المقالات

الالحاد حماقة علمانية


 

سامي جواد كاظم ||

 

تعددت الاسباب والغاية واحدة وكذلك تعددت الانبياء وغايتهم التوحيد ، ولو تمعنت في طيات صحف التاريخ منذ ان خلق الله البشرية والى يومنا هذا فان العقول التي ترفض وجود واجب الوجود لا تصمد امام الفطرة والحقيقة ، ولهذا تجدهم يعللون الحادهم بصور مختلفة قد توحي لمن يطلع عليها ان الغاية تصحيح تشريع او منح حرية او النهوض بالتطور واتهام الدين بالتخلف .

مرة يقولون أجعلَ الالهة اله واحد ، ومرة يقولون انترك ما كان عليه اباؤنا، ومرة يقولون فلينتقم منا ان كان موجودا ومرة يطلبون انهارا وطعاما ان كان موجودا وغيرها من الادعاءات ، وفي عصرنا تارة يظهر لنا الحزب الشيوعي ليتحدث عن الطبيعة ، واخرى التشكيك او رفض التشريعات السماوية ، واخرها فصل الدين عن الدولة .

لان الاسلام دين الختام وكتابه اصدق كلام تجد فقط المسلمين هم من يدافعون عن الله والرد على الملحدين اما انك ترى قس او حاخام يرد على الالحاديين فهذا امر مستحيل ، ولو كانت الكتب التي يقال عنها سماوية لم تنلها يد التحريف لكان حضورهم في الرد على الملحدين يصدع في الافاق.

انبرى الفقهاء المسلمون كل على طريقته في الرد على الملحدين واثبات واجب الوجود وردودهم بين العلمية والكلامية والتاريخية وقد اجادوا في ردهم ، وحقيقة ان ما يلفت نظري ان موجة الالحاد لها مواسم فتارة تهيج وتارة تخفت والتي يهيجها اجندة خبيثة باعلام مهني موجه للمسلمين، كما راينا قبل سنوات ازدحام برامج في قنوات مصر للرد على الملحدين وحتى تظهر وجوه ملحدة مغمورة ومجهولة لتدافع عن الحادها سرعان ما تختفي هذه الوجوه.

غايتنا من مقالنا هذا هو الرد على الملحدين من خلال حوار عقلي في الغايات والحماقات ، السؤال لماذا تلحد؟ هل عدم قناعة بوجود الرب ؟ ام لله عز وجل تشريعات لا تريد ان تلتزم بها ايها الملحد ؟

اقول كثير من المسلمين الذين يؤمنون بالله عز وجل غير ملتزمين بتشريعات الله عز وجل ، وكثير ممن لا يؤمنون بالله عز وجل يلتزمون ببعض تشريعات الله عز وجل ولا يعلنون جهرا انهم ملحدون.

وانا اقرا القران اقف كثيرا عند كثير من الايات لاتعمق باللطف الالهي على عبده ومن بين هذه الايات التي تجعل الملحد اما احمق او عاقل هي الايات الخاصة ببعض العبادات وكفاراتها.

حقيقة لاحظت ان بعض الواجبات الالهية التي يتجاوز عليها العبد جعل الله عز وجل عقوبتها مثلا اطعام فقراء ، الصوم هو لله عز وجل فان تعمدت الافطار يعاقبك الله باطعام ستين مسكين وبعض مناسك الحج عند الخلل يكون عقوبتها اطعام مساكين ، وبعض العقوبات الالهية سابقا هي تحرير العبيد ، وحتى الالتزامات المالية المفروضة على المسلم زكاة او خمس ابواب صرفها على الفقراء ايضا (لهذه الاحكام مجالات فقهية واسعة لست بصدد تفصيلها)،وغيرها من الايات التي تحث على الخلق والاحسان والعدل بين افراد المجتمع ، فماذا يكسب الله عز وجل من ايمان العبد ؟ لا شيء بل العبد هو الذي يكسب ، وبالنسبة للملحد ماذا يضر الله عز وجل ؟ لا يضره بشيء بل الملحد متضرر ، ومن هنا كثيرا ما نسمع عن موجات من الاتهامات الباطلة بحق فقهائنا بخصوص هذه التشريعات .

اما انك ايها الملحد تفسر الايات وفق مفهومك فهذه مشكلتك او تسمع تفاهات باسم الاسلام ممن حسب على الاسلام فهذه ايضا مشكلتك فمثلما تجعل نفسك العالم لتنكر وجود الله اجعل نفسك الباحث عن حقيقة ما تسمع عن الاسلام ، ولكن كما قلت في عنوان المقال انها حماقة علمانية .

الان المجتمع المادي اثبت لابد من الروح والاطمئنان القلبي لله عز وجل فكم من ثري حقق ما يطمح له من الثراء والملذات وقف امام نفسه ليسال نفسه ثم ماذا بعد ذلك ؟

لو لم يكن التشريع الالهي رصين وسليم وينقذ البشرية من وحل الجهل لما استهدف الاسلام ولما اثير الالحاد .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك