المقالات

حب الحسين أجنني~ ١ ~

310 2021-08-16

 

حسن المياح ||

 

      ما أجملها من صرخة رسالية واعية من شاب أسود اللون , في أقدس ساحة معركة بين الحق والباطل ... ، وما أروعها حين تعلو فوق صوت قعقعة السيوف ... ، وما ألذها حين تخرج من فم شاب شجاع عزوم طلق الدنيا وبهارجها من أجل إسلامه العظيم .... ، وما أرقها حين تلامس القلوب الوالهة بحب الله وحسينه الإمام ... ، وما أجملها وأشجعها في عالم تسوده الكراهية والحقد والبغض للإسلام ولآل الرسول ... ، وما أطهرها وأزكاها حينما تطلق وبعنفوان وفخر في أرض الفجور والخنى اليزيدي مدوية وبأعلى الصوت الهادر من أعماق الإيمان الطهور , منادية بقلع جذور الفساد والظلم والجور الذي أسسه البيت الأموي , بقيادة موبوءة لأعتى طاغية زنيم , وبروح جاهلية همجية تربعت على قيادة الإسلام عن طريق المكر الفاجر والدهاء المضل مثل معاوية , وكان هو وأبوه أبو سفيان طلقاء رسول الله قولآ وفعلآ , وسلوكآ أخلاقيآ هابطآ آسنآ .

      إنها صرخة جون البطل الذي تربى في حضن الحسين , وتغذى من حنان الحسين , وتزود بخلق الحسين , ووعى الإسلام من هدي الحسين , وإلتزم الطريق الرسالي على خطى الحسين ، فهنيئآ لهذا الشاب البطل الرسالي على نهج الحسين ,,ووفى بولاءه وإخلاصه للحسين , وعلى طريق الحسين .....

حب الحسين أجنني ، هي آهة حيرى , وشهقة عشق رسالي ومجد بطولي , ولهفة حب وجداني , من أعماق رسالية صادقة , ينبض بها قلب مفعم بالحب الحقيقي  تربى على حب الحسين وفي حضن الحسين ، فكيف لا يصرخ ويزأر بصوت الأسود الغاضبة في ساحة المنازلة من أجل الكرامة الإنسانية , وعزة الإسلام , والحفاظ على الرسالة الإلهية التي جاءت لهداية البشرية .........

      نعم هي صرخة ليست كالصرخات القادمة من عالم ملؤه الزعيق اللاهي , والضجيج الهابط اللاواعي واللاهادف , أو من أجل مصالح ومنافع دنيوية رخيصة مهانة , أو مراكز وظيفية تهتز وتترجرج وسرعان ما تذهب وتزول ويذهب أثرها ووهجها المزيف الخالي من العطاء الدائم . لا ، لا ، لا ، وألف لا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك