المقالات

رئاسة الوزراء ليست حكراً للدعوة

1635 2018-08-02

علي العدنان الشمري

Ali.adndn_1987@yahoo.com

منذ عام 2005 والى يومنا هذا؛ يحتكر حزب الدعوة رئاسة مجلس الوزراء؛ قدموا كل ما لديهم من مبدعين (فطاحل)؛ و لم يجني العراق و شعب العراق؛ سوى كلام فارغ وهدم للبنى التحتية و انعدام الأمن و الخدمات و تفشي الفساد و الرشوة و السرقة.

جميعنا يعلم أن من يتصدى؛ للحكم في جميع الأنظمة من اجل؛ خدمة و تطوير بلاده و تحسين معيشة شعبه؛ لا من أجل خدمة نفسه و حزبه و نهب ثروات البلاد؛ هذا ما حصل في عراقنا المسلوب، حزب الدعوة نموذجاً.

ففي ظل حكم حزب الدعوة العريق؛ لم نرى الاستقرار يوماً لا يكاد يخلو؛ يوم دون معاناة و ازمات يختلقها؛ هذا الحزب من اجل التغاضي عن سرقاته؛ اكاد لا اجزم بانه اصبح اغنى حزبً في العالم؛ اباح الفساد في جميع مؤسسات الدولة؛ و بغطاء قانوني حسب تفسير مدحتهم اللامحمود البعثي؛ و تأريخه النتن أغرقوا الجميع بالفساد؛ لا تخرج رئاسة مجلس الوزراء من عندهم يقاتلون من أجل البقاء بها؛ لكِ لا تأتي شخصية شريفة نزيهة تنهض بالبلاد؛ و تكشف فسادهم و تحاسبهم على كل ما سرقوه.

لم يقدم فطاحل حزب الدعوة؛ شيء للبلاد رغم أن مؤسس الحزب؛ مفكر كبير و عالم قل نظيره؛ في العراق لا بل في العالم فالسيد الشهيد محمد باقر الصدر؛ هذا الفيلسوف الكبير صاحب كتاب اقتصادنا و فلسفتنا؛ و الكثير الكثير من المؤلفات التي تدرس في اغلب دول العالم؛ لا أعلم ماذا استفدتم يا تجار حزب الدعوة؛ من السيد الشهيد لقد شوهتم اسمه و علمه؛ وهو براء منكم و من أفعالكم النتنة؛ فقد عثتم بتأريخه الشريف فساداً؛ و سرقة و قتل لكن هنا نقول كلمة حق؛ استغليتم اسمه في الوصول الى الحكم.

فحكمنا منكم من يدعي الفلسفة وهو مجنون؛ اغرقنا بالطائفية و القمقمية الماردية؛ و جاء صاحب القلم الباركر العظيم؛ حطمنا لثمان سنوات وهو يسرق؛ مع ازواج بناته الاجلاء المجاهدين؛ و اليوم يحكمنا احد العظماء من هذا الحزب؛ العريق ليس بأصالته بل بفساده و سرقاته؛ حاشى السيد الشهيد فهو براء من هؤلاء السراق.

و لا ننسى وزرائهم المهنين امثال؛ راهبهم في حزب الدعوة المبجل؛ عبد فلاح السوداني وزير التجارة؛ صاحب نشارة الخشب و برادة الحديد لقتلنا؛ فهرب و معه المليارات من اموالنا؛ لم نرى من يحاسبه فهذا خطً احمر؛ و محمد شياع السوداني سوبر مان الوزارات؛ لا يرضى باقل من وزارتين ففساده كثير و كثير؛ و جاسم محمد جعفر و حسين الشهرستاني؛ و القائمة طويلة لا نستطيع عد فسادهم و سرقاتهم؛ فهم شبكة عنكبوتية منتشرة في جميع؛ مفاصل الدولة ناهيك عن فساد ال العلاق حتى سمي؛ العراق بالجمهورية العلاقية.

غريب أمرك يا عراق كل من يحكمك؛ لص و سارق ماذا في ارضك الطاهرة؛ التي فيها الانبياء و الاوصياء و الاولياء؛ اهي لعنة الكرسي ام عقولهم الهرئة؛ التي لا تحترمك و لا تقدسك.

لن تدوم السلطة لكم وسيأتي من؛ يحاسبكم و يرجع جميع ما سرقتموه، ستنتزع رئاسة الوزراء منكم بإرادة المرجعية؛ و الشعب الذي لن يكل و لا يمل؛ سنبقى نتظاهر على فسادكم؛ ونرجع حقوقنا المسلوبة منكم و من كل؛ سارق و فاسد كائن من يكون، حي على الشباب للتخلص من الفساد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك