المقالات

الكاظمي والضوء في نهاية النفق!!!


يستمر ماراثون تشكيل الحكومة في العراق والذي انطلق قبل بداية العام الحالي بشهر؛ باستقالة السيد عبد المهدي واستمر باختيار محمد علاوي ثم الزرفي وصولا الى السيد مصطفى الكاظمي الذي يعتبر نهاية النفق وبارقة الامل بإنهاء هذه الازمة... فهل سيمر الكاظمي عبر بوابة البرلمان؟

سؤال يتردد في اروقة الساسة والصالونات السياسية مؤخرا بعد ان بدأ الاجماع الذي حصل عليه الكاظمي قبل اسبوعين يتبدد في ثنايا خلافات المكون الاكبر الذي وللأسف لا نعلم ماذا تريد قواه الرئيسية!!! فهي تكلف السيد علاوي ولا تتفق عليه ويعتذر ، وتريد السيد عادل عبد المهدي قبله ودعمت ترشيحه واستقال دون ان تعترض او تبدي موقفا او حتى تصوت على الاستقالة داخل قبة البرلمان.

واليوم المكون الاكبر مطالب بحسم موقفه ، فالسيد الكاظمي مرشحه ومدعوم من قبله وبموافقة الشركاء وبحضور اغلب الزعامات السياسية لخطاب التكليف ، فلا يعقل ان لا يمر بالبرلمان وهو مدعوم من اكثر من نصفه وتوافق عليه جميع الاطراف... نعم ان الكرة في ملعب الفتح والاصلاح والحكمة والنصر انتم تتحملون المسؤولية في الترشيح والقدرة في التمرير بالبرلمان وينبغي ان يستمر دعمكم وتستمر مواقفكم الوطنية في دعم المكلف وتسهيل مهمته واسقاط الاحاديث الجانبية عن صراع المناصب والمطالب ، لاننا وصلنا الى نقطة تتعلق بمستقبل العملية السياسية اولا؛ وفقدان الارادة السياسية ثانيا؛ والثقة باختياراتكم السابقة وبالتجربة الديمقراطية ثالثا.

فهل وصلنا الى نهاية النفق في ماراثون تشكيل الحكومة ام ان السيد الكاظمي لن يمر ايضا وندخل لا سامح الله في ازمة دستورية ويسحب البساط الى رئيس الجمهورية وهو امر نرجو ان لا يتحقق وان يتم الاتفاق سريعا على الكابينة الوزارية واقتراح عقد الجلسة البرلمانية لان الوضع لا يحتمل والبلد تعترضه تحديات كبيرة صحية واقتصادية وامنية ... وهو بعيد عن الضوء في نهاية النفق!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك