المقالات

أسماء: لكِ عهد الله يا سيدتي!


  أمل هاني الياسري ||   *نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلاً/27   إحدى زوجات الإمام علي (عليه السلام)، روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال فيها: (رحم الله الأخوات المؤمنات من أهل الجنة)، فسماها باسمها (أسماء بنت عميس بن الحارث الخثعمي)، أسلمت في بداية الدعوة الإسلامية، لها مواقف تأريخية سُجلت عنها، فهي صاحبة الهجرتين، فقد هاجرت للحبشة مع زوجها الأول، جعفر بن أبي طالب (عليهما السلام)، ثم هاجرت الى يثرب، فكانت له خير زوجة، أنجبت له (عبد الله) الذي تزوج من الحوراء زينب، حتى أستشهد في معركة مؤته (رضوانه تعالى عليهما). أمر النبي محمد عند تزويج الزهراء من علي(عليهم السلام)، بأن تخرج النساء مسرعات لزفافها، إلا أسماء تأخرت، فلما خرج الرسول رأى سوادها قال:من أنتِ؟ فقلتُ:أسماء بنت عميس، قال:ألم آمركِ أن تخرجي؟ قلتُ:بلى يا رسول الله، ولكن كنتُ قد حضرتُ وفاة خديجة، فبكت وفاتها فقلت:أتبكين وأنت سيدة نساء العالمين، وزوجة رسول الله، ومبشرة بالجنة على لسانه؟ فقالت: ما لهذا بكيتُ، ولكن المرأة ليلة زفافها، لابد لها من إمرأة، ففاطمة حديثة عهد بصبا، وأخاف ألا يكون لها مَنْ يتولى أمرها! كان لأسماء بنت عميس في اللحظة موقفاً مؤلماً، فقد أجابت سيدتها خديجة (عليها السلام): (لكِ عهد الله يا سيدتي إن بقيت الى ذلك الوقت، أن أقوم مقامك في هذا الأمر)، فبكت كثيراً وبكى رسولنا الكريم(صلواته تعالى عليه وعلى آله) لبكائها، فقال لها:(أسال الله أن يحرسكِ من فوقكِ، ومن تحتكِ، ومن بين يديكِ، ومن خلفكِ، وعن يمينكِ، وعن شمالكِ، من الشيطان الرحيم)، نعم إنه بكاء بلون الفداء فقد جهزت أسماء سيدتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) لزفافها.  تزوجت أسماء من الخليفة الأول، فأنجبت له محمد بن أبي بكر (رضوانه تعالى عليه)، فوقف مع الأمام علي (عليه السلام) موقفاً مشرفاً أيام خلافته في الكوفة، فولاّه مصر وحكمها عدلاً وأمناً وشرفاً وكرامة، وكان من النفر الصالح، آتته النجابة من قبل أمه أسماء بنت عميس، كما روي عن الإمام الصادق (عليه السلام)، فلما فجعت بقتله، كظمت غيظها حتى شُحبت دماً، وإستعانت بالصبر والصلاة على ما ألّم بها، لأنها أدركت أن ولدها أدى رسالته بشريانه الدامي. بعد وفاة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، تزوج الإمام علي أسماء بنت عميس، فولدت له يحيى وعون، فعاصرت أيام ولديه السبطان الحسن والحسين(عليهما السلام) فكان أمير المؤمنين علي (عليه السلام)، يقول عن ولدها محمد، الذي قتل غدراً بأمر من معاوية:(فعند الله نحتسبه ولداً ناصحاً، وعاملاً كادحاً، وسيفاً قاطعاً، وركناً دافعاً)،أما أمه فقد كانت نِعمَ الزوجة الفاضلة، الصالحة ليعسوب الدين(عليه السلام)، وواجهت أعداءه بشموخ وكبرياء، حتى توفيت في عام ( 40للهجرة)، وهي تحمل لوعة فراقها عن أهل البيت(عليهم السلام). 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك