المقالات

احمد حسن البكر ..... وجرائمه بحق الشعب العراقي   


السيد محمد الطالقاني


أحمد حسن البكر اليهودي الاصل جده (ساسون حسقيل)،جاء الى السلطة وفق ترتيب استعماري في 17 تموز المشؤوم عام 1968.
لقد بالغ احمد البكر المقبور في تمسكه بالسلطة متوعدا كل من ينازعه عليها حيث قال لاحد اصحابه: ساذبح هيثم ابني اذا اقتضى امر البقاء في السلطة.
وهذا ليس غريبا فقد قالها سلفه المجرم هرون الرشيد وقد أشار بسيفه ذات يوم الى قبر رسول الله( ص) :لو نازعني صاحب هذا القبر على الملك لأخذت الذي فيه عيناه.
لقد قام المجرم البكر في بداية تسلمه السلطة ومن اجل ديمومة بقاءه بتصفية عدد من أزلام مجلس قيادة الثورة بواسطة أجهزة القمع التي كان على رأسها صدام المقبورالذي كان جنديا في حراسة البكر عندما جاء حزب البعث للسلطة .
وفي عام 1968 ضيق المجرم البكرعلى المرجعية الدينية العليا و اتهم الشهيد السيد مهدي الحكيم و اصدر امرا باعتقاله.
وفي عام 1970 امر المجرم البكر بتهجير آلاف العوائل العراقية الى ايران والتي استمرت عاما كاملا.
وفي عام 1971 تم اعدام امير قبيلة ال فتله الشيخ راهي عبد الواحد سكر في محاولة منه لقمع العشائر الجنوبية , كما اذيب المفكر الاسلامي عبد الصاحب دخيل في حوض الأسيد مع العشرات من الشباب المؤمن الواعي.
وفي اذار 1974 ازال البكر المقبور معالم مدينة قلعة دزة من الوجود و قتل الآلاف من الأكراد, كما اعدم شهداء الحركة الاسلامية المعروفين بقبضة الهدى وهم 
وفي تموز 1975 قام المجرم البكر باعتقال ما يقارب من الف وخمسمائة رجل دين شيعي و استاذ في النجف الاشرف.
لقد تميز المقبور البكر بطائفيته حيث بدا حكمه بمحاربة المرجعية الدينية وطلاب العلم وحارب الشعائر الحسينية حينما أدرك هذا المجرم خطورة الشعائر الحسينية على عرشه، ففيها شعارات تهدد كيانه، ولو سمح للمواكب الحسينية بالظهور، فان الثورة قادمة لتزيله من الوجود.
لذا شن المجرم البكر حربا كبيرة ضد النخبة الشيعية، واعتبر المشاركة في الشعائر الحسينية جريمة عظمى، عقوبتها تصل الى الإعدام أو السجن المؤبد لكن الجماهير هتفت في النجف الاشرف بصوت عالي (صدام كله للبكر ذكر حسين ميندثر). فهو الذي قمع انتفاضة صفر عام 1977 حيث اعتقل الآلاف من اتباع المرجعية الدينية وبينهم كان الشهيد محمد باقر الحكيم .
لقد كانت جرائم هذا الرجل اليهودي الاستعماري لاتحصى ولاتعد وكان يعتمد في تنفيذها على المقبور صدام المسخر من قبل الاستكبار العالمي لتهيئته الى استلام السلطة. 
وفعلا حدث هذا في 16 تموز 1979 عندما استقال البكر من رئاسة العراق بحجة ظروفه الصحية بموجب إجراء شكلي نتيجة ضغوط مارسها عليه المقبور صدام بامر من اسياده الامريكان, لتستمر سلسلة الجرائم الدموية والقمعية وبشكل اخر كما خطط له الاستكبار العالمي.
فيامن ترحمت على البكر لوكان فيك ذرة اسلام لماقلت هذا القول حشرك الله معه في اسفل درك من النار وان موعدكم الصبح اليس الصبح بقريب

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك