المقالات

صديقة طاهرة بتول زهراء!


 

أمل هاني الياسري ||

 

·        نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/38

 

روى سلمان المحمدي في كتاب بحار الأنوار، أن العباس بن عبد المطلب، دخل على النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله) وسأله: يا رسول الله بمَ فضل الله علينا، أهل بيت علي بن أبي طالب والمعادن واحدة؟ فقال: إذن أخبرك يا عم، لما أراد الله أن يبلوا الملائكة، أرسل عليهم سحاباً من ظلمة، وكانت لا تنظر أولها من آخرها، ولا آخرها من أولها فقالت: إلهنا وسيدنا مُذ خلقتنا ما رأينا ما نحن فيه؟ فنسألك بحق هذه الأسماء إلا ما كشفت عنا.

فقال الباريء عزوجل:وعزتي وجلالي لأفعلن، فخلق نور فاطمة الزهراء (عليها السلام) يومئذ كالقنديل، وعلقه في قرط العرش، فزهرت السماوات السبع والأرضون السبع، ولأجل ذلك سميت فاطمة بالزهراء، وكانت الملائكة تسبح الله وتقدسه، فقال سبحانه وتعالى: وعزتي وجلالي، لأجعلن ثواب تسبيحكم وتقديسكم ليوم القيامة، لمحبي هذه المرأة، وأبيها، وبعلها، وبنيها، وإن كان نور محمد وعلي قد خلقا قبل العرش، ونور الحسن من الشمس، ونور الحسين من القمر، وهما أجلّا من الشمس والقمر، فما أكرمها على الله!

فاطمة أول شمعة ولدت في بيت محمد وخديجة (عليهم السلام)، في العشرين من جمادي الآخرة، في السنة الثانية قبل الهجرة، عاشت أيام طفولتها مع أبيها وأمها، محنة الإضطهاد والأذى من قريش، أبان الدعوة الإسلامية، وفوجئت بوفاة والدتها في عام الحزن، إثر مرض ألمَّ بها، بعد حصار شِعب أبي طالب، فوقفت الى جانب أبيها بقوة وصلابة، لذا كناها بأم أبيها (عليها السلام)، سميت بفاطمة لأن الباريء (عز وجل) فطمها ومحبيها من النار، فسلام عليكِ أيتها الزهراء.

 سميت (البتول) لأنها إنقطعت عن نساء الدنيا، فضلاً ورغبة في الآخرة، وسميت (الحوراء الإنسية) لأن النبي (صلواته تعالى عليه وعلى آله) قال:(فاطمة حوراء إنسية، فكلما إشتقت الى رائحة الجنة، شممتُ رائحة إبنتي فاطمة)، ومن ألقابها (المباركة لظهور بركتها)،(والمحدثة لأن الملائكة كانت تحدثها)،(والزكية لأنها كانت أزكى أنثى عرفتها البشرية)،و(المرضية لأن الباريء عز وجل، سيرضيها بمنحها حق الشفاعة)،و(الصديقة لأنها لم تكذب قط)، و(البضعة لأن أبيها قال:فاطمة بضعة مني يغضبني ما يغضبها)،وكذلك لُقبت بالمنصورة، وأم الأئمة، والريحانة، والطاهرة.

كنية الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء(أم أبيها)، لمكانتها من النبي، ورعايتها المتميزة له في ضروب المحن والشدائد، فهي سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، كانت أول مَنْ لحق بأبيها، بعد أن رحلت عن الأمة التي خالفت أمر نبيها، فسلام على روحكِ المطمئنة الراضية، حين تطوف علينا لنتعلم منكِ دروساً في مواجهة الظلم، وأنت تدافعين عن بيت النبوة، فقد أدركتِ عصمة مَن معكِ وأنتِ المعصومة، فعاصرت علياً، وحسناً، وحسيناً، وسلام عليكم يا مَن كنتم نوراً في الأصلاب الشامخة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك