المقالات

بشارة الطيب ابن  الطيبين..

473 2021-05-30

 

عباس الزيدي ||

 

يوم أمس كنت في النجف الاشرف  لزيارة مولى الموحدين  علي العالمين _ عليه السلام ومما لاشك فيه كانت زيارتي بالنيابة عن شيعة أمير المؤمنين  خصوصا العلماء والشهداء  والمجاهدين ومن له حق علينا وخدمة اهل البيت عليهم السلام وبالتأكيد زيارة ابونا الشايب المهندس  واجبة ومن سعدي وحسن حظي أن رياض الشهداء موزعة حيث شواهد وقبور اخوتي  وعمومتي......

لذلك يصبح لزاما بعد زيارة شهداء  سيد الشهداء تكون على مقربة منها روضة شهداء بدر  وان  خالي الحاج  ابو حيدر قريب جدا على روضة شهداء ربع الله   وتكاد تكون روضة شهداء اخوة زينب عصائب اهل الحق   ملاصقة  لقبور   عمومتي  وكذلك الأمر ينطبق على   روضة شهداء الاخوة  النجباء ......

سعادة مع حزن  .... سبحان الله

نقيضان يجتمعان عكس المألوف

 فاما  السعادة .... انك تغبطهم  على هذه الدرجة _ فالشهادة   لاينالها  الا الذين صبروا  ولاينالها  الا ذو حظ عظيم _ الآية  الكريمة _ وايضا من السعادة  انهم شفعائنا   فالاغلب  الاعم   في فصائل المقاومة يعرف بعضنا  البعض  الآخر

فأما أن يكون سجين معك أو قاتلنا  معا

والجميل عندما تجلس عند رياض الشهداء تتحدث  معهم  ويسرح  فكرك ويمر الوقت  دون  أن تشعر به

واما الحزن ........ ينتابك  الحزن  لامرين

الأول لفراقهم  والثاني  انك لم توفق  للحاق  بهم

بعد الزيارة  وتجديد العهد مع الشهداء والدعاء بأن يرزقنا الله مارزقهم من حسن عاقبة رجعت إلى  بغداد وانا مثقل بهموم شتى  دنيوية  واخروية

وفي المساء    اتصل احد من  الاخوة  الأطياب .     

وبعد السلام  قال لي خذ حذرك فإن اهل الغدر اللئام  الجبناء  قوات الاحتلال  الغاشمة تتربص بك مع مجموعة أخرى  من اخوتنا  المجاهدين  في سيناريو غادر جديد يطال مجموعة من الاخوة الكوادر لان قوات الاحتلال  لاطاقة لها في المواجهة المباشرة مع رجال الله مثلما  استثمرت الظروف التي مرت سابقا في العام الماضي عندما اغتالت  الشهداء القادة  وهم دون شك سادة شهداء العصر مع العلم ان الظروف  الحالية تكاد تكون مشابهه 

حيث  خلط  الاوراق  واستهداف الحشد وأرباك  الوضع وإثارة الفتن 

فقلت له ....

اولا  _ ...يا اخي انا انتظرها منذ سنوات

والله لن يزيدنا  ذلك إلا اصرارا وتمسكا  بخط الرفض والمقاومة

انه طريق ذات الشوكة

طريق محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين 

يالها من نعمة أن تكون نهايتك  شهيدا  على أيدي  شرار خلقه

وتلتحق  في ركب الشهداء

وثانيا _  عندما تقدم  قوات الاحتلال  على مثل هكذا حماقة فانتا على يقين  أن الضريبة  والكلفة  ستكون  عالية جدا  على  قوات الاحتلال

ويكون القصاص  من الاحتلال  اضعاف مضاعفة

اللهم عجل لوليك الفرج وارزقنا الشهادة بين يديه ببركة الصلاة على محمد وآل محمد

♡ زيارة مقبولة لنا ولكم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك