المقالات

أم فروة تقضي حقوق أهل المدينة


 

أمل هاني الياسري ||

 

نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/33

 

مخطئ مَنْ يحصر دور المرأة، في القضايا الأسرية الهامشية؛ لأنها تحتل دوراً محورياً يكمل دور الرجل، حتى وإن كان الرجل نبياً أو إماماً، فرسالة الإسلام تبلورت، بموقف من السيدة خديجة بنت خويلد، مع النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، بدعوته للدين الجديد، كما لا يمكن نسيان موقف الزهراء، من الإمام علي (عليهما السلام)، ولم يقتصر دور السيدة الحوراء زينب (عليها السلام)، على رعاية الأطفال والعيال، بل إنها أشعلت ثورة كربلائية لم ولن تمحى أبداً.

سيدة من طراز خاص، يحيط بها الأئمة من كل صوب، فهي زوجة الإمام محمد الباقر، وأم الإمام جعفر الصادق، وجدة الإمام موسى الكاظم لأبيه(عليهم السلام)،وعاصرت خلافة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وإبناه السبطين الحسن والحسين، وإبنه علي زين العابدين(عليهم السلام)،في بدايات شبابها، وروت أحاديث عنه وإتئمت به، ودعت لإحياء أمر ثورة كربلاء ضد الطغاة والمجرمين، نعم إنها السيدة الجليلة فاطمة(أم فروة)،بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر، جدتها أسماء بنت عميس (رضوانه تعالى عليها).

ورد عن الإمام الصادق عليه السلام:(كانت أمي ممَنْ أقنتت وأتقت وأحسنت والله يحب المحسنين)، وكانت عظيمة الشأن والمكانة، عند نساء عصرها في المدينة المنورة، وتساعد زوجها الإمام الباقر في أداء المهام الشرعية، بسبب مضايقات الأمويين له، فلقد روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام) أنه قال:(كان أبي عليه السلام يبعث أمي(0حميدة) وأم فروة، تقضيان حقوق أهل المدينة)، وهذا دليل واضح على الثقة والعلم، ومكارم الأخلاق والرفعة، التي كانت عليها هذه السيدة الجليلة، فهي أتقى نساء زمانها.

ورد ذكر هذه السيدة الفاضلة، في كتاب الكافي( ج1 ص473 )،باب مولد أبي جعفر بن محمد الصادق(عليهما السلام)، بأنها كانت مواظبة للدعاء، لشيعة أميرها علي(عليه السلام)، حيث قالت:(إني أدعو في اليوم والليلة ألف مرة، لأننا نحن فيما ينوبنا من الرزايا، نصبر على ما نعلم من الثواب، وشيعتنا يصبرون على ما لا يعلمون)،وسيدة جليلة تدعو لشيعة أهل البيت(عليهم السلام)،من المؤكد أنها تدر ك حجم المعاناة، والمكابدة التي تجري عليهم، فهي قد عاصرت محنهم وجهادهم، لأجل الدين والعقيدة.

مَنْ يختارها الباريء عز وجل، لتكون زوجة لمعصومٍ باقرٍ لعلوم الأولين والآخرين، وأم لمعصومٍ صادقِ علوم آل محمد، وجدة لمعصومٍ صابرٍ كاظمٍ للغيظ (عليهم السلام أجمعين)، فإن لها صفات وميزات، تؤهلها لهذه الأمانة الكبيرة، فعندما ينتهي العمر يبقى الذكر، فكيف إذا كان هذا الوعاء المكين، يتميز بهذه الشجاعة والقوة، والإيمان والبيعة الصادقة لأهل البيت، فأبوها القاسم من ثقاة أصحاب الإمام زين العابدين، وجدها محمد ربيب أمير (المؤمنين علي عليهما السلام)، فعاشت صابرة محتسبة عند ربها.

السيد (أم فروة) أثمرت خيراً ما بعده خير، تجسد في جوهر الكلمة الطيبة والخلق الرفيع الذي امتلكته؛ لتكون بهذه المنزلة وسط نساء البيت العلوي، فوقفتها نوعية وصادقة، ولم تتخلَ عن مهامها الشرعية، رغم التحديات والتضحيات، كونها من عائلة ثائرة، ضد طغمة أموية حاقدة، متشوقة الى إراقة دماء العلويين، وبالفعل كانت أنموذجاً للمرأة الداعمة لحرية الإنسان، وكرامة الأوطان، ورفض الطغيان، فرحلت الى بارئها راضية محسنة، تقية مؤمنة بقضاء ربها، فمنها السلام حين ولدت، وعليها السلام حيث رحلت.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك