المقالات

المُثقّفُ الخائِنُ وتزييفُ الذّاتِ

239 2021-05-13

 

أ.د عليّ حسن الدّلفيّ ||

 

المُثقّفُ الخائِنُ وحدُهُ مَنْ يتحمّلُ مسؤوليّةَ تزييفِ الذّاتِ وترسيخِ التّجهيلِ المُجتمعيّ؛ ولهذا نجدُ عددًا  كبيرًا مِنَ المفكّرين وجّهوا التّوبيخ تلوَ الآخرِ للمثقّفِ الخائِنِ المُتخلّيّ عَنْ رسالةٍ أخلاقيةٍ افترض؛ مسبقًا؛ أنّه منذورٌ لأجلها؛ وَعَنْ مُمارسةِ أهمِّ مسؤولياتِهِ في النَّقدِ! وهي الوظيفةُ الرّئيسةُ للمثقّفِ. والتّحلّي بالشّجاعةِ والمسؤوليّةِ؛ خاصّة في ظلِّ الاحترابِ الفكريّ الذي يجعلُ الأمورَ ملتبسةً. إنَّ المُثقّفَ الحرباءَ هو مَنْ استهوته وتستهويه مُغرياتُ السّلطةِ والجاهِ والمالِ فتقودهُ للانحيازِ لمصالحهِ الأنانيّةِ  السّياسيّةِ والنّفعيّةِ علىٰ حسابِ دورهِ ومسؤولياتهِ الأخلاقيّةِ. وهو مَنْ انساقَ خلفَ

أهوائهِ وتحزباتهِ الفكريّةِ والطّائفيّةِ إلىٰ أنْ فَقَدَ رسالتهُ الأخلاقيّة؛ وتتحوّلَ إلىٰ عاملٍ هدّامٍ ومدمّرٍ للدورِ التقدّميّ الكبيرِ الذي تقومُ بِهِ الثّقافةُ وينهضُ بِهِ الفكرُ. فَمَنْ يصدّقُ مثقّفًا أو كاتبًا يسوّغُ العمالةَ  والفسادَ والحيفَ الاجتماعيّ والنّهبَ للمالِ العامِّ؛ لمجرّدِ أنّ زعيمَهُ تغاضىٰ عنهُ أوْ تحالفَ مَعَ القتلةِ والإرهابيّينَ؟!!

إنَّ المُثقّفَ الانتهازيّ الوصوليّ هو السّببُ الرّيسُ في كُلِّ أبعادنا الحياتيّةِ المأساويّة:

وهو مَنْ كانَ سببًا في ترسيخِ البعدِ المأساويّ السّياسيّ؛ والبعدِ المأساويّ الدّينيّ؛ والبعدِ المأساويّ الاقتصاديّ؛ والبعدِ المأساويّ الثّقافيّ؛ والبعدِ المأساويّ الفكريّ؛ والبعدِ المأساويّ الاجتماعيّ... . أخيرًا أقولُ إنّ خيانةَ المثقّفِ لأفكارهِ السّابقةِ الحرّةِ كالمرأة التي تخلّت عن الرّزانةِ؛ واختارت السّفاهةِ.

إذن فليكن هذا التّنبيه ناقوس الخطرِ الذي يدّقُ لايقاظهِ مِنْ غفوتهِ!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
عبدالنبي الجبوري : تشرفت بزيارة المقام يوم الجمعة المصادف 18/6/2021 وتوضأت بماء البركة وهو ماء نظيف صافي يميل الى الملوحة ...
الموضوع :
عين ماء الامام الحسن (ع) في النجف دواء لمرض السرطان والسكري
حجي أسامه غالب : لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
الموضوع :
المدينة الآثمة..!
فاعل خير : السلا م عليكم اخوانه بهيىة النزاهة اريد ان اوجه انظاركم الى فساد اداري ومادي ومعنوي بمستشفى الكرامة ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : كان المقبور ايام العدوان على إيران الإسلامية يقدم برنامج صور من المعركة وقت العشاء والله لا استطيع ...
الموضوع :
من فتح بالوعة صدام البعثية؟
مواطن : مع احترامي للكاتب ولكن وسط انهيار القيم ومجتمع اسلامي مفكك وشباب منقاد للضياع هل نقدم لهم استخلاص ...
الموضوع :
قصة شاب مجاهد ومهاجر _ القصة واقعية
فيسبوك