المقالات

حروف مبعثرة..الحرف الثاني..!


 

حسن عبد الهادي العگيلي ||

 

v    فهمي للحق الفلسطيني:

'الظالم عدوي وأن اشترك معي في الدين

والمظلوم اخي وأن اختلف معي في الدين".

لا تجد هذا المفهوم  إلا في فضاءات فكر ال محمد صلوات ربي عليهم

ومن هذا المنطلق والفهم المبسط لمرتكزات اتخاذ الموقف  ،  ستتوسع الصورة ويضم مشهد التضامن العابر للحيادية الكثير من الاحرار والرافضين للتعليب او الدخول في  متاهات التضليل بصورة عامة و الاعلامي على وجه الخصوص كون خطورته تتوضح  في تعريفه الاولي الذي يشير اليه

جلال الشافعي (2005) فالتضليل الاعلامي  "لا يُعد  بشكل عام هو الكذب، وإن الكذب هو عكس الحقيقة، إلا أن مفهوم التضليل الإعلامي لكي يحقق مغزاه لا يجب أن يكون عكس الحقيقة لكنه يجب أن يحتوي على جزء من الحقيقة لكي يخفي معالم التضليل ويستنكر وجوده.

v    كي يحيا اطفالنا بسلام:

- مراجعة التراث الديني الإسلامي الشيعي والسني وتنقيحه مما يتعارض مع القرآن  الكريم والفطرة الإنسانية السليمة.

- افراغ التعليم وخصوصا الابتدائي من العنف والعدائية ورفض الآخر.

- تجريم الفكر الوهابي السياسي التكفيري المدعوم بالمال  وفصله عن السلفية المعتدلة.

- السماح بتدريس كل المذاهب الإسلامية وخصوصا في الازهر وكليات الشريعة العربية والإسلامية وجعل الانتماء لتلك المذاهب اختياري وحسب الاقتناع بالدليل.

v    تورم الذات:

إلتهاب الشخصية كما أحب ان اطلق على  حالة تورم الذات لدى البعض.

هو تراكم عقد نفسية واجتماعية تجاه الآخر والأشياء يصاب به على الأغلب الذين لم يتجاوزوا الشعور الطبيعي بالدونية والذي يتشكل عند الإنسان منذ الطفولة حين يبدأ يدرك حالة الاتكاء وحاجته إلى الغير ثم يتحول في الوضع الطبيعي إلى اسلوب حياة ايجابي يدفع إلى تحقيق الأمان الداخلي للذات.

  وتختفي بعض اشكال الدونية واخطرها  خلف (عقدة الاستعلاء) وسلوك التعالي على عباد الله .

v    الثروة وحبة الفاصوليا:

ان القاعدة المتعارف عليها تؤكد انه لا يمكن لموظف عام أو خاص دخله محدود ولا يمتلك موروثا ضخما أن يكون مليونيرا ما لم يعتدي على المال العام ويخالف القوانين وبهذا فان جميع من نراهم الان من اثرياء لا يمتلكون مبررات ذلك هم لصوص خانوا الامانه وتطاولوا على المال العام ويجب محاسبتهم ومن مولهم واعادة ما سلبوه للصناديق.   "هايل مشربش"

وأقول من الممكن كشف هؤلاء اذا:

- لم تخضع تلك القاعدة لنظرية (طم طم لي...و...طم طم لك).المعمول بها حاليا في العراق.

- أن يكف ضمير الأجهزة الرقابية عن تناول حبوب الفاليوم وتصحيح زاوية النظر.

 - أن يرتقي وعي الجماهير إلى مستوى ادراك ان المال المسلوب من قبل الفاسدين هو مال الجيل الحاضر وامانة شرعية واخلاقية ومسؤولية اجتماعية تجاه الاجيال اللاحقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك