المقالات

لوحات ترسم للمَرة الأولى ..!! 

1080 2021-10-15

  علي العقابي ||   منذ قيام اول انتخابات في جمهورية العراق على مَدى السنين المنصرمة ، لم تَكن فيها كل هذا النوع من الفوضى و التشكيك و كثرة الطعون و الاختلاف على نزاهتها منذ ٢٠٠٥  - حتى - ٢٠٢١ ، رغم إن كل انتخابات مَرت اثير حولها الشك و الطعن ، لكن هذه اليوم هي ليسَت كسابقاتها ففيها ما يثير رَيب حتى الإنسان البَسيط و الأعذار و التبريرات من المفوضية كَثُرَت انتخابات ٢٠٢١ - بوابة لبداية صراع سياسي جَديد مختلف نوعاً ما على ما عهدناه سابقاً ، فَتقدم كتلة كانت شعبيتها ضئيلة جداً على كتلٍ عدة كانت متصدرة و بفارق مقاعد كثيرة ، هنا لابد من الوقوف و التشكيك فالشارع اليوم في حالة صدمة ، فضلاً عن صدمة الكتل التي كانت ضامنة لفوزها على مَر السنين المنصرمة و أغلبها في حالة تَخبط و عدم أريحية لما يَحدث او تقوم به المفوضية من تأجيل موعد النتائج و إعلانها عن طريق الموقع الرسمي و تخبطها في إعلان دوائر دون أخرى و تصحيح و تحديث إعداد ناخبين مقاعد و كتل عدة ، و فضلاً عن تَعطل عدة أجهزة في عدة دوائر و لم تعترف المفوضية بذلك ، بل بررت بأنه أعطال عادية تحدث و تعود للعمل بعد مدة ، و في ذات الشأن اكد وكيل المرجعية الدينية السيد رشيد الحسيني في عدة وسائل إعلام انه حرم من حقه الانتخابي بسبب عدم قبول جهاز الانتخاب لبطاقته و من دون سبب أو تبرير مقنع ، و قد صاحب كل هذه الفوضى إعلان مراقبين كتل عدة إن التزوير في عدد أصوات ناخبيهم واضح و بالدليل و هو أشرطة الانتخاب التي توزع و يمتلكون منها نسخ رسمية و واضحة و التي اختلف فيها إعداد الناخبين الذي اعدوه عن العدد الذي اعلنته المفوضية و هذه ضربة كبيرة للمفوضية سددها لها عدة كتل ، الأحداث مستمرة و في تزايد و خاصة ما أعلنه الإطار التنسيقي من رفضه و بشكل قطعي لتلك النتائج التي اعلنت و انها مزورة و بلا شك و منزوعة الثقة و توعدت كتل عدة بالنزول للشارع و التظاهر أو الاعتصام للرفض القطعي و استرداد حقوق ناخبيهم و أصواتهم الحقة كما عَبروا ، في حينها اكد مراقبون ان الوضع العام في تأزم و الخوف من اندلاع حرب اهلية بعد كل هذه المناوشات و الخطابات المتشنجة بين بعض رؤساء الكتل السياسية لم تَكن جديدة لكنها ' لوحات ترسم للمرة الأولى' ..!!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك