المقالات

ماذا تَركوا من أثر؟!

1451 2021-02-26

 

علي العقابي||

 

مهنة الإعلام الجَميل، مهنة مقدسة و حرة و شريفة و يجب أن تكون على ذلك النَحو، بل هي خُلقت لتكون هكذا، و لا تَرتضي أن تعيش في غير هذا المكان، و هي أكبر من أن تحَجم أو تسيس و تسجن خلف القضبان ذليلة لجهة ما، الأقلام سلاح ذو حَدين لا يقبض عَليه، والقابض على نزاهة قَلمه كالقابض على جَمرة لهابة إذا سُيسَت الأقلام، بيعَت كل القيم والثوابت الأخلاقية

اليوم في ضل كثرة بَيع الأقلام و الضمائر لجهات و بلدان و أحزاب، بات العَقل الجَمعي لا يفرق بين الصالح و الطالح، بل أصبح يَجمع و يجزم على أن كل الصحافيين و

العاملين في الإعلام هم أناس بلا مبادئ و لا ضمائر و مباعين، فَرنسا مَرت بمرحلة كانت قد اصيبَت بمَرض تَسييس الأقلام، و شَكت من هذه الفترة كَثيراً، حَيث نَشرت إحدى المَجلات الفَرنسية أن احد القراء اليوميين في فرنسا يقول لماذا تشتري جريدة إذا كان في امكانك أن تشتري الصحفي، و هذا الاستنتاج جاء بسَبب كثرة التَسييس، أو سادت فكرة بَيع الأقلام في تلك الفترة وآمن بها العَقل الجَمعي و ثُبتت، فأنعدمت ثقة الجماهير بالصحافة و الإعلام لدرجة إقامة حَملات مقاطعة للمجلات و الجرائد، لكن السؤال هنا، هؤلاء الصَحفيون المسَيسون لجهات ما، ماذا تَركوا من أثر؟

 بالتأكيد لا شَيء يذكر، ولا حتى اسم، الصحافة نَهر جاري، اما ان تَكون ربان ماهر في سفينتك، أو ستقودك الأمواج إلى الهلاك و الغرق، و بالتالي تطمَر و، يطمَر معك اسمك و حروفك المباعة لأيٍ كان، اليَوم علينا كَمتصدين للإعلام و الصحافة أن نكون على قدرٍ كافٍ من المسؤولية، لأننا نَمر بمرحلة فرنسا بالفعل، ونَمر ايضاً بمرحلة إسكات و تكميم الأصوات، كما حَصل قَبل ايام مع الزميل أحمد عبدالسادة.

 الجَماهير و العَقل الجَمعي لا يرحم ابداً، يَجب أن نسعى لطريق الحقيقة و نبعثره بعاصفة من الكلمات، و نقَدس حريتنا كفرسان للقلم، لنترك اثراً فعلياً و حقيقياً، حتى لا تصحَب اسمائنا بعد زَمن بأستفاهم، ماذا تركوا من أثر ..

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 59.38
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد : مجرم وسفاح ابو رغيف كان يساوم الابرياء وقام بقتل وتعذيب العراقيين ويحب ان يحاكم علنيا أمام الرأي ...
الموضوع :
سياسي مستقل: أبو رغيف وجميع المسؤولين بالحكومة السابقة سيتم فتح ملفاتهم
Mazin Tuma : بارك الله فيك, نحتاج الكثير من هذه الجهود لاسيما لبناتنا في المهجر ...
الموضوع :
نحو نظرية نسوية عربية وإسلامية/1
العراقي : وما الغريب في ذلك هذا البعثي الذي كان يتباهى ببعثيته وهو طالب في كلية القانون . اعرفه ...
الموضوع :
فضيحة جديدة بطلها هذه المرة رائد جوحي .... استلام رشوة من شركة اسياسيل 100 مليون دولار
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم ...
الموضوع :
العمامة المقاتلة
ام زيد العبيدي الغبيدي : احسنتم بارك الله بكم كثيرا ...
الموضوع :
المرأة بين مجتمعين؛ الارذل والافضل..!
زهراء الحسيني : اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم اقضي حاجتي وفرج همي ياكريم يارب ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
SAHIB H A lkhattat : ما هو الجديد في هذا البلد المسكين العراق ما معنى وكيل في الداءره الفلانيه هل هذا عنوان ...
الموضوع :
محكمة الكرخ تصدر مذكرة قبض بحق "ضياء الموسوي"
زيد قاسم جعفر : السلام السيد ابراهيم المجاب ابن السيد محمد العابد ابن الإمام موسى ابن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
wuyhhpok334 : الولايات المتحدة الامريكية اعلنتها صراحة بأنها لن تتعامل مع من وصفتهم (بوزراء تابعين لميلشيات ارهابية في الحكومة ...
الموضوع :
الفتح: من لا يدعم السوداني يمثل آفة الفساد
فاعل خير : السلام عليكم نرجو من الهيئة كشف ملفات الفساد في دائرة صحة الانبار والرشاوي وعلى التعينات واكو قسم ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
فيسبوك