المقالات

ياساسة العراق احذروا ارادة الامة


 

السيد محمد الطالقاني||

 

عندما عرضت دنيا هرون على الذين تسلموا مقاليد السلطة في العراق,  تمسكوا فيها ولم يبالوا للحذر من حب الدنيا, بل غرقوا في هذا الحب, وشاع فيهم الفساد المالي, والفساد الاداري, وامتد الامر بهم  الى الفساد الاخلاقي.

فقد وقف اصحاب السياسة وهم يتصارعون من اجل مناصبهم, فهذا يماطل من اجل حزبه, والاخر يماطل من اجل ماله, فنراهم يختلفون امام الناس ويتصافحون  خلف الكواليس, جمعتهم المصالح وفرقهم حب الوطن.

وفي الضفة الاخرى,  وقف رجال لبسوا القلوب على الدروع, واقبلوا يتهافتون على ذهاب الانفس , رجال لاتاخذهم في الله لومة لائم , رجال تركوا الاهل والاحبة وملذات الدنيا .

انهم رجال الحشد الشعبي الذين وقفوا وقفة الشجعان وحاموا عن الاهل والاطان, وقاتلوا بعيدا عن المحاصصة والطائفية ,فابن النجف الاشرف دافع عن ارض تكريت, وابن كربلاء المقدسة دافع عن ارض الفلوجة, وابن الناصرية دافع عن ارض الرمادي, وابن البصرة قاتل من اجل انقاذ نساء سنجار.

انهم رجال المرجعية الدينية, ورجال الخط الحسيني, الذين ياتمرون بامر مرجعيتهم, ويسيرون على نهجها الذي رسمته لهم, بعدم التخلي عن الامة حتى في اقسى الظروف, والايثار بالنفس, ونبذ المناصب, والتفكير بمصلحة الامة قبل كل شيء .

ولكن مهما تمادى الظلم في طغيانه, فان في  النهاية سوف تنتصر ارادة الامة لانها اقوى من التفرعن والجبروت والتكبر والطغيان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك