المقالات

الى صديقي..!


 

قاسم الغراوي ||

                                 

هل تشعر ياصديقي بانك تعيش افضل سنوات العمر وقد مر الكثير  منها وانك في افضل حالاتك  وتملك تجربة غنية رغم ماقدمت من التضحيات ؟

 فاذا قلت (نعم )   ؛ فانك تشعر بالامل ، وان الله معك ، وانك على قناعة بان (الدهر يومان : يوم لك ويوم عليك ، فإذا كان لك فلا تبطر ، وإذا كان عليك فاصبر . ) كما قال  الإمام علي بن أبى طالب"ع"

 واما اذا قلت ( لا ) ياصديقي  فانك بلاشك لاتقدر مامقدر للانسان  من خير وتعب وراحة والم ورزق ، وعليه ان يعيش كل هذه التقلبات وان يتجاوزها بالصبر والتحدي .

وبالنتيجة عليه ان يعيش حياته مثل ما عاش في السنين الماضية على امل ان تتغير الاحوال ، وان الحياة لاتزال مستمرة ولن تتوقف ، واما اذا انزويت وتوقفت عن التفاعل معها ستكون حتما في زاوية مظلمة ، وستمتد بينك وبينها فجوة عظيمة ومسافات طويلة تعود بك الى اعماق المجهول .

  انت كما ارى اكثر صبرآ على ما مر بك من مرارة الايام وصراعك للتشبث بامل ان تحيا رغم  الالم والتحديات ، وتلك ارادة قوية رغم مارافق رحلتك من اوجاع ياصديقي .

ولكن ؛

لايستوجب لما تبقى من عمرنا ان ندقق في اتفه الاشياء او يثيرنا ما لايستحق ان نلتفت اليه

وكما يقول دوستويفسكي: هناك ‏قاعدتان لتحقيق السّلام الدّاخلي لا تقلق بشأنِ الأمور التّافه وغالبية  الأمورِ تافهة .

 ومن يتعامل مع الحياة بقلبه، تخدشه التفاصيل الصغيرة .. الصغيرة جدًا .

  والمهم ان لا نظلم انفسنا او نظلم غيرنا ، ونجلد ذاتنا ، وان نعيش بعيدآ عن كل ما يعكر حياتنا ، فايامنا الباقية لا تستحق الوجع ولا يوجد من يستحق ان نسحق من اجله لحظات الراحة والتفائل والامل بالغد ، لانها بالنتيجة ستسحقنا وندفع الثمن غاليا لذلك .

ان إدراك الواقع يحرر الإنسان من قيود مجتمعه الخاطئة ، والجمال ياصديقي يبدأ من نظرتك.. جرّب أن تتعمد رؤية الجوانب الإيجابية من كل شيء يحصل معك .. ستنبهر من الرعاية التي يحيطك الله بها .

اذا كنت تنتظر الراحة والسعادة بشكل دائم ، فأنت تنتظر المستحيل.. الحياة جُبلت على التعب ،   والإيمان هو ما يُخفف عنا .

ﻻ تعطي اﻷحداث فوق ما تستحق ولا تبحث عن قيمتك في أعين الناس .. إبحث عنها في ضميرك فإذا ارتاح الضمير ارتفع المقام .. وإذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك .

 سنعيش بالطريقة التي نتمناها ولانشرك بها احدا ، سنعيشها بامل واحلام  ولحظات الصفاء التي تحاول ان  تسرقها الايام منا عنوة  وسنظل في صراع من اجل البقاء ..من اجل التشبث بالحياة وبرحمة الله عز وجل وتوكلنا عليه سيكون مصيرنا ومستقر حياتنا بيده في اولنا واخرنا .
ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك