المقالات

لماذا تعاملت إيران مع من هم دون الطموح؟!  

2500 2020-06-21

مازن البعيجي ||

 

سؤال تكررَ وورد بصيغ متعددة لكن ذات المضمون . وللجواب عليه لابد من مقدمة .. الجمهورية الإسلامية الإيرانية المباركة تخوض حرب شرسة حرب وجود منذ عام ١٩٧٩ الذي وهو عام الثورة المباركة والإطاحة بشاه إيران القائم بالأعمال الأمريكية في الشرق الأوسط!

وهذه الحرب مستمرة منذ ذلك الحين وعلى مختلف الجبهات الرافضة للأنصياع للمشروع الأمريكي الإسرائيلي الذي تقوده عربان الخليج المطبعين! الأمر الذي بالضرورة يدفع مثل إيران التصدي وبكل قوة ممكنة وظروف متاحة لانه يستهدفها هي بالذات ، ومن تلك الظروف المتاحة وجود قوة شعبية فصائلية إسلامية في العراق تشكلت لتقف بوجه المحتل سواء كانت إيران موجودة او غير موجودة بالتالي الإحتلال يخلق مقاومة بشكل بديهي ، وهكذا قامت واتحدت المقاومة وكانت إيران لظروف إقليمية ودولية محيطة هي الممول والمزود لكل جهد مقاوم في محور المقاومة وأبعد منه كفنزويلا الغير مسلمة بعد منع كل الدول تزويد الجيش العراقي!!!

ووقتها والمعارك تفرض ما لا تفرضه الظروف الطبيعية في وقت الرخاء ، وليس من حق إيران ان تقف بوجه من يريد أن يحارب الأمريكان والاحتلال وتأخذ له أشعة وصوراً للدم لتعرف مستوى تقواه وورعه وما سوف يكون عليه بعد الإنتصار ، هذا نوع تنظير هابط وحجج يطلقها الحمقى ويصدقها الاغبياء!!!

معركة ووطيس حرب ضروس تقودها دول عميقة وإمكانات وتكنلوجيا وخزائن تمول وثمانون دولة تقف مع داع١١ش تستهدف الإسلام المحمدي الأصيل والمقدسات والأنفس والأعراض والآخر الهارب والذي ملأ فنادق الشمال العراقي والأردن ينظر لماذا إيران دعمت الفاسدين؟ والشيعي فاقد البوصلة والبصيرة كالببغاء يردد شيء لا يفقه ما ورائه من مخطط!!!

لذا ما قدمته إيران شيء والعملية السياسية العراقية شيء آخر ، من يكون رئيس الوزراء او الجمهورية او امين عاصمة بغداد وغيرها هو شأن عراقي والناخب عراقي والحبر عراقي! لا نحمّل اخفاقنا على غيرنا فهذا النوع من التشويه لا يرفع من مستوى الوعي ولا يخفف من الفاسدين او يقللهم!!!

 

( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك