محبيه، وله شعبيته، ولعسله مذاق خاص.  معتز زيد النحال الصغير ،، والخبير بالعسل،  والعالم باسرار  وانواعه واصنافه، والامراض التي تصيب النحل  قصة نجاح بدأت صغيره ولكنها كبرت بكبر حلم معتز.  وكما يوصف العسل اليمني بأنه سفير اليمن في دول العالم،  فمعتز زيد هو المعهد الدبلوماسي الذي يتخرج منه السفراء، وعلى يدية تصدر القرارات، ومن خليته تمنح التأشيرات  للسفراء ليجوبوا العالم دون اعتراض او تفتيش في مطارات العالم..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك