المقالات

🔶 الذل السياسي 🔶


  🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

▪️[ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَ تَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَ تُعِزُّ مَن تَشَاء وَ تُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ] ▪️ماهو الذل : هو نقيض العز ، و هو مادل على الخضوع و الاستكانة ،  و اللين ، اذن  الإذلال هو الحطّ من الكبرياء ، و يقود إلى التقليل من الشأن و الإهانة و الخضوع ، و هو ما يشعر به الشخص الذي تدنّت مكانته الاجتماعية إما بإرادته أو عن طريق القوّة ، و قد يحدث بسبب الترهيب أو سوء المعاملة الجسدية أو العقلية أو الخداع و الإحراج ، إذا تبيّن أن الشخص قد ارتكب عملًا غير مقبول من الناحية الشرعية أو الاجتماعية أو القانونية . وقد نهت عنه الشريعة الاسلامية نهي المطلق عن الوصول الى حالة الذل سواء كانت هذه النتيجة عن طريق القول او الفعل .  و سواء كانت النتيجة الحاصلة للذل هي  على مستوى الفرد او الجماعة او الدولة او الاسلام . في ذات الوقت بينة شريعة الاسلام المربي لاول لروح الانسان و التي تجعله في مقام الانسانية الحقيقية التي هي اسمى مقامات الوجود و التي ترتقي به ليكن في محل و مقام افضل من الملائكة ، ان يتمسك بالله تعالى و شريعته و احكلمة ليبقى عزيزا . حيث إنَّ العزّة بالله تمنحنا السَّلامة و السّعادة و الطّمأنينة و الكرامة ، أمَّا الذين ينحرفون عن العزّة الحقيقيّة بالله ، فيعيشون الكِبَر و الاستعلاء و الوهم الفارغ من كلِّ معنى وقيمة ، لأنهم أسرى مظاهر بالية ، و اعتبارات مادّيّة و معنويّة تافهة لا دوام لها . اذن عزة الانسان عندما يكون في جانب الله تبارك و تعالى . فعزة الدولة و عزة الحكم و عزة السلطة و عزة السياسة ، عندما تكون منهجيتها و سلوكها و قراراتها و علاقاتها و توجهاتها تنسجم مع الاسلام و احكامة و شريعة الله تبارك و تعالى و الالتزام بما اوجب و الابتعاد عما نهى . اذن تتحقق الذلة السياسية عندما تنحرف منهجيتها و علاقاتها عن خطى الاسلام هنا تكون الذلة السياسية الحقيقية . أيّها المسلمون:  ديننا دين العزّة ، و ربّنا ربّ العزّة ، و رسولنا رسول العزّة [ وَ للهِ الْعِزَّةُ وَ لِرَسُولِهِ وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ لَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ ] . تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ ، و توحَّدوا حول التعزّز بالله وحده ، و انبذوا كلّ الأحقاد و العصبيّات و أشكال التبعيّات ، و عودوا إلى عزّتكم بالله ، و دوسوا على أنانيّاتكم و شهواتكم ، و كونوا عباد الله الواعين المعتزّين بالله وحده ، الرّافضين لكلّ ذلّ و هوان و استسلام لمظاهر الدّنيا ، من حزبيّة و فئويّة و مذهبيّة أو تبعيّة أو جهة او لفلان و فلان . انما تتحقق العزة السياسية عندما نتوحد على اساس الاسلام و نصرته ، لا على اساس التملق و التقرب من الاحتلال و اتباعه و التطبيع مع اسرائيل  . ان الانسياق و راء ما حرم الله تبارك كان على مدى التاريخ القديم و الحالي ، السبب الحقيقي ، في ذل كبار القادة الذي كان يعول عليهم ،  فكم منهم من تم الاطاحة به في مصيدة الشهوات الجنسية ، حتى كان ذليلا مطيعا ملبيا لما يريده من هو عدوه ، و عدو منهجه و دولته ، اما القائد او الحاكم او السياسي الملتزم بشريعة الله تبارك و تعالى ، من المستحيل ان يكون ذليل لشهوة او الفسادة او جمع المال في الحرام و من هناك يكون عزيزا و عدوه يحتار بكيفية الوقوع به . فحذار من الذل السياسي الذي سببه هو  الانسياق وراء ما حرم الله تبارك و تعالى سواء على صعيد الفردي او الجماعي او الامة . اللهم احفظ الاسلام و اهله  اللهم احفظ العراق و شعبه
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك