المقالات

عندما يفقد المسؤول كرامته..!


   السيد محمد الطالقاني||   اختصَّ الله عزَّ وجل النَّوع الإنساني من بين خلقه بأنْ كرَّمه وفضَّلَه وشرَّفه، فللإنسان شأنٌ ليس لسائر المخلوقات؛ فقد خلَقَه البارئُ تعالى بيده، ونفخ فيه من روحه، وأسجد له ملائكته؛ إكرامًا واحترامًا، وإظهارًا لفضله، واتَّخذ سبحانه من هذا الإنسانِ الخليلَ والكليمَ، والولِيَّ والخواصَّ والأحبار، وجعله مَعْدِنَ أسراره، ومَحلَّ حكمته، وموضِعَ مثوبته. ولكن العجب ان الانسان يحاول ان يفقد كرامته بالدعس عليها من اجل مصالح تافهة او ارضاء للناس. ومن هولاء الذين فقدوا كرامتهم بسبب دنيا هرون, وزير خارجية عراقي يقول : نرغب الاستفادة من تجربة السعودية في مكافحة الارهاب. الا تعلم ايها الوزير....ان كل التقارير الدولية تؤكد ان النظام السعودي كان منذ أواخر السبعينات إلى الآن المصدر الرئيسي للإرهاب وانتشار الفكر الوهابي, مع قيامه بدفع الاموال الباهظة في هذا السبيل. الا تعلم ايها الوزير..... ان للسعودية تاريخ أسود ليس فقط في دعم الإرهاب، بل في تنشئته والتأطير النظري لأيديولوجيا التنظيمات الإرهابية . وحتى الاستكبار العالمي يصرح بذلك , فالسناتور الجمهوري راند بول يؤكد ان السعودية هي راعية للإرهاب، وإن "الإرهاب موجود في العالم لأن السعوديين يمولونه". ايها الوزير.... لقد بذلت  السعودية الاموال الهائلة من اجل تاجبيج  الفتنة الطائفية في العراق, من خلال اغراء اصحاب المنصات من علماء وقادة احزاب سنية, واستطاعت بهذه المنصات التمهيد لدخول الدواعش الى الاراضي العراقية, واثارة الفوضى في البلاد من خلال المفخخات التي طالت ابناء شعبنا في كل مكان من العراق , حتى امتلات السجون العراقية بابناء الوهابية مابين ذباح ومغتصب وقاتل وحاقد . باعجبا كل العجب …. ايها الوزير الاولى بك كعراقي ان صدقت عليك هذه التسمية, ان تعيد البسمة  الى شفاه اليتامى والثواكل الذين فقدوا رجالهم بسبب الارهاب السعودي وذلك من خلال المطالبة باعدام مجرميهم القابعون في سجون العراق من قادة وازلام الدواعش. كيف تريد ان تتعلم مكافحة الارهاب من راعي الارهاب؟  الا تعلم ايها الوزير..... ان فاقد الشيء لايعطيه. ايها الوزير...نحن امة نختلف عن بقية الامم ,نحن الذين صنعنا ملحمة الاربعينية التي حيرت العقول واذهلت العدو قبل الصديق. ونحن امة المرجعية الدينية التي قضت على على اكبر قوة استعمارية غازية ومحتلة في العصر الحديث وهم الدواعش. اعلم ايها الوزير..... اننا امة تعلمنا الشجاعة من امير المؤمنين علي عليه السلام, وتعلمنا الصبر من الحسن المجتبى عليه السلام,  وتعلمنا الكرامة من سيد الشهداء عليه السلام , وتعلمنا الاباء من ابي الفضل العباس عليه السلام.   اعلم ايها الوزير....ان فتوى مرجعيتنا لازالت  قائمة, واننا لن نبيع العراق, ولن نستعبد من اية دولة كانت, ولن نخضع لاي ارادة خارجية,فاحذروا الحليم اذا غضب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
زيد مغير
2020-11-19
أثلجت صدري سيدي الكريم محمد الطالقاني. خوفي أن يمنح مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي منصب وكيل وزير الخارجية إلى التافه صباح الخزاعي الذي ينهق بإسم ال سعود ويكذب ويتجاوز على العراق وعلى المراجع العظام. اين المتظاهرين من مهزلة هذا الوزير ربما كان سكرانا حينما صرح
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك